مراحل تشكل الجنين

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ١٨ أكتوبر ٢٠١٨
مراحل تشكل الجنين

الشهر الأول

تتحد الحيوانات المنوية مع البويضة بعد التقائهما في الثلث الخارجي من قناة فالوب، وبعد عملية التلقيح تبدأ الخليتين في التكاثر بشكل سريع، ويطلق على هذه المرحلة مرحلة الإخصاب وتُسمّى الخلايا المخصبة الزيجوت، وبعد ذلك يصبح الجنين كيسة أريمية ويزرع في بطانة الرحم،[١] ويملأ الكيس بالسوائل بشكل تدريجي ويطلق عليه الكيس الأمينوسي، وكذلك تتطور المشيمة التي تعمل على نقل المواد المغذية من الأم للجنين، ونقل الفضلات من الجنين، ويتكون الوجه البدائي مع دوائر سوداء كبيرة للعيون، ويتشكل أيضاً الفم والفك السفلي والحنجرة، وتتشكل خلايا الدم وتبدأ الدورة الدموية، ومع نهاية الشهر الأول سيبلغ طول الجنين حوالي 0.63 سم، وسينبض قلب الجنين 65 مرة في الدقيقة.[٢]


الشهر الثاني

يزداد نمو الجنين بسرعة في الأسبوع الأول من الشهر الثاني، وفي منتصف الشهر الثاني يبدأ أنف وفم الطفل في التشكل، وتبدأ الأمعاء والدماغ بالتطور، وكذلك تبرز الذراعان والسيقان النامية الأيدي والأقدام الصغيرة، ثمّ يبدأ الطفل في التحرك، وتتفرع الخلايا العصيبة مكونة مسارات عصبية بدائية، وتصل أنابيب التنفس من حجرته إلى رئتيه.[٣]


الشهر الثالث

يكتمل تشكل ذراعي الجنين ويديه والقدمين والأصابع بشكل تام، ويكون الجنين قادراً على فتح كل من قبضته وفمه، وتبدأ أظافر اليدين والقدمين بالتكون، وتتشكل الأذنين الخارجيتين، وتتكون أيضاً بدايات الأسنان، وتتطور أعضاء الجنين التناسلية، وتستمر الأجهزة والأطراف في النضوج حتّى تصبح وظيفية، وتعمل الدورة الدموية والجهاز البولي، ويفرز الكبد العصارة الصفراء، ويبلغ طول الجنين حوالي 10 سم ووزنه حوالي 30 غرام. [٢]


الشهر الرابع

يمكن سماع نبض الجنين من خلال أداة تُسمّى دوبلر، ويتم تشكيل الجفون، والحاجبين، والرموش، والأظافر، والشعر، أمّا بالنسبة للعظام والأسنان فتصبح أكثر كثافة، ويكون الجنين قادراً على مسك إبهامه أو التثاؤب أو التمدد، وكذلك يبدأ الجهاز العصبي في العمل، وتتطور الأعضاء التناسلية بشكل تام، ويمكن تحديد جنس الجنين من خلال الموجات فوق الصوتية، ومع نهاية الشهر الرابع يبلغ طول الجنين حوالي 15 سم ووزنه حوالي 113.4 غرام.[٢]


الشهر الخامس

يتمكن الجنين من البلع وينتج جهازه الهضمي العقي، وتتطور حركات الجنين إلى الركلات الكاملة ويصبح قادراً على الضغط على جدران الرحم، وتصبح الشفاه والحاجبان أكثر وضوحاً، ولكن الأصباغ التي تلون العين غير موجودة، وتتحسن قدرة الجنين على التقاط الأصوات،[٣] ويبدأ شعر الرأس في النمو، وتغطى أكتاف الطفل وظهره بشعر ناعم، ويغطى جلد الطفل بطبقة تُسمّى الطلاء الجبني.[٢]


الشهر السادس

يكون لون جلد الجنين أحمر، ويكون الجلد مليئاً بالتجاعيد والأوردة التي يمكن رؤيتها من خلال البشرة الشفافة، وفي هذه المرحلة تبدأ الجفون في الانقسام وتكون العيون مفتوحة، ويمكن ملاحظة استجابة الطفل للأصوات عن طريق التحرك، أو زيادة النبض وفي نهاية الشهر السادس يبلغ طول الطفل حوالي 30 سم، ويزن حوالي 900 غرام.[٢]


الشهر السابع

يتمّ تطوير سمع الجنين بشكل تام، ويستمر الجنين في النضج وتطوير احتياطات الدهون في الجسم، ويستجيب للمؤثرات الخارجية مثل الصوت، والألم، والضوء، ويبدأ السائل الأمينوسي في التناقص، وفي نهاية الشهر السابع يبلغ طول الجنين حوالي 35 سم، ويزن من 900 غرام إلى 1800 غرام.[٢]


الشهر الثامن

يتطور دماغ الجنين بسرعة، ويتمكن الجنين من الرؤية والسماع، ويستمر الجنين في النضج وتطوير احتياطات الدهون في الجسم، وكذلك يتمّ تطوير معظم الأعضاء الداخلية بشكل جيد، ولكن قد تكون الرئة غير ناضجة،[٢] ويصبح الجهاز العصبي المركزي ناضجاً، وتبقى عظام الجمجمة غير مندمجة، ويكتمل نمو الكليتين.[٣]


الشهر التاسع

يبلغ طول الجنين من 45 - 50 سم، ويزن حوالي 3 كيلو غرام، ويكتمل نمو رئتيه، ويتمّ تنسيق ردود أفعال الجنين حتّى يتمكن من غلق العينين أو قلب الرأس، أو الإمساك بإحكام، وتقل حركة الطفل بسبب ضيق المساحة، ويغير من وضعه ليعد نفسه من أجل المخاض والولادة، ويستقر في الحوض، وفي الغالب يكون رأس الطفل في اتجاه قناة الولادة.[٢]


المراجع

  1. Robin Elise Weiss (3-10-2016), "Fetal Development"، www.verywellfamily.com, Retrieved 15-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Fetal Development: Stages of Growth", my.clevelandclinic.org, Retrieved 15-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Fetal development week by week", www.babycenter.com, Retrieved 15-10-2018. Edited.