كيف أقوي أعصابي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ٧ يناير ٢٠١٩
كيف أقوي أعصابي

الجهاز العصبي

تُعدّ الخلية العصبية أو العصبون (بالإنجليزية: Neurone) لبنة البناء الأساسية للجهاز العصبي، ويختلف شكل الخلايا العصبية اعتماداً على مكان وجودها في الجسم والوظيفة التي تؤديها، إلا أنّ جميعها تتكون من بروزات تشبه الأصابع تُسمى التغصّنات (بالإنجليزية: Dendrites) إضافة إلى الألياف العصبية الطويلة التي تُسمى بالمحاور (بالإنجليزية: Axon). ويتم التواصل بين الخلايا العصبية من خلال النواقل العصبية (بالإنجليزية: Neurotransmitters) التي تنتقل من خلية لأخرى عبر الفراغ الموجود بين الخليتين والذي يُعرف بمنطقة التشابك العصبي (بالإنجليزية: Synapse).[١]


يُقسم الجهاز العصبي إلى قسمين وهما: الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي الطرفي؛ إذ يتألف الجهاز العصبي المركزي من الدماغ والحبل الشوكي، ويمثل الدماغ القوة المحركة الرئيسية لجسم الإنسان رغم أنّه لا يشكل سوى 2% من وزن الجسم، ويتألف الدماغ من عدد لا يحصى من البلايين من الوصلات العصبية، وتتمثل وظيفته في الإشراف العام على وظائف الجسم إضافة إلى كونه مصدر الوعي والسمات الشخصية للفرد. ويتصل الحبل الشوكي بالدماغ ويمتد طولياً داخل قناة العمود الفقري. وتتفرع منه الأعصاب إلى الذراعين والساقين والجذع. ومن جهة أخرى يتألف الجهاز العصبي الطرفي من الجهاز العصبي الذاتي؛ المسؤول عن تنظيم وظائف الغدد والأعضاء دون وعي من الشخص، والجهاز العصبي الجسدي المسؤول عن نقل المعلومات من العينين والأذنين والجلد والعضلات إلى الجهاز العصبي المركزي كما أنّه ينظم تقلص العضلات وارتخائها أثناء الحركة.[١]


كيفية تقوية الأعصاب والحفاظ عليها

هناك العديد من النصائح التي يمكن أن يساعد اتباعها على تقوية الأعصاب والمحافظة على سلامة الجهاز العصبي والوقاية من الأمراض التي قد تلحق به، وفيما يلي تفصيل لهذه النصائح:[٢]

  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة بشكل منتظم بما يتناسب مع الفئة العمرية والحالة الصحية.
  • تجنب التدخين وجميع منتجات التبغ الأخرى.
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • التأكد من السيطرة على الأمراض التي يمكن أن تؤثر في وظائف الجهاز العصبي، مثل مرض السكري وضغط الدم المرتفع.
  • الحرص على اتباع نظام غذائيّ متوازن، بحيث يكون غنياً بالفواكه الطازجة، والخضروات، والحبوب الكاملة، وفيتامين ب6، وفيتامين ب 12، وحمض الفوليك.
  • شرب كميات كافية من السوائل والماء، وتحديداً أثناء ممارسة التمارين الرياضية، أو عند القيام بمجهود بدني، وذلك خوفاً من الإصابة بالجفاف الذي يمكن أن يسبّب مشاكل في الذاكرة، وينصح الأطباء بتناول الماء قبل البدء بممارسة التمارين الرياضية وبعد الانتهاء منها، إضافة إلى شرب الماء كل 15-20 دقيقة أثناء ممارسة التمارين.
  • الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل: القهوة، والمشروبات الغازية، إذ يمكن أن تتسبّب هذه المشروبات بالإصابة بالجفاف، إضافة إلى تأثيرها المنبه والذي يمكن أن يؤثر في النوم.
  • تجنب شرب الكحول، أو تعاطي المخدرات فلها تأثير سلبي في كفاءة عمل الجهاز العصبي.
  • إجراء فحوصات دورية للسمع والبصر، وذلك لأنّ مشاكل البصر أو السمع قد تؤثر في القدرة على حفظ المعلومات.
  • تعلم مهارات جديدة باستمرار لزيادة القدرة على الانتباه والتركيز.
  • تجنب الإفراط في استخدام الأدوية المتاحة دون الحاجة لوصفة طبية، وخاصة من قبل كبار السن حيث يُعتبر الاستخدام المفرط للأدوية من أهم أسباب مشاكل الجهاز العصبي في هذه المرحلة العمرية.
  • اتباع إجراءات السلامة اللازمة للوقاية من التعرض لإصابات الرأس.
  • تجنب السقوط على الأرض وخاصة لدى كبار السن، ويمكن الوقاية من الوقوع من خلال النصائح التالية:[٣]
    • ترتيب الفوضى والحفاظ على المنزل أنيقاً ومرتباً وذلك بإزالة مصادر الفوضى، مثل أكوام الصحف والمجلات القديمة، وخاصة من الممرات والسلالم.
    • إصلاح أو إزالة مصادر السقوط في المنزل مثل السجاد الفضفاض أو قطع السجاد الصغيرة التي يمكن أن تسبب الانزلاق.
    • تثبيت قضبان الأمان؛ تُعتبر هذه القضبان من وسائل الأمان الضرورية للمساعدة على صعود الدرج ونزوله، والدخول إلى الحمام والخروج منه، والدخول والخروج من حوض الاستحمام دون الانزلاق.
    • تجنب ارتداء الملابس الفضفاضة، إذ إنّها قد تزيد من خطر السقوط ولذا ينبغي اختيار الملابس المناسبة والملائمة بشكل صحيح والتي لا تتجمع أو تسحب على الأرض.
    • استخدام الإضاءة المناسبة: إذ تُعتبر الإضاءة غير الكافية خطراً رئيسياً للسقوط والإصابة خاصة في السلالم والممرات الضيقة.
    • وضع حصيرة تمنع الانزلاق في أحواض الاستحمام ، وكذلك الأرضيات في المطابخ والحمامات والشرفات لمنع السقوط؛ حيث إنّ هذه الأرضيات يمكن أن تشكل خطراً كبيراً للسقوط عندما تكون رطبة.
    • أخذ الحيطة والحذر عند التحرك من وضعية الاستلقاء إلى الجلوس ومن الجلوس إلى الوقوف.


