فوائد عصير البرتقال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٣ ، ٢٩ أغسطس ٢٠١٨
فوائد عصير البرتقال

البرتقال

تُعد ثمرة البرتقال (بالإنجليزية: Orange) من الفواكه الأكثر شعبية على مستوى العالم، والتي تنمو على أشجار البرتقال، وبدأت زراعتها منذ آلاف السنين في مناطق شرق آسيا، لتنتشر بعد ذلك إلى مختلف الدول التي تتميز بمناخ أكثر دفئاً من غيرها، وانتقالاً إلى محتواها فهي توفر فيتامين ب1، وفيتامين ج، وكذلك الألياف، ومضادات الأكسدة، والفولات إلى جانب عناصر غذائية أخرى، ويمكن استهلاكها من خلال تناول الثمرة طازجة، أو استهلاك عصيرها.[١]


فوائد عصير البرتقال

يوفر تناول عصير البرتقال العديد من الفوائد الصحية، ومنها:[١][٢]

  • يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث يمتلك تأثيراً مضاداً للتخثر، ويمكن أن يساهم في خفض مستويات ضغط الدم، وهذا ما أفادت به دراسة اعتمدت تناوله يومياً، وعلى مدار 4 أسابيع.
  • يساعد على التقليل من خطر تكرار الإصابة بحصى الكلى مقارنة مع تأثير عصائر الحمضيات الأخرى.
  • يعتبر من المصادر الغذائية للسيترات (بالإنجليزية: citrate)، ولذلك فهو بديل لبعض العقاقير الدوائية التي توصف لمرضى الكلى، الذين يعاني بعضهم من ظهور آثار جانبية معوية نتيجة عدم تحمل سترات البوتاسيوم في هذه الأدوية.
  • يساهم في التقليل من خطر تلف الأوعية الدموية، وذلك بحسب ما أشارت إليه دراسة ذكرت أنّ تناول عصير البرتقال مع الوجبات السريعة التي ترتفع بمحتواها من الدهون، والكربوهيدرات، يساعد على تقليل الإجهاد التأكسدي والالتهاب الناتج عن تناول هذا النوع من الطعام، وذلك بفضل محتواه الجيد من مضادات الأكسدة مثل الفلافونيدات والهسبيريدين.[٣]
  • يساعد على خفض خطر الإصابة بالأمراض المزمنة كالسكري، وأمراض القلب، وذلك من خلال مكافحة انتشار الجذور الحرّة لاحتوائه على الفلافونويدات، وعلى الرغم من احتواء هذا النوع من العصائر على كمية جيدة من السكريات، إلا أنّه يعتبر مشروباً صحيّاً لمرضى السكري.[٤]
  • توفر عصائر البرتقال المدعمة بالكالسيوم كميات جيدة من هذا المعدن، خاصة للأطفال، والمراهقين، الذي يحتاجون 500-1300 ملغ منه يومياً، ويجب الانتباه إلى قراءة الملصق المرافق لهذه المنتجات، لمعرفة كمية الكالسيوم الموجود فيها بدقة قبل الاستهلاك، وعلى الرغم من احتواء هذه العصائر المدعمة على الكالسيوم إلا أنّه يُوصى باستهلاك عصير البرتقال الطازج.[٥]
  • يوفر كوب من عصير البرتقال المدعم كمية جيدة من فيتامين د قد تصل إلى 137 وحدة دولية، ويفضل هنا كذلك قراءة الملصق المرفق للحصول على تفاصيل دقيقة عن محتوياته وكمية كل منها.[٦]
  • يحتوي على كميات مرتفعة من الكاروتينات؛ وهي أصباغ ذات لون أصفر، وبرتقالي محمر، ويتم تحويلها في الجسم إلى الريتينول، أو فيتامين أ اللذين يرتبطان بالمحافظة على صحة البصر، وفي السياق ذاته يوجد ما هو عديم اللون منها كالذي يُعرف بـ phytoene بالإضافة إلى phytofluene؛ اللذين يتوفران في عصير البرتقال، ولهما دور مهم في حماية الجلد من الأضرار المتعلقة بالأشعة فوق البنفسجية، والمحافظة على صحته، ويتميزان كذلك بخصائص مضادة للأكسدة تقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، وسرطان الثدي، وتصلب الشرايين.[٧]


القيمة الغذائية لعصير البرتقال

يُوفر تناول 100 مل من عصير البرتقال مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية، ويندرج بعضها في الجدول الآتي:[٨]

العناصر الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 46 سعراً حرارياً
الكربوهيدرات 10.83 غرامات
البروتين 0.42 غرام
السكريات 8.75 غرامات
الكالسيوم 8 ملغرامات
المغنيسيوم 7 ملغرامات
الفسفور 8 ملغرامات
البوتاسيوم 175 ملغراماً
فيتامين ج 50 ملغراماً


