ما هي أضرار المخدرات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٧ ، ٩ يونيو ٢٠١٦
ما هي أضرار المخدرات

المخدرات

المخدِّرات هي كلُّ مادّة أو موادّ أو مستحضرات تسبّب عند تناولها حالةً من النومِ والنعاس ونوعاً إدمانِها، ممّا تلحق أضراراً بالمجتمع وبالشخص نفسيّاً وجسديّاً، ويمكن استخدامها في العلاجات الطبية ولأغراضٍ صحيةٍ ضمن حدودٍ ونطاقٍ معيّن، وتوجد عدّة أنواعٍ من المخدِّرات منها الكحوليّات، والمهلوسات، والكوكايين، والباربيتورات، وكلّها تسبّب الضرر للجسم، والعقل، والروح، والمجتمع.


أضرار المخدرات

الأضرار الجسمية

  • فقدان الشهيّة للطعام: يسبّب تعاطي المخدّرات والإدمان عليها فقدان الشهية نحو الأكل، ممّا يسبّبُ ذلك الهزال والضعف واصفرار الوجه والشحوب، والضعف العامّ للجسم، وقلة النشاط والحيويّة، والصداع، واحمرار العيْنين، واختلال في التوازن العصبيّ للجسم.
  • تهيّج في الأغشية المخاطيّة وتراكم مواد كربونيّة وترسّبها في الشعب الهوائيّة، ممّا يؤدّي ذلكَ إلى التهاباتٍ رئويّةٍ مزمنةٍ.
  • إلحاق الضرر بالجهاز الهضميّ، حيث تسبّب سوء الهضم، والإمساك، والانتفاخ، وكثرة الغازات، والتخمة، كما تسبّب التهاب المعدة، وعدم قدرتِها على هضم الطعام، بالإضافة إلى التهاب غدّة البنكرياس، وإعاقتها عن عملها في تزويد الجسم بالإنسولين مما يعيقُ تنظيم مستوى السكّر في الجسم.
  • تليّف الكبد وتلفه، حيث إنّ المخدرات تسبّب تحلّلاً لخلايا الكبد وزيادة نسبة السكّر فيها، مما يسبّبُ التهابها وتوقفها عن العمل.
  • تحطيم الخلايا العصبيّة وخلايا المخّ، مما يسبّبُ الهلاوس الفكريّة، والسمعيّة، والبصريّة.
  • تسبب أمراض القلب، وما يتبعُها من أمراض الشرايين، والأوعية الدمويّة، والذبحة الصدريّة، كما تسبّب ارتفاعَ ضغط الدم، وتكسّر كريات الدم الحمراء.


الأضرار النفسية

  • خللٌ في الإدراك الحسيّ العام خاصةً الإدراك السمعيّ والبصري، مما يجعلُ المدمن يرى الزمن بطيئاً، ويرى المسافات بين الأشياء أطول من المعتاد وحجمها أكبر من الطبيعيّ، كما يحدث خللاً في السمع.
  • التأثير على التفكير المنطقيّ، والحكم على الأشياء والأمور بطريقةٍ غير صحيحةٍ، كما يصاحب ذلك الكثير من الهلوسة والهذيان.
  • التوتّر، والقلق، والغضب المستمرّ، مع إهمالٍ في النظافة والمظهر العامّ، وعدم القدرة على الاستمرار في العمل والقيام بالواجبات المطلوبة.
  • خللٌ وبطءٌ في الاتزان العامّ، مما يسبّب بعض التشنجات وصعوبةً في النطق والقدرة على المشي، وصعوبةً في التعبير عما يوجد في ذهن المتعاطي.
  • اضطراب في الوجدان وتقلّبٌ في المزاج، حيث يشعر المدمن بعد تناوله المخدّرات بحالةٍ من الفرح والنشوة، والوصول إلى الخيال والبعد عن الواقع، لينقلبَ هذا الشعور بعد فترةٍ إلى الندم والخمول والحزن والكسل.


بالإضافة إلى هذا كلِّه فإنّ المخدرات تؤدّي إلى هدر المال العام، وانتشار الفساد في المجتمع، وارتفاع معدّل الجريمة بأنواعها من سرقاتٍ وغيرها، كما تتكلّفث الدول بأعباء ماديّة باهظة في ملاحقة المدمنين ومروّجي هذه الآفة الضارّة.