مراحل تكوين الجنين في بطن أمه

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
مراحل تكوين الجنين في بطن أمه

الحمل

يُعتبر الحمل (بالإنجليزيّة: Pregnancy) مرحلة شيّقة في حياة كل أم، وتتطلب الاهتمام الفائق، والمتابعة مع أحد أخصائي النسائية والتوليد لتقديم الرعاية والعناية اللازمتَين في جميع مراحل الحمل، وإجراء الفحوصات اللازمة، وتقديم الإرشادات الضرورية لصحة وسلامة الأم وجنينها،[١] وفي الحقيقة يحدث الحمل نتيجة التقاء حيوان منوي تمّ إنتاجه في جسم الرجل ببويضة من الأنثى، ثمّ تخصيبه لها، وغالباً ما يكون ذلك في إحدى قناتي فالوب، ومن ثم انغراس هذه البويضة المخصبة في بطانة الرحم التي تكون قد بدأت بالاستعداد لبدء الحمل. وتجدر الإشارة إلى أنّ الحمل الطبيعي يستمر قرابة تسعة أشهر أو أربعين أسبوعاً تحمل فيها الأم الجنين في رحمها حتى موعد الولادة، ومن أهم الأعراض المبكرة التي قد تدلّ على حدوث الحمل: غياب الدورة الشهرية، والغثيان، والتقيؤ، والدوخة، والتبول المتكرر.[٢]


مراحل تكوين الجنين في بطن أمّه

يمكن تقسيم الحمل إلى ثلاث مراحل أساسية، بحيث تستمر كل مرحلة ثلاثة أشهر متتابعة، وفيما يلي بيان لمراحل تكوين الجنين ونموه في كل واحدة من هذه المراحل.[٣]


المرحلة الأولى

تشكل هذه المرحلة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وفيما يلي بيان لأهم ما يحدث فيها:[٤]

  • الشهر الأول: يتكون الكيس الأمينوسي الذي يحيط بالجنين ويوفر له الحماية اللازمة طيلة فترة الحمل في الشهر الأول من الحمل، كما تتشكل المشيمة التي تُزوّد الجنين بغذائه وتُخلّصه من الفضلات. وما يميّز هذا الشهر هو تشكل وجه بدائي للجنين، يحمل دائرتين ستشكّلان العينين فيما بعد، وبدء نمو الفم والفك السفلي والحلق، كما ستبدأ خلايا دم الجنين باتخاذ الشكل المناسب، ويبدأ جهاز الدوران الخاص بالجنين بالعمل. ومع نهاية هذا الشهر يكون وزن الجنين بحجم حبة الأرز تقريباً، بينما يبلغ طوله حوالي 6-7 ملليمتر.
  • الشهر الثاني: في الشهر الثاني من الحمل تستمر معالم الطفل بالنضوج والاتضاح شيئاً فشياً، إذ يبدأ ظهور الأذنين على هيئة ثنيتين صغيرتين على جانبي الرأس، وتظهر للجنين براعم صغيرة ستشكل أطرافه الأربعة عند اكتمال نموها وتطورها. وفي هذا الشهر يكون الجهاز العصبي المركزي للجنين قد تشكل، أمّا قناته الهضمية وأعضاؤه الحسية وعظامه فقد بدأت بالنمو والتطور، ومع نهاية هذا الشهر يُقدّر وزن الجنين بحوالي 9.45 غراماً بينما يبلغ طوله قرابة 2.54 سنتيمتر، وتجدر الإشارة إلى أنّ الجنين يبدأ بالتحرك في هذا الشهر في العادة على الرغم من عدم قدرة الأم على الإحساس بحركته بعد.
  • الشهر الثالث: مع نهاية هذا الشهر يبلغ وزن الجنين حوالي 28 غراماً، بينما يتراوح طوله بين 7.6-10 سنتيمترات تقريباً، وتكون يداه وقدماه وأصابعه قد تشكّلت، ويتمكّن الجنين من فتح وإغلاق قبضته وفمه، بينما تبدأ أظافره بالنمو، وفي هذا الشهر يكون جهاز الدوران والجهاز البولي يعملان، والكبد يستطيع تصنيع العصارة الصفراوية (بالإنجليزيّة: Bile)، كما تظهر جميع أعضاء الجنين بنهاية هذا الشهر، إلّا أنّ تطورها ونموها سيكتمل في الأشهر اللاحقة من الحمل، وعلى الرغم من أنّ الكشف عن جنس الجنين بالسونار (بالإنجليزيّة: Sonography) في هذا الشهر لا يزال أمراً صعباً إلّا أنّ جهازه التناسلي يكون قد تشكل في هذا الشهر.[٣][٤]