أضرار عصير البرتقال

يرتبط تناول عصير البرتقال ببعض الأضرار، وتفصيلها يأتي في النقاط الآتية:[١][٩]

  • يزيد الاستهلاك المفرط منه من خطر زيادة الوزن، وبعض الآثار المترتبة على التمثيل الغذائي وصحته، حيث إنّ محتوى كوب منه من السكر الطبيعي يماثل محتوى حبيتين كاملتين من ثمرته.
  • تفيد دراسة شملت مجموعة من الأشخاص الذين استهلكوا عصير البرتقال مرة واحدة على الأقل بشكل يومي، بأنّهم كانوا أكثر عرضة للإصابة بأحد أنواع السرطان التي تصيب الجلد والذي يُعرف بسرطان الخلايا الصبغية (بالإنجليزية: Melanoma) بنسبة 25٪، مقارنة مع أولئك الذين شربوه بكميات أقل أسبوعياً، كما يمكن أن يرتفع خطر الإصابة بهذا السرطان قليلاً بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون كوباً من عصير البرتقال صباحاً.
  • يؤدي الإفراط في تناول عصير البرتقال إلى زيادة خطر الإصابة بمرض النقرس، وذلك بسبب زيادة المتناول من سكر الفاكهة الطبيعي الذي يُعرف بالفركتوز، وبذلك يشابه تأثير زيادة استهلاكه لتلك المخاطر السلبية التي تحدث نتيجة استهلاك المشروبات الغازية المحلاة؛ والتي تُصنع بإضافة سكر الفركتوز.[١٠]
  • يتسبب الحصول عليه صباحاً بحدوث ارتجاعٍ في المريء، وذلك بسبب ارتفاع محتواه الحمضي، وبالتالي يُفضل الحصول على نوع آخر من العصائر، أو تناول صنف من الفواكه عوضاً عن تناول العصائر الحمضية.[١١]


الفرق بين استهلاك البرتقال وعصيره

يجب التمييز بين استهلاك عصير ثمرة ما، وبين تناولها، فقد يختلف محتواهما من العناصر الغذائية، فالنقاط القليلة الآتية توضح ذلك تحديداً للبرتقال، وعصيره:[١][١٢]

  • يعتبر محتواه من الألياف قليلاً جداً عند مقارنته بمحتوى الثمرة على ذلك، وذلك يفسر الارتفاع الطفيف في مستواه على مؤشر الجهد السكري (بالإنجليزي: Glycemic index).
  • تنخفض مستويات الكاروتينات، وفيتامين ج عند تعرضه للبسترة، بينما يعتبر امتصاصها، والاستفادة منها أفضل عند ذلك، مقارنة مع تناول الثمرة كاملة.
  • يعتبر استهلاك كوب منه فرصة لطلب المزيد، ليصبحا كوبين، أو ثلاثة خلال وجبة واحدة، ولذلك يفضل تناول الثمرة بدلاً من عصيرها على وجبة الفطور صباحاً، وفي الوقت نفسه توفر الثمرة سعرات حرارية أقل بكثير من عصيرها.[١٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Atli Arnarson (21-10-2014), "Oranges 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 30-6-2018. Edited.
  2. "Orange juice could potentially play an important role in the management of kidney stone disease", www.news-medical.net,31-8-2006، Retrieved 30-6-2018. Edited.
  3. "Drinking orange juice with fast-food meal may help prevent vascular inflammation", www.news-medical.net,31-3-2010، Retrieved 30-6-2018. Edited.
  4. "Orange juice healthy for diabetics", www.news-medical.net,18-7-2007، Retrieved 30-6-2018. Edited.
  5. "Calcium-Rich Foods for Kids", www.everydayhealth.com,3-2-2009، Retrieved 30-6-2018. Edited.
  6. Madeline R. Vann (11-1-2018), "10 Vitamin D-Rich Foods to Add to Your Diet"، www.everydayhealth.com, Retrieved 30-6-2018. Edited.
  7. Ana Sandoiu (13-6-2018), "Frozen orange juice may be more healthful than fresh"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-6-2018. Edited.
  8. "Full Report (All Nutrients): 45286489, ORANGE JUICE, UPC: 099482407018", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 30-6-2018. Edited.
  9. "Can orange juice raise your melanoma risk?", www.health24.com,30-6-2015، Retrieved 30-6-2018. Edited.
  10. Chris Iliades (12-7-2012), "6 Drinks That Can Increase Your Gout Risk"، www.everydayhealth.com, Retrieved 30-6-2018. Edited.
  11. "Healthy Foods That Aggravate GERD", www.everydayhealth.com,27-6-2012، Retrieved 30-6-2018. Edited.
  12. "The health benefits of oranges versus orange juice", www.medicalnewstoday.com,24-1-2015، Retrieved 30-6-2018. Edited.
  13. Brianna Steinhilber (17-7-2014), "10 Simple Swaps to Save 100 Calories at Breakfast"، www.everydayhealth.com, Retrieved 30-6-2018. Edited.