مراحل تكون الجنين من الإخصاب حتى الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٩ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٧
مراحل تكون الجنين من الإخصاب حتى الولادة

الجنين

خلق الله سبحانه وتعالى آدم عليه السلام من طين، ثمّ استمر الخلق، وذلك لحفظ التنوّع الإنساني وتكاثره، وتكون عمليّة التكاثر من خلال تكوين الجنين في الرحم، وذلك عند إخصاب الحيوان المنوي للبويضة، لتنتج البويضة المخصّبة التي تحتوي على المورّثات الإنسانيّة والصفات البشريّة.


خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان من نطفة، وهي عبارة عن متعضّية متعدّدة الخلايا حقيقيّة النواة وثنائيّة الصيغة، وتُعبّر النطفة عن ثلاثةِ أشياء، هي نطفة الرجل وتشكّل الحيوانات المنويّة، وكذلك نطفة المرأة وتشكّل البويضة، والنطفة الثالثة وهي المختلطة بماء الرجل المحمّل بالمنويّات وماء المرأة الذي يحتوي على البويضة، ليمر بعدها الإنسان بمجموعة مختلفة من المراحل حتّى ولادته.


مراحل تكون الجنين من الإخصاب حتى الولادة

الشهور الثلاثة الأولى

  • يبدأ تكوين البويضة المخصّبة في قناة فالوب، ويتم ذلك من خلال اتّحاد الحيوان المنوي والبويضة معاً.
  • تتحوّل النطفة الناتجة عن تخصيب الحيوان المنوي للبويضة، إلى علقة صغيرة، وتتعلّق هذه العلقة بالمشيمة، لتنتقل بعدها إلى مرحلة المضغة، والتي يكون الجنين فيها كقطعة لحم ممضوغة، وتتكوّن هذه القطعة من مجموعة من الخلايا المتلاصقة.
  • تبدأ بعد ذلك الكروموسومات بالتشكّل، كما تتحدّد بعض صفات الجنين.
  • تنزرع البويضة المخصّبة في جدار الرحم، وتبدأ المشيمة في هذه المرحلة بالتكوّن، والتي بدورها تعمل على إمداد هذا الجنين بالغذاء خلال فترة الحمل.


الشهور الثلاثة الثانية

  • تتكوّن بعض أعضاء الجنين، وهذه الأعضاء هي: الدماغ، والحبل الشوكي، والقلب، والعينين، والأذنين، وبعض الأنسجة الضامّة، والرئتين والأمعاء، والمثانة.
  • يزداد نمو الجنين بشكلٍ سريع نسبيّاً، لتبدأ ملامحه بالتشكّل، وتبدأ الذراعان والساقان بالظهور على شكل براعم ونتوءات صغيرة.
  • ينمو دماغ الجنين ويتطوّر، وتنمو الذراعان والساقان بشكل أكبر، وتتشكّل أصابع اليدين وكذلك أصابع القدمين، وتتكوّن جفون الجنين، وتبدأ الرقبة في النمو، ويصبح رأس الجنين نصف طوله الكلّي تقريباً.
  • تتكوّن خلايا الدم الحمراء بعد ذلك، ويتشكّل الكبد، بالإضافة إلى الأجزاء الخارجيّة من الجهاز التناسلي، كما تنمو الأظافر.
  • تتطوّر المشيمة بشكل واضح، وتتكوّن أمعاء الجنين، ويكون قادراً على تشكيل البول، وينمو بعض الشعر على جسد الجنين، وينمو شعر الحاجبين، وتكتمل الغدّة الدرقيّة، ويتطوّر الهيكل العظمي، ويصبح باستطاعة الجنين تحريك فكّه ويديه وساقيه.


الشهور الثلاثة الأخيرة

  • تتكوّن مخازن الدهون لدى الجنين، ويتكوّن غلاف شمعي حول الطفل، ويعمل هذا الغلاف على حمايته من التأثيرات الخارجيّة.
  • يكتمل نمو عظام الجنين، وينمو شعر الرأس بشكل كامل، وينضج الجهاز العصبي لديه، ويصبح قادراً على التحكّم بدرجة حرارة جسمه، ويزداد الجنين نضجاً، وتمتلئ أطرافه بشكلٍ أكبر، ويصبح أكثر وزناً، وبذلك يصبح الجنين جاهزاً للولادة.