مدينة إيفانوفا الروسية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ١٤ يونيو ٢٠١٧
مدينة إيفانوفا الروسية

مدينة إيفانوفا الروسية

مدينة آيفانوفو هي واحدةٌ من مدن روسيا الواقعة في الكيان الفدرالي الروسي المَعروف باسم إيفانوفو أوبلاست، وهي واقعة بين نهري الفولغا وكليازما وتحديداً على ضفاف نهر أوفود، وتُشكّل هذه المدينة المركز الإداري لمُقاطعة ايفانوفو، ويشار إلى أنها تبعد عن العاصمة موسكو مسافة تصل إلى 318 كيلومتراً، وتبلغ مساحتها ما يقارب 105 كيلومترات مربّعة.


تاريخ مدينة إيفانوفا

تأسّست هذه المدينة بعد مُصادقة الإمبراطور ألكسندر الثاني على توحيد بلدة إيفانوفا؛ حيث كانت عبارة عن مركز مُخصّص لزراعة الكتان وتصنيعه، كما أنّها كانت مركزاً للصناعات الخفيفة وذلك في عهد الإمبراطوريّة الروسية، وفيما بعد وتحديداً في عام 1561 وهب الامبراطور إيفان هذه البلدة وضواحيها إلى الأمير تشركاسكي شقيق زوجته الثانية، وقد أصبحت البلدة مشهورةً بشكلٍ كبير وذلك في القرن السابع عشر، والسبب في ذلك يعود إلى جودة الأقمشة الكتانيّة والقطنية المُنتجة فيها، الأمر الذي دفع القيصر الروسي بطرس الأكبر إلى دعوة خبراء هولندا من أجل بناء مَعامل متخصّصة بإنتاج الأقمشة، ويشار إلى أنّ أول عرض مسرحي شهدته المدينة كان في عام 1873م، وقد تمّ تأسيس أول مكتبة عامة فيها عام 1865م والتي كانت تحتوي على كتب تفوق 1500 كتاب.


أهمية مدينة إيفانوفا

تُعتبر هذه المدينة في الوقت الحاضر واحدةً من المَراكز الصناعيّة والثقافيّة والتعليمية الموجودة في وسط روسيا، وهي من المُدُن المتطوّرة بشكلٍ كبير من الناحية الصناعية، ولعلّ السبب في ذلك يعود إلى احتوائها على عددٍ كبير من المؤسسات الصناعية، كما أنها تعتبر عاصمةً لصناعة النسيج في دول روسيا الاتحادية، وتتركّز فيها مَصانع الخياطة بشكلٍ كبير، وقد أُطلق عليها اسم مدينة العرائس؛ نظراً لتركّز الصناعات الخفيفة فيها؛ حيث إنّ أغلب العاملين في هذه الصناعات هنّ من النساء، وفي الخمسينيات من القرن الماضي، أنشِئت فيها العديد من المصانع، ولعل أهمها المصانع المُخصّصة لبناء الماكينات، وكذلك مصانع إنتاج الرافعات، ومصنع الآلات الثقيلة، كما تحتوي على مصانع مُخصّصة للمُنتجات الكيميائيّة، وكذلك مصانع مخصّصة للمنتجات الغذائية.


المعالم الأثرية في مدينة إيفانوفا

تحتوي هذه المدينة على ما يقارب 400 معلم وأثر تاريخي مهم؛ حيث إنّ هذه المعالم واقعة تحت حماية الحكومة المحليّة والفيدرالية، وتضم بين جنباتها 166 مبنىً تاريخياً، وحوالي 189 معلماً معمارياً، وكذلك 14 نصباً تذكارياً، ولعل أهم هذه المعالم:

  • كوخ شودروف: هو الكوخ الذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن السابع عشر، حيث كان يُعتبر مقراً لحاكم البلدة.
  • قصر دميتري بوريلين: يعود تاريخ بنائه إلى عام 1904م؛ حيث كان منزلاً لصاحب معمل النسيج المعروف باسم دميتري بوريلين، والذي قام بتأسيس مُتحف الصناعات والفنون.