مشاكل الجهاز العصبي

تعتمد أعراض مشاكل الجهاز العصبي على المنطقة المتضررة من الجهاز العصبي وسبب المشكلة. وقد تحدث مشاكل الجهاز العصبي بشكل بطيء مسببة فقداناً تدريجياً لوظيفة الجهاز العصبي حيث تُعرف هذه المشاكل بالأمراض التنكسية (بالإنجليزية: Degenerative)، كما قد تحدث بشكل مفاجئ وتتسبب بمشاكل تهدد الحياة. ويمكن أن تنشأ مشاكل الجهاز العصبي عن اضطرابات الأوعية الدموية التي تقلل توصيل الدم إلى الجهاز العصبي، أو الإصابات وخاصة إصابات الرأس والحبل الشوكي، والمشاكل الخلقية التي تحدث عند الولادة، ومشاكل الصحة العقلية مثل: اضطرابات القلق، أو الاكتئاب، أو الذهان، والتعرض للسموم، مثل: أول أكسيد الكربون، أو الزرنيخ، أو الرصاص. وبشكل عام يمكن بيان أهم مشاكل الجهاز العصبي كما يلي:[٤]

  • الأمراض التنكسية أو الأمراض التي تسبب فقداناً تدريجياً للوظائف العصبية كما أسلفنا، مثل: مرض الشلل الرعاشي أو مرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's disease)، ومرض التصلب المتعدد (بالإنجليزية: (Multiple sclerosis (MS)، والتصلب الجانبي الضموري (بالإنجليزية: (Amyotrophic lateral sclerosis (ALS)، ومرض الزهايمر (بالإنجليزية: Alzheimer's disease) ومرض هنتنغتون (بالإنجليزية: Huntington's disease)، واعتلالات الأعصاب المحيطية (بالإنجليزية: Peripheral neuropathies).
  • الالتهابات والعدوى: مثل عدوى الدماغ أو عدوى الغشاء المحيط بالدماغ والنخاع الشوكي المعروفة بالتهاب السحايا (بالإنجليزية: Meningitis).
  • اضطرابات الجهاز العصبي المفاجئة والحادة: تسبب هذه الاضطرابات العديد من الأعراض المختلفة، اعتماداً على منطقة الجهاز العصبي المتضررة، وتُعدّ السكتة الدماغية (بالإنجليزية: Stroke) والنوبة الإقفارية العابرة (بالإنجليزية: Transient ischemic attack) من الاضطرابات الحادة شائعة الحدوث، وقد تسبب الاضطرابات أو المشاكل الحادة أعراضاً مختلفة مثل: الخدر أو الوخز أو الضعف أو عدم القدرة على تحريك جزء من الجسم، وعدم وضوح الرؤية أو الرؤية المزدوجة أو فقدان الرؤية في إحدى العينين أو كلتيهما، وفقدان الكلام أو مشكلة في فهم الكلام، والصداع المفاجئ والشديد، والدوخة، وعدم الثبات، وعدم القدرة على الوقوف أو المشي، والارتباك، وتغير في مستوى الوعي أو السلوك، والغثيان الشديد أو التقيؤ.


المراجع

  1. ^ أ ب "Nervous system", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 3-1-2019. Edited.
  2. "Nervous System Problems", www.uofmhealth.org, Retrieved 3-1-2019. Edited.
  3. "9 Ways to Prevent Falling at Home", www.everydayhealth.com, Retrieved 3-1-2019. Edited.
  4. "Nervous System Problems", www.peacehealth.org, Retrieved 3-1-2019. Edited.