فوائد فاكهة الجريب فروت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٧ ، ١٦ فبراير ٢٠١٩
فوائد فاكهة الجريب فروت

الجريب فروت

الجريب فروت (بالإنجليزية: Grapefruit) هو أحد الفواكه الحمضية، والتي يمكن تناولها، أو شرب عصيرها، أو استخدامها لإضافة النكهة، ويختلف لون هذه الفاكهة؛ حيث إنّ لونها قد يكون أبيض، أو أصفر، أو أحمر، أو وردياً، بالإضافة إلى أنّ طعمها يتراوح بين الحامض أو المرّ إلى الحلو، كما يمكن استخدامها في الصناعات المختلفة، إذ يُستخدم زيت الجريب فروت ومستخلص بذوره لإضافة رائحة عطرة للصابون ومستحضرات التجميل، كما أنّ عصيره ولبّه يوفر العديد من الفوائد الصحيّة.[١][٢]


فوائد فاكهة الجريب فروت

تُعدّ فاكهة الجريب فروت غنيّةً بمضادات الأكسدة والألياف، مما يجعلها من أكثر الفاكهة الحمضية الصحية؛ حيث إنّها توفر العديد من الفوائد للجسم، ونذكر من هذه الفوائد ما يأتي:[٣]

  • يساعد على التحكم في الشهية: إذ إنّ الجريب فروت يُعدّ غنيّاً بالألياف، وقد أظهرت الدراسات أنّ الحمية الغذائية التي تحتوي على كمياتٍ كبيرةٍ من الفواكه الغنية بالألياف تُعدّ مفيدة لزيادة الشعور بالشبع، وذلك لأنّ الألياف تبطئ من معدل إفراغ المعدة، ممّا يزيد من الوقت اللازم للهضم، لذلك فإنّ تناول كمياتٍ كافيةٍ من الألياف قد يساعد على تناول كميّاتٍ أقلّ من السعرات الحرارية في اليوم.
  • يساعد على خسارة الوزن: حيث يمتلك الجريب فروت العديد من الخصائص التي ترتبط بخسارة الوزن، بالإضافة إلى أنّه يُعدّ منخفض السعرات الحرارية، ويحتوي على كمياتٍ مرتفعةٍ من الماء، ممّا يساعد على خسارة الوزن، وقد بيّنت إحدى الدراسات التي شارك فيها 91 شخصاً يعانون من السمنة تناولوا نصف ثمرةٍ من الجريب فروت الطازج قبل الوجبة قد خسروا بمعدل 1.6 كيلوغرام من الوزن خلال مدة 12 أسبوعاً، بينما خسر الأشخاص الذين لم يتناولوه 0.3 كيلوغرام، وفي دراسةٍ أخرى وُجد أنّ الأشخاص الذين تناولوه بشكلٍ يوميٍّ مع وجباتهم قلّ لديهم محيط الخصر.
  • يساعد على التقليل من مقاومة الإنسولين: إذ انّ تناول الجريب فروت قد يساعد على التحكم بمستويات الإنسولين، ممّا يقلل من مقاومة الخلايا للإنسولين، وقد وجدت إحدى الدراسات أنّ تناول الجريب فروت قبل الوجبات يقلّل مستويات الإنسولين ومقاومة الإنسولين بشكلٍ كبير.
  • يحسن من صحة القلب: إذ يُعتقد أنّ تناول الجريب فروت بشكلٍ منتظمٍ يُحسّن من صحة القلب، وذلك عن طريق تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، ويعود هذا التأثير لاحتواء الجريب فروت على نسبٍ عاليةٍ من البوتاسيوم، والذي يؤثر في صحة القلب، إذ إنّ تناول البوتاسيوم بكميّاتٍ كافيةٍ يرتبط بالتقليل من ارتفاع ضغط الدم، كما أنّه يقلل خطر الوفاة الناتجة عن أمراض القلب، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الألياف الموجودة في الجريب فروت تحسّن صحة القلب، وذلك لأنّ تناولها بكمياتٍ كبيرةٍ يرتبط مع انخفاض ضغط الدم والكوليسترول، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين تناولوا الجريب فروت ثلاث مرات يومياً مدة ستة أسابيع قلّ لديهم ضغط الدم بشكلٍ واضح، كما لوحظ تحسنٌ في مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار لديهم.
  • يعدّ غنياً بمضادات الأكسدة: والتي تحمي الخلايا من الضرر الذي تسببه الجذور الحرة، وهناك عدة أنواع من مضادات الأكسدة الموجودة في الجريب فروت ومنها:
    • فيتامين ج والتي يحتوي الجريب فروت على كميات عالية منه، وقد يساعد على حماية الخلايا من الأضرار التي قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والسرطان.
    • البيتا كاروتين (بالإنجليزية: Beta-carotene) وهو مركبٌ يتحول إلى فيتامين أ في الجسم، ويُعتقد أنّه يساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، والسرطان، ومرض التنكس البقعي (بالإنجلييزية: Macular degeneration).
    • الليكوبين (بالإنجليزية: Lycopene)؛ والذي يُعرف بقدرته المحتملة على منع تطوّر بعض أنواع السرطان؛ مثل سرطان البروستاتا، كما أنّه قد يساعد على إبطاء نموّ الأورام، ويقلّل من الأعراض الجانبيّة لأدوية السرطان الشائعة.
  • يقلل من خطر الإصابة بحصى الكلى: حيث إنّ تناول الجريب فروت قد يقلل من خطر تطوّر حصى الكلى، ومن أكثر أنواع حصى الكلى شيوعاً تلك المكوّنة من أوكسالات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium oxalate stones)، ويحتوي الجريب فروت على حمض الستريك (بالإنجليزية: Citric acid) والذي قد يقي من تكون هذه الحصى عن طريق الارتباط بالكالسيوم في الكلى والمساعدة على إخراجه من الجسم.


