كيف يتكون الجنين في الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ١٦ يناير ٢٠١٧
كيف يتكون الجنين في الرحم

كيف يتكون الجنين في الرحم

يبدأ تَكون الجنين عند اتحاد حيوانٍ منوي من الرجل مع بويضة المرأة لتشكيل خليةٍ بنائية أولى في رحم الأم تُسمى البويضة الملقحة، ثمَّ تُحاط البويضة الملقحة بجدارٍ خاص يعمل كحاجزٍ لمنع اختراق أي حيوانٍ منوي آخرللبويضة.


تحتوي الخلية الطبيعية للإنسان على 46 كرموسوماً، ولحظة تَكوّن البويضة الملقحة يتمّ أخذ 23 كرموسوماً من الحيوان المنوي الذكري و 23 كرموسوماً من البويضة الأنثوية لتشكيل خليةٍ إنسانية تحتوي على عددٍ كامل من الكرموسومات، ومن خلال هذه الكرموسومات يتمّ تحديد جنس الجنين، حيث تحتوي جينات المرأة على صنفين متشابهين من الكرموسومات (X)، بينما تحتوي جينات الرجل على صنفين مختلفين من الكرموسومات هما (X,Y)، وفي حالة التلقيح إذا اتحد كرموسوم البويضة (X) مع كرموسومات الحيوان المنوي (X) يكون جنس الجنين أنثى، أمّا إذا اتحد كروموسوم البويضة (X) مع كروموسوم الحيوان المنوي (Y) فيكون جنسه ذكراً.


مراحل تكوّن الجنين الأولى

مرحلة التلقيح

تستمر هذه المرحلة حوالي ثلاثة أيام، حيث تنتقل البويضة الملقحة من البوق إلى الرحم، ويتمّ تعشيشها ضمن الرحم كما لو أننا نزرع بذرة داخل التربة، حيث تكتمل مرحلة تعشيش الجنين في اليوم السابع وفيما يتعلق بحجمه فإنّه لا يتجاوز ملليمتراً واحداً، وبعد أسبوعين يزداد حجمه من (2-3) ملليمترات، وبعد سبعة أسابيع من موعد آخر دورةٍ شهرية يصبح حجمه حوالي سنتيمتراً واحداً.


مرحلة تكوّن المشيمة

تقوم المشيمة أو الأغشية المحيطة بالجنين بوظائف عدَّة أهمها : تغذية الجنين، وإيصال الأكسجين إليه حتّى يستطيع القيام بعملية التنفس ويصبح قادراً على طرح عاز ثاني أكسيد الكربون، ويبدأ تكونها مع بداية تكون الجنين من أنسجته وأنسجة أمه، أي عند انغراس الجنين، ولكنها تبدأ بالنمو والتطور حتّى تصبح عضواً فعّالاً بعد الأسبوع الأول، حيث يلصق الجنين نفسه بجدار رحم أمه فيتكون أعمدةٌ من الخلايا التي تحتوي على نتوءاتٍ صغيرة تُدعى الزغابات، ويوجد داخل الزغابات دم الجنين الذي يُحاط بدم الأم والذي يَنفصل عنه كليّاً ولا يختلط به.


المرحلة الجنينيّة الأولى

يتمّ تشكيل جميع أعضاء وأجهزة الجنين في هذه المرحلة، حيث تنقسم البويضة الملقحة إلى خليتين، ثمّ أربعة، ثمّ ثمانية، وهكذا حتّى يصل عدد خلايا الجنين عند ولادته حوالي ستين ألف مليار خليةٍ، ولا شكَّ أنّ حياة الجنين تبدأ من هذه البويضة الملقحة، ولكن ضمن نظام الزمن والجينات الوراثية تقسم هذه الخلية الواحدة إلى عدد كبير من الخلايا، وتُعطي الأوامر لإنشاء جنين يحمل صفات وراثية وجينية من أبويه.