فوائد ثمرة الكاكا

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٤٤ ، ٢٦ يناير ٢٠١٩
فوائد ثمرة الكاكا

الكاكا

بدأت زراعة فاكهة الكاكا في الصين منذ قرون عديدة، ثم انتشرت لتمتدّ إلى كوريا، واليابان، ومنها إلى سواحل فرنسا، وإيطاليا، والجزائر، وفي القرن التاسع عشر وصلت إلى كاليفورنيا وأستراليا، أمّا اليوم فإنّها تُعدّ جزءاً أساسياً في أسواق الفاكهة الصينية، واليابانية، والكورية، وتمتاز ثمرة الكاكا الناضجة بلُبّ ناعم حلو المذاق، ويمكن أكلها كالتفاحة تماماً، كما يمكن إضافتها إلى الصلصات، أو مزجها مع مكونات أخرى كقليل من السبانخ والجوز مع خلّ البلسميك للحصول على سلطة رائعة المذاق.[١]


فوائد ثمرة الكاكا

تمتلك الكاكا العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، ونذكر من أهمّها ما يأتي:[٢]

  • غنية بالعناصر الغذائية المهمة: حيث إنّ الكاكا تُعدّ غنيّةً بالألياف؛ ممّا يجعلها مناسبة لفقدان الوزن، كما أنّها تحتوي على كمية عالية من فيتامين أ؛ وهو من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، والذي يمتلك دوراً مهمّاً في وظائف المناعة، والرؤية، وتطور الجنين، إضافةً إلى الفيتامينات والمعادن، وتحتوي الكاكا على العديد من المركّبات النباتية المفيدة لصحة الجسم؛ ومنها مادة العفص (بالإنجليزيّة: Tannins)، والفلافونويد (بالإنجليزيّة: Flavonoids)، والكاروتينات (بالإنجليزيّة: Carotenoids)، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الفوائد لا تقتصر على ثمرة الكاكا فقط؛ حيث تُعدّ أوراقها أيضاً غنيةً بفيتامين ج، ومادة العفص، والألياف.
  • غنية بمضادات الأكسدة: والتي تساعد على منع أو إبطاء عملية الإجهاد التأكسدي (بالإنجليزيّة: Oxidative stress)، التي تؤدي إلى تلف الخلايا الناجم عن الجذور الحرّة، وقد تبيَّن أنّ للإجهاد التأكسدي علاقةً بالعديد من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، والسكري، والسرطان، ومرض ألزهايمر.
  • تعزيز صحة القلب: حيث إنّ الكاكا تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمّة لصحة القلب، كما وسبق ذكره أنّ الكاكا غنية بالفلافونويد الذي يساعد وجوده بكمياتٍ مرتفعةٍ في النظام الغذائيّ على انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب؛ وذلك عن طريق خفض ضغط الدم، ومستويات الكوليسترول الضار في الدم، وتقليل الالتهاب، إضافةً إلى مادة العفص التي قد تساعد أيضاً على خفض ضغط الدم.
  • غنية بفيتامين ج: حيث إنّه يُعدّ أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على الحدّ من الالتهاب، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وسرطان البروستاتا، كما أنّه يساعد على تقليل الضرر الناجم عن الجذور الحرة، وحماية الخلايا من التلف.
  • غنية بالألياف: إذ إنّ الألياف القابلة للذوبان والموجودة في الفواكه والخضراوات قد تساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم؛ وذلك من خلال مساعدة الجسم على التخلُّص من الكميات الزائدة منه، كما أنّها ضرورية للحفاظ على حركة الأمعاء المنتظمة، بالإضافة إلى دورها في تحسين عملية الهضم، ومن الممكن أن تُقلّل من مستويات السكر المرتفعة في الدم؛ وذلك لأنّها تبطئ من عملية هضم الكربوهيدرات وامتصاص السكر.
  • تعزيز صحة العين: إذ إنّ الكاكا تُوفِّر كميات كبيرة من فيتامين أ ومضادات الأكسدة، التي تُعدّ ضرورية للحفاظ على صحة العين، حيث يساعد فيتامين أ على دعم وظائف الأغشية في الملتحمة (بالإنجليزيّة: Conjunctiva) والقرنية، كما أنّه يُعدّ مكوّناً أساسياً لبروتين الرودوبسين (بالإنجليزية: Rhodopsin) الضروريّ للرؤية الطبيعية، بالإضافة إلى احتواء الكاكا على مواد قد تُقلّل من خطر الإصابة ببعض أمراض العين؛ مثل التنكس البقعي المرتبط بالتقدم في السنّ، والذي يؤثر في شبكية العين، ممّا قد يؤدي إلى فقدان البصر.


