ما هو عقار الترامادول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٢٤ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٦
ما هو عقار الترامادول

عقار الترامادول

تم إصدار هذا العقار في الأسواق عن طريق شركة ألمانية في عام 1977م، واستغرق انتشاره لكافة دول العالم زهاء عشرين عاماً، وهناك العديد من الأسماء التجارية لنفس هذا العقار حسب بلد المنشأ.[١]


خصائص عقار الترامادول

ينتمي عقار الترامادول إلى مجموعة عقارات مُرتبطة بمشتقّات المورفين، لكنه أقل فاعليةً بحوالي عشر مراتٍ من المورفين الذي يعدّ من أقوى المسكنات المعروفة حالياً، ويُستخدم هذا الدواء لعلاج الآلام المتوسّطة والشديدة الحادّة منها والمزمنة، ومن أشهر الأمثلة على هذه الآلام آلام المفاصل الناتجة عن إصاباتٍ قديمة أومن جراء بعض الأمراض الروماتيزميّة.


يعمل الترامادول بعدّة طرق منها: تغيير مستويات المواد الفعالة عصبياً مثل السيروتونين والنورادرينالين، ويحتاج هذا العقار إلى وصفة طبيّة من أجل الحصول عليه، ويمكن أن يُؤخذ على شكل حبوب أوعن طريق الحقن في العضل أوفي الوريد، ويمكن أخذه كتحاميل، أومحاليل للشرب، أوحبوب طويلة التأثير.


يحتاج هذا العقار لفترات زمنية مختلفة حسب طريقة التحضير للوصول إلى أقصى تأثير له، لكنه بشكل عام يحتاج إلى حوالي ساعة ليبدأ تأثيره وحوالي ساعتين من أجل الوصول لأعلى تأثير له على الجسم.[٢]


طريقة أخذ العقار

يجب التقيّد تماماً بتعليمات الطبيب المعالج وعدم مخالفتها أوتغييرها إلا بعد استشارة الطبيب. يمكن أخذ هذا العقار قبل أوبعد الطعام، ويجب عدم طحن الحبوب أوفتح الكبسولات وحلها في الماء، والتأكّد من عدد الحبوب الموجودة في علبة الدواء في كل مرة وذلك لأنّ هذا العلاج قد يُسبّب الإدمان، وقد يساء استعماله من البعض خصوصاً المراهقين.


لا تتوقّف عن أخذ العلاج بشكلٍ مفاجئ، حتى عند حدوث أعراض جانبية؛ فيجب استشارة الطبيب فوراً لكن دون تعديل الجرع أوإيقاف الدواء إلّا تحت إشراف الطّبيب المُعالج، كما يجب حفظ الدواء في مكانٍ جاف بعيداً عن الحرارة. في حالة نسيان أخذ جرعة في الوقت المناسب يجب الانتظار لحين دخول موعد الجرعة التي تليها، ولا يجب أخذ جرعة إضافية لتعويض الجرعة المنسية.[٣]


محاذير استعمال العقار

يجب تجنّب تناول عقار الترامادول من قبل النساء الحوامل بشكل عام، وذلك لعدّة مشاكل محتملة قد يسبّبها منها: زيادة نسبة الإجهاضات، كما يفضّل تجنب استعمال هذا العقار للنساء المرضعات، ويجب أن يُستعمل بحذر للأطفال الصغار وكبار السن؛ وذلك لأنّ هذه الفئات العمرية أكثر عرضةً لتثبيط الجهاز التنفسي الذي قد ينتج من هذه الدواء، كما يجب الحذر عند إعطاء العقار لمَن يعانون من أمراض مزمنة في الكبد اوالكلى.[٢] كما يُفضّل الابتعاد عن تناول هذا العقار إن كنت تعاني من أيٍ من هذه المشكلات:[١]

  • أمراض الربووالتحسس الصدري.
  • قرحة المعدة والإثني عشر.
  • استعمال الكحول أوالمهدئات الطبية.
  • أمراض الجهاز العصبي والصرع خصوصاً.


مضاعفات جانبية محتملة

يُمكن أن يؤدّي إلى مجموعة من المشاكل منها: الغثيان، والدوار، وجفاف الفم، وعسر الهضم، وألم البطن، والإسهال، والصداع، وتثبيط الجهاز التنفسي، وحدوث تشنّجات تشبه تشنجات مرض الصرع.[١]


من الجدير ذكره أنّ هناك احتمال لحدوث الإدمان العضوي والنفسي على هذا العقار، وخصوصاً عند استعماله لمدّة طويلة وبجرع كبيرة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Tramadol", Drugs.com. Edited.
  2. ^ أ ب "Tramadol", medicineplus. Edited.
  3. "Tramadol ", WebMD. Edited.
333 مشاهدة