فوائد شرب عصير البرتقال في رمضان

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ٣ أبريل ٢٠١٧
فوائد شرب عصير البرتقال في رمضان

عصير البرتقال

البرتقال هو من الفاكهة المنتمية إلى عائلة الحمضيات، حيث يمتاز بطعمه الحلو المائل إلى الحموضة، وتعتبر دول الباكستان والبرازيل الموطن الأصلي الذي تنمو فيه هذه الفاكهة، حيث تتعد أنواعه باختلاف الأماكن التي ينمو فيها فمنه أبو سرة، واليوسفي، والحلو، ويشتهر بلونه البرتقالي اليانع، ويمكن الاستفادة منه بعدّة طرق، حيث يمكن أكلها، أوالاستفادة من قشورها، أو صنع المربى منها، أو عصرها وشربها.


يعتبر عصير البرتقال من أكثر العصائر المنعشة، والتي يمكن تناولها في أي وقت، ومن أكثر الأوقات التي يقدم فيها هذا العصير هو على وجبة الإفطار الرمضانية أو على السحور، كونه يحتوي على العديد من المواد الغذائية الضرورية لصحة جسم الإنسان وسلامته، مثل الفيتامينات كفيتامين ج، والعديد من المعادن كالبوتاسيوم، والصوديوم، والنحاس، ومركبات الفلافونيد، والتي تمد جسم الصائم بحاجته، وفي هذا المقال سنذكر فوائد شربه في رمضان.


فوائد شرب عصير البرتقال في رمضان

  • يمد الجسم بالطاقة، ويزيد حيويته ونشاطه، فهو غني بسكر الفركتوز الطبيعي المسؤول عن نشاط الجسم.
  • يخفف الشعور بالعطش، فهو يحتوي على نسبة عالية من الماء.
  • يخفف نسبة إنتاج الكولسترول من الكبد، فهو غني بالمركبات التي تحافظ على مستوى الكولسترول في الدم.
  • يخفف نسبة تركيز المعادن في الكلى، وبالتالي يقي من الترسبات، وإمكانية تكون الحصى، فهو غني بمادة السترات، التي تلعب دوراً أساسياً في تقليل نسبة الأملاح في البول.
  • يقي من الإصابة بمرض فقر الدم، فهو يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج المسؤول عن تسهيل امتصاص الحديد في الدم.
  • يقي من الإصابة بأمراض السرطان، مثل: سرطان القولون، والثدي، والرئة؛ لاحتوائه على فيتامين ج، ومضادات الأكسدة، ومادة الأنثوسيانين التي تحارب الجذور الحرة المسببة للأمراض السرطانية، وتمنع تكاثرها وتقضي عليها.
  • يخفف إمكانية الإصابة بالإمساك، حيث إنّ كمية الأطعمة التي يتناولها الصائم تقل مقارنةً بالأيام العادية، ويعتبر عصير البرتقال غنياً بالألياف الغذائية التي تسهل حركة الأمعاء، وتساعد على تليين الفضلات، وخروجها بسهولة.
  • يقي من الإصابة بالنوبات القلبية، فهو يقي من انسداد الشرايين؛ لاحتوائه على مادة الهيسبيريدين، المسؤولة عن تحسين صحة الخلايا المجاورة للشرايين، مما يحميها من الانسداد.
  • يحمي من الإصابة بالجفاف، ويحافظ على نعومة البشرة ونضارتها، حيث إنّ الصائم معرّض للإصابة بالجفاف، فهو غني بالماء والألياف التي تحافظ على رطوبة الجلد.
  • يساعد على تخفيف الوزن للذين يعانون من زيادة فيه، فهو غني بالمواد الحمضية التي تساهم في حرق الدهون.
  • يقوي المناعة، ويقي من الإصابة بنزلات البرد المتكررة؛ لاحتوائه على فيتامين ج المسؤول عن صحة الجسم.
  • يحافظ على مستوى السكر ضمن مستوياته الطبيعية، فهو غني بسكر الفركتوز والجلوكوز الطبيعيين.
  • يحافظ على ضغط الدم ضمن مستوياته الطبيعية، فهو غني بالبوتاسيوم المسؤول عن خفض ضغط الدم إلى مستوياته الطبيعية.


طريقة تحضير عصير البرتقال

المكوّنات:

  • كمية من البرتقال الطبيعي.
  • سكر (اختياري).


طريقة التحضير: نعصر البرتقال، في العصارة، أو في الخلاط الكهربائي، وإن كان بحاجة السكر نضع الكمية المناسبة، ونشربه مباشرة كي لا يفقد عناصره.