القيمة الغذائية للكاكا

يُبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الكاكا النيّئة:[٣]

العنصر الغذائي الكمية الغذائية
الماء 64.40 غراماً
السعرات الحرارية 127 سعرة حرارية
البروتين 0.80 غراماً
الدهون 0.40 غراماً
الكربوهيدرات 33.50 غراماً
الكالسيوم 27 مليغراماً
الحديد 2.50 مليغراماً
الفسفور 26 مليغراماً
البوتاسيوم 310 مليغراماً
الصوديوم 1 مليغرام
فيتامين ج 66.0 مليغراماً


أضرار الكاكا ومحاذير استخدامها

قد تُسبّب فاكهة الكاكا بعض التفاعلات التحسّسية عند تناولها من قِبَل بعض الأشخاص، كما أنّه من غير المعروف ما إذا كانت آمنة للاستخدام الطبي، وهناك بعض المحاذير والاحتياطات التي لا بدّ من مراعاتها عند تناول الكاكا، نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • الحمل والرضاعة: حث إنّه لا توجد معلومات كافية حول سلامة استخدام الكاكا أثناء الحمل والرضاعة، ولذلك يُفضَّل عدم استخدامها تجنُّباً لأيّ ضرر.
  • انخفاض ضغط الدم: قد تساهم فاكهة الكاكا في خفض ضغط الدم، ممّا قد يتسبّب في انخفاضه بشكل كبير، كما أنّ هذه الفاكهة يمكن أن تتعارض مع الأدوية التي تُستخدم لرفع ضغط الدم.
  • الجراحة: قد تتسبّب الكاكا بخفض ضغط الدم كما ذكرنا سابقاً، ممّا قد يؤدي إلى حدوث خلل في التحكُّم بضغط الدم أثناء وبعد الجراحة، لذلك يُنصح بتجنُّب استخدامها قبل موعد الجراحة بأسبوعين على الأقل.


نصائح لاستخدام الكاكا

يمكن تناول فاكهة الكاكا الطازجة كوجبةٍ خفيفةٍ، أو استخدامها مع مكونات أخرى لتحضير وصفات لذيذة؛ حيث إنّها تتناسب مع النكهات الحلوة والمالحة، وهناك الكثير من الطرق لإدخال الكاكا إلى النظام الغذائي، ونذكر منها ما يأتي:[٢]

  • تقطيع الكاكا إلى شرائح، وإضافتها إلى السلطة لإعطائها نكهة إضافية لذيذة.
  • إضافة الكاكا الطازجة أو المطبوخة إلى الزبادي أو دقيق الشوفان لإعطائها مذاقاً حلواً طبيعياً.
  • إضافة القليل من العسل إلى الكاكا المشوية في الفرن؛ للحصول على طبق تحلية صحي ولذيذ.
  • خلط الكاكا المجفّفة أو الطازجة مع الخبز أو الكعك.
  • دمج الكاكا مع الفواكه الحمضية والتوت؛ لتحضير سلطة فواكة لذيذة.
  • شيّ الكاكا مع اللحم أو الدجاج، ممّا يضيف إليه نكهة لذيذة وفريدة.
  • إضافة بعضٍ من الكاكا المجمدة إلى العصير؛ لمنحه المزيد من النكهة والفائدة الصحية.
  • تقطيع الكاكا إلى شرائح ووضعها في الفرن لتجفيفها والحصول على شرائح فاكهة صحية وطبيعية.


المراجع

  1. "Persimmon", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 8-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Jillian Kubala (5-5-2018), "Top 7 Health and Nutrition Benefits of Persimmon"، www.healthline.com, Retrieved 15-11-2018. Edited.
  3. "Basic Report: 09265, Persimmons, native, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 8-11-2018. Edited.
  4. "JAPANESE PERSIMMON", www.webmd.com, Retrieved 4-11-2018. Edited.