ما تأثير الزنجبيل على ضغط الدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ١٤ يونيو ٢٠١٧
ما تأثير الزنجبيل على ضغط الدم

الزنجبيل

الزنجبيل واحد من النباتات الجذرية التي تنتمي إلى فصيلة النباتات الزنجبيلية Zingiberaceae، مثل الكركم والهيل، ويعتبر واحداً من المكوّنات الأساسية لتنكيه الأطباق في المطابخ الشرقية والآسيوية، حيثُ يمتاز بطعمه اللاذع القوي والذي يضفي نكهة مميّزة على الطعام، كما أنه من النباتات العلاجية فقد تم استخدامه منذُ آلاف السنين كعلاج تقليدي في الهند والصين، ويمكن استخدام مسحوقه أو زيته، ويمكن تناوله طازجاً أو شرب منقوعه ومغليه للأغراض العلاجيّة.


تأثير الزنجبيل على ضغط الدم

علاقة الزنجبيل بضغط الدم

للزنجبيل العديد من الفوائد العلاجية والوقائية، وتمّ استخدامه منذُ آلاف السنين كعلاج للعديد من الأمراض والأعراض، كما أنّه يخفض ضغط الدم، ولكن من المستحسن تناوله بقصد خفض مستويات ضغط الدم المرتفعة بعد استشارة الطبيب المختص.


يخفض الزنجبيل ضعط الدم من خلال منع حدوث التجلّطات والتخثرات في الأوعية الدموية، حيثُ تعمل هذه التخثرات والتجلطات على إعاقة مرور الدم في الشرايين وهذا الأمر يؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم، كما يسهم الزنجبيل في تجنّب الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية.


يغلق الزنجبيل قنوات الكالسيوم التي تعتمد عليها عضلات القلب في الانقباض، فيقلل مادة الفينايلايفرين في الدم، وهذا يوسع الأوعية الدموية وبالتالي يقلل ضغط الدم فيها، وبالتالي فإن المصابين بانخفاض ضغط الدم المزمن يمكن أن يسبّب لهم الزنجبيل انخفاضاً إضافياً في الضغط وهذا الأمر قد يؤدّي إلى العديد من المشاكل الصحية.


إنّ احتواء الزنجبيل على كمية كبيرة من الألياف والمعادن الهامة مثل: المغنيسيوم والبوتاسيوم، يحافظ على مستويات ضغط الدم ويضبطها، وينصح بتناول الزنجبيل الطازج لهذا الغرض وليسَ المطحون، ولكن هذا التأثير الخافض للضغط ليسَ كافياً في علاج المشكلة بشكل كامل.


علاقة الزنجبيل بالكولسترول

إنّ ارتفاع نسبة الكولسترول الضارّ في الجسم يؤدي إلى الاصابة بالسكتات القلبية، ويسد الكولسترول والبروتينات الدهنية الأوعية الدموية ويضيقها وهذا يرفع ضغط الدم من خلال إعاقة مرور الدم في الأوعية المسدودة، كما يقلل الكولسترول مرونة الأوعية الدموية وهذا يلعب دوراً كبيراً في زيادة ضغط الدم.


يحتوي الزنجبيل على بعض المركبات الكيميائية التي تساعد في خفض مستويات الكولسترول الضار في الجسم، وتعمل هذه المركبات أيضاً على خفض مستوى البروتينات الدهنية التي تدخل في تركيب الكولسترول، وبالتالي فإنّ تناول الزنجبيل يقلل مستويات الكولسترول وبالتالي يقلل من ضغط الدم. ولكنه يقلل الكوليسترول الضار بنسبة تساوي 10% فقط، وهي نسبة غير فعّالة في حالة المرضى الذين يحتاجون لخفض مستوى الكولسترول من 50-60% تقريباً مثل مرضى القلب.