المرحلة الثانية

فيما يلي بيان لأهم التغيّرات التي تطرأ على الجنين في المرحلة الثانية من الحمل:[٣]

  • الشهر الرابع: تظهر أظافر الجنين وجفونه، ورموشه، وحواجبه في هذا الشهر، وتزداد كثافة أسنانه وعظامه، وقد يصبح قادراً على التئاؤب، والتمدد، ومصّ إصبعه، وفي هذا الشهر أيضاً يمكن للحامل أن تراجع الطبيب حتى يخبرها بجنس الجنين بعد إجرائه لفحص السونار، إذ يكتمل تطور أعضاء الجنين التناسلية في هذا الشهر، كما يمكن سماع صوت دقات قلب الجنين من خلال فحص الدوبلر (بالإنجليزيّة: Doppler). ومع نهاية هذا الشهر يبلغ وزن الجنين قرابة 114 غراماً أمّا طوله فيُقدّر بحوالي 15.24 سنتيمتراً.
  • الشهر الخامس: تُغطي جلد الجنين طبقة من الطلاء الأبيض الدهني تُعرف بالطلاء الشحمي، يُعتقد أنّها تحمي الجنين من التعرّض المستمر للسائل الأمينوسي أثناء وجوده في الرحم، ويتم التخلص منها قبل الولادة. أمّا شعر رأس الجنين فيبدأ بالنمو في هذا الشهر بينما تغطي طبقة رقيقة من الشعر الناعم تُعرف بالزغب كتفي الجنين وظهره، وفي هذا الشهر من الممكن أن تبدأ الأم بالشعور بحركة الجنين في بطنها. وتجدر الإشارة إلى أنّ وزن الجنين في نهاية الشهر الخامس يتراوح تقريباً بين 225-450 غراماً، بينما يصل طوله إلى حوالي 25.4 سنتيمتراً.
  • الشهر السادس: تظهر بصمات الجنين في هذا الشهر ويتمكّن من فتح عينيه، ويُلاحظ أنّه قد يتحرّك استجابةً للأصوات من حوله، ويكون جلد الجنين في هذا الشهر مائلاً للحمرة، ومع نهاية هذا الشهر يصل وزن الجنين إلى ما يُقارب 900 غرام، ويُقدّر طوله بحوالي 30 سنتيمتراً.


المرحلة الثالثة

تُشكّل هذه المرحلة الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، وفيما يلي توضيح لأبرز ما يحدث فيها:[٣]

  • الشهر السابع: يتحرك الجنين ويغير موضعه استجابة للمؤثرات من حوله كالصوت والضوء، ويكتمل تطور حاسة السمع لديه، ويكون جسمه قادراً على تخزين الدهون، ويستمر وزنه وطوله بالازدياد، إذ يصل وزنه إلى 0.9- 1.8 كغ بينما يُقارب طوله 35.5 سنتيمتراً.
  • الشهر الثامن: يستمر الجنين بالنمو ويستمر جسمه بتخزين الدهون، ويتطوّر دماغه في هذا الشهر بشكل سريع، وتكون أعضاؤه الداخلية جميعها قد استكملت مراحل نموها ونضجها، باستثناء الرئتين التي لا تزال تحتاج لمزيد من الوقت حتى يكتمل نضجها وتطوّرها. ومن الجدير بالذكر أنّ وزن الطفل في هذا الشهر يصل إلى ما يُقارب 2.3 كغ ويبلغ طوله حوالي 45.7 سنتيمتراً.
  • الشهر التاسع: يكتسب الجنين المزيد من الوزن والطول، فيُقدر وزنه بحوالي 3.17 كيلوغرام، وقد يصل طوله إلى ما يُقارب 50.8 سنتيمتراً، ولذلك تقل المساحة المتاحة له للتحرك في الرحم، فقد تشعر الأم بأنّ حركته قد قلّت عن قبل، ويصبح الجنين جاهزاً للخروج إلى العالم الخارجي، إذ يكتمل تطور رئتيه في هذا الشهر تقريباً، وتصبح ردات فعله واستجابته للمؤثرات من حوله متناسقة ومتكاملة.


المراجع

  1. "Pregnancy / Obstetrics News", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-11-2018. Edited.
  2. "What to expect during pregnancy", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Fetal Development: Stages of Growth", my.clevelandclinic.org, Retrieved 9-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "The First Trimester: Your Baby's Growth and Development in Early Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 10-11-2018. Edited.