مراحل نمو الجنين من الأسبوع الأول إلى الأسبوع الأربعين

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ١٣ يونيو ٢٠١٧
مراحل نمو الجنين من الأسبوع الأول إلى الأسبوع الأربعين

الحمل

يستمرّ الحمل لدى معظم السيّدات مدّة أربعين أسبوعاً، أو 280 يوماً، حيث يتمّ احتساب مدّة الحمل منذ اليوم الأول بعد انتهاء آخر دورة شهريّة للمرأة قبل حدوث الحمل، ومن المتعارف عليه تقسيم الحمل إلى ثلاث مراحل، حيث تبدأ المرحلة الأولى من الأسبوع الأول ولنهاية الأسبوع الثالث عشر، أمّا المرحلة الثانية فتبدأ مع بداية الأسبوع الرابع عشر، وحتى نهاية الأسبوع السابع والعشرين، وتبدأ المرحلة الثالثة مع بداية الأسبوع الثامن والعشرين، وحتّى نهاية الأسبوع الأربعين، أو حتّى موعد الولادة، الذي قد يكون قبل نهاية الأسبوع الأربعين أو بعده.


مراحل نمو الجنين أسبوعياً

الثلث الأول من الحمل

  • الأسبوع الأول: بسبب صعوبة تحديد يوم الإباضة بشكل دقيق، يلجأ الأطبّاء إلى اعتبار بدء الحمل مع نهاية آخر دورة، وبالتالي يعتبر الأسبوع الأوّل من الحمل، هو نفسه الأسبوع الذي انتهت فيه آخر دورة شهريّة للسيّدة قبل الحمل، ممّا يعني أنّ العمر الحقيقي للجنين يكون متخلّفاً بأسبوعين عن عمره المحسوب.
  • الأسبوع الثاني: يتمّ خلال الأسبوع الثاني من الحمل تحفيز الرحم عن طريق الإستروجين لتكوين بطانة نسيجيّة خصبة، ومكوّنة من الدماء؛ من أجل إعداد الرحم لحمْل البويضة المخصّبة، التي ستصبح جنيناً مكتملاً في الأسابيع القادمة.
  • الأسبوع الثالث: وهو الأسبوع الحقيقي لبدء الحمل، فخلال هذه الأسبوع تبدأ مرحلة الإباضة كي يحدث الحمل أثناء عبورها قناة فالوب، وعندما يتمّ تلقيحها، يُطلق عليها اسم "زيجوت"، ويمنع أيّ حيوان آخر من الحيوانات المنويّة من اختراق البويضة، وعندها تبدأ مرحلة الانقسام في الخلايا، وتبدأ البويضة المخصّبة بالتوجّه نحو الرحم، ولا تشعر المرأة الحامل خلال هذه الفترة بأيّ من أعراض الحمل، ولن يتأكّد حدوث حمل إلا بعد بضعة أسابيع قادمة.
  • الأسبوع الرابع: بعد انتهاء البويضة الملقّحة من انقساماتها، ووصولها إلى الرحم، تنقسم مرّة أخرى داخل الرحم إلى قسمين، حيث يلتصق الجزء الأوّل بجدار الرحم ليكوّن فيما بعد المشيمة، والتي تعتبر الجزء الأساسي الذي يعتمد عليه الجنين في الغذاء، ويبدأ القسم الثاني بالنمو والتطوّر ليكون الجنين المنتظر، كما تبدأ خلال هذا الأسبوع عمليّة تكوّن الأعصاب لدى الجنين، بالإضافة إلى بدء تكوّن العمود الفقري، والدماغ، كما يبدأ خلال هذا الأسبوع تكوّن السائل الأمنيوسي، الذي سيحمي الجنين من الإصابة بالفيروسات والأخطار الأخرى.
  • الأسبوع الخامس: يبدأ تكوّن الجنين من خلال انقسامه إلى ثلاث طبقات، لتكوين الأعضاء والأنسجة، كما يبدأ تكوّن نسيج الأذن في مؤخّرة الرأس، ويبدأ نمو الطبقة العلويّة من الظهر، بالإضافة إلى بدء ظهور القلب، وبدء تشكّل الرئتين والمعدة، والجهاز البولي.
