ما هي المخدرات وما أضرارها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٦
ما هي المخدرات وما أضرارها

المخدِّرات

المخدِّرات هي تلك المواد المنوّمة والمسكّنة التي تسبب ضرراً للجهاز العصبيّ بحيث يحظر تداولها أو زراعتها أو وصفها إلا لبعض الأغراض الطبيّة، وذلك بسبب أضرارها الهائلة على جسم الإنسان وآثارها السلبية عليه من ناحية نفسية واجتماعية وجسمانية، في هذا المقال سنتحدث عن المخدِّرات أنواعها وأضرارها المختلفة.


أنواع المخدِّرات

  • مخدِّرات طبيعيّة: وهي المخدِّرات التي تؤخذ من أصل نباتي سواء كانت نباتات برية أم تمت زراعتها مثل الحشيش، الأفيون، القات، الكوكا.
  • مخدِّرات صناعيّة: وهي المخدِّرات التي يتم استخلاصها من المواد والنباتات الطبيعيّة بحيث يتم تصنيعها وتكون أقوى تركيزاً وأشد ضرراً من الطبيعية مثل المورفين المستخلص من الأفيون، والهيروين المشتق من المورفين والذي يعد أقوى منه.
  • المخدِّرات التخليقيّة: وهي المخدِّرات التي يتم تصنيعها بشكلٍ كامل في المعامل، بحيث لا يتم استخلاصها من أي نوع من النباتات الطبيعية، وتعطي أثراً مشابهاً للنباتات الطبيعية مثل الهلوسة، والإدمان، ومن الأمثلة عليها المهلوسات، والأمفيتامينات، والباربيتورات.


أضرار المخدِّرات

للمخدِّرات آثار سلبية كبيرة على الشخص الذي يدمن عليها وعلى أسرته ومجتمعه، ومنها:


الآثار النفسية

  • الاكتئاب والقلق والتوتر واحتمالية الإصابة بمرض انفصام الشخصية.
  • الرغبة الشديدة في النوم طوال الوقت والعصبية.
  • الخوف واليأس.
  • العدوانية تجاه الآخرين مع شعور المدمن بنقصه وعجزه.
  • هلوسات مع تخيلات سمعية وبصرية تتجلى أمام المدمن.
  • سعادة وانشراح لفترة بسيطة.
  • الضعف العام وعدم القدرة على العمل.
  • الأنانية بحيث يفكر المدمن دائماً بالطريقة التي تجعله يحصل على جرعات من المخدِّرات دون أن يفكر بالمحيطين به.


الآثار الأسرية والاجتماعية

  • تفكك الأسرة والذي قد يؤدي إلى الطلاق والهجر وتشرد الأبناء.
  • ضعف الانتماء إلى الأسرة.
  • عزلة المدمن الاجتماعية بحيث لا يشارك في الحياة الاجتماعية لأهله وأقاربه.
  • تعلم السلوكيات السيئة نتيجة المخدِّرات ويشمل ذلك الكذب السرقة والشذوذ وارتكاب الجرائم، بحيث إنّ المخدِّرات من العوامل التي ترفع نسبة ارتكاب الجرائم في بلدٍ ما.
  • قلة التحصيل العلمي سواء في المدرسة أم الجامعة وكذلك الفشل في العمل والحياة بشكلٍ عام.
  • انعدام الأخلاق وانتشار الرذيلة.
  • سوء العلاقة من العائلة والأصدقاء والجيران بحيث يصبح المدمن منبوذاً من المجتمع ككل.


الآثار الصحية

  • الضعف العام للجسم وقلة الحركة والنشاط وانخفاض مناعة الإنسان تجاه الأمراض.
  • شعور بالدوار بشكلٍ دائم بالإضافة إلى الصداع المزمن.
  • احمرار العيون.
  • تلف الكبد والإصابة بالسرطان.
  • ضعف الطاقة الجنسية بشكلٍ كبير، وحدوث خلل في إفراز الهرمونات الجنسية.
  • طنين في الأذن بالإضافة إلى اضطراب في حاستي السمع والبصر.
  • التهاب رئوي مزمن.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.