القيمة الغذائية للجريب فروت

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في 100 غرامٍ من الجريب فروت:[٤]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 32 سعرة حرارية
الماء 90.89 غراماً
الكربوهيدرات 8.08 غرامات
الألياف 1.1 غرام
الكالسيوم 12 مليغراماً
البوتاسيوم 139 مليغراماً
فيتامين ج 34.4 مليغراماً
الفولات 10 ميكروغرامات
فيتامين أ 927 وحدة دولية


أضرار الجريب فروت ومحاذير استخدامه

يعدّ تناول الجريب فروت بالكميات الموجودة في الطعام آمناً، إلّا أنّ تناوله بكميّاتٍ كبيرة يُعدّ غير آمن، وبالإضافة إلى ذلك فإنّه يُنصح باستشارة الطبيب عند استخدام أيّ نوعٍ من الأدوية قبل تناول الجريب فروت لأغراض علاجية، إذ إنّه يتعارض مع العديد من الأدوية، وفيما يأتي نذكر بعض التحذيرات التي يجب الانتباه لها عند استعمال الجريب فروت:[٥]

  • الحمل والرضاعة: إذ إنّه لا توجد معلوماتٌ كافيةٌ تؤكد سلامة استخدام الجريب فروت للحامل والمرضع، ولذلك فإنّ النساء يُنصحن بتجنّبه خلال هذه الفترة.
  • سرطان الثدي: إذ إنّ هناك قلقاً من أنّ شرب كميةٍ كبيرةٍ من عصير الجريب فروت قد لا يكون آمناً، فقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ النساء بعد سن اليأس اللاتي شربن عصير الجريب فروت بشكلٍ يوميّ قد كنّ أكثر عرضةً للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 25-30%؛ حيث إنّ عصيره يقلل من تحطم الإستروجين، ممّا قد يؤدي إلى زيادة مستويات هذا الهرمون في الجسم، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ إلى مزيدٍ من الدراسات لإثبات هذه النتائج، إلّا أنّه يُنصح بعدم شرب كمياتٍ كبيرةٍ من عصير الجريب فروت للنساء المصابات بسرطان الثدي أو المعرّضات للإصابة به.


المراجع

  1. "Grapefruit", www.medlineplus.gov, Retrieved 11-12-2018. Edited.
  2. Megan Ware (23-10-2017), "Why is grapefruit so good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-12-2018. Edited.
  3. Brianna Elliott (18-2-2017), "10 Science-Based Benefits of Grapefruit"، www.healthline.com, Retrieved 11-12-2018. Edited.
  4. "Basic Report: 09111, Grapefruit, raw, pink and red and white, all areas", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 11-12-2018. Edited.
  5. "GRAPEFRUIT", www.webmd.com, Retrieved 11-12-2018. Edited.