  • الأسبوع السادس: يبدأ القلب في التكوّن، بحيث يكون حجمه بحجم حبّة الذرة، كما يبدأ بالخفقان وضخّ الدم، وتبدأ الأعضاء الأخرى مثل الكليتين والكبد بالنمو، كما تبدأ براعم اليدين والقدمين بالظهور، وتستمرّ عملية تكوّن المعدة.
  • الأسبوع السابع: يتميّز هذا الأسبوع بالنمو السريع للجنين، فيكون حجمه مثل حجم حبّة الفول، ويبلغ طوله حوالي 1.25 سم، ويكون حجم رأسه أضخم من باقي الجسم، وتتكوّن بقعتان سوداوان مكان العينين، وفتحتان صغيرتان موقع الأنف، وفتحة صغيرة موقع الأذن، وتبدأ براعم اليدين والقدمين بالظهور بشكل أوضح، وتبدأ الغدّة النخاميّة بالنمو، أمّا خفقان القلب فيكون حوالي 150 نبضة في الدقيقة.
  • الأسبوع الثامن: يبلغ طول الجنين في الأسبوع الثامن حوالي 1.8 سم، وحجمه حجم حبّة العنب، مع بدء قيام الكبد بتكوين خلايا الدم الحمراء، من أجل العمل على تشكيل لبّ العظام، كما تبدأ الأسنان وسقف الحلق بالظهور.
  • الأسبوع التاسع: تبدأ في هذا الأسبوع عمليّة تثبيت اليد بالمعصم، وتغطّي الجفون العينين، ويتّسع الرحم ليتمكّن من احتواء الجنين، الذي يبلغ طوله الآن 2.5 سم.
  • الأسبوع العاشر: يبلغ طول الجنين ما يقارب 3.75 سم، ويصل وزنه لحوالي 2.3 غرامات، تلتحم الجفون مع العينين، ويزداد طول الأذرع، ومع نهاية هذا الأسبوع ينتهي تكوّن الأذن الداخليّة، وتبدأ الأعضاء التناسلية بالتشكّل.
  • الأسبوع الحادي عشر: يتراوح طول الجنين ما بين 4 سم إلى7.5 سم، ويزن تقريباً 14 غراماً، وتبدأ الأظافر بالظهور، ويكتمل نمو الكبد والكلى والأمعاء والمخ والرئة، وتبدأ جميعها ما عدا الرئتين بأداء مهامّها.
  • الأسبوع الثاني عشر: تقلّ فرصة حدوث الإجهاض مع نهاية الأسبوع الثاني عشر، ويبلغ طول الجنين الآن 6.5 سم، وتبدأ اليدان والقدمان بالانفصال عن بعضهما.
  • الأسبوع الثالث عشر: يصبح وجه الجنين خلال هذا الأسبوع أكثر وضوحاً وشبهاً بالوجه الطبيعي للإنسان، ويبلغ طوله 7.5 سم، ووزنه 15 غراماً، وتبدأ العينان بالاقتراب من بعضهما، مع استقرار الأذن في مكانها الطبيعي، كما يبدأ إفراز المادّة الصفراء من الكبد، ويبدأ إفراز البول، كما تتضاعف الخلايا العصبيّة بشكل لافت، وتصبح ردود أفعال الجنين أكثر سرعةً.


الثلث الثاني من الحمل

  • الأسبوع الرابع عشر: يبلغ طول الجنين الآن حوالي 10 سم، ووزنه 28 غراماً، وأصبحت بصمة اليدين محدّدة وفريدة، وإذا كان الجنين القادم أنثى، فسيتشكّل في مبايضها حوالي مليوني بويضة، وسينخفض هذا العدد إلى مليون بويضة عند ولادتها، ويتناقص عدد البويضات تدريجيّاً كلّما كبرت، حتّى تبلغ سن السابعة عشرة.
  • الأسبوع الخامس عشر: تبدأ الدهون بالتراكم، ويتحدّد لون الشعر وطبيعته.
  • الأسبوع السادس عشر: يبلغ وزن الجنين ما يقارب 154 غراماً، ويبلغ طوله حوالي 11 سم، ومن الممكن خلال هذا الأسبوع تحديد جنس الجنين من خلال الموجات فوق الصوتيّة، كما ستتمكّن بعض الأمّهات من الشعور بحركة أطفالهنّ في هذا الأسبوع أيضاً.
  • الأسبوع السابع عشر: يبلغ طول الجنين ما يقارب 13 سم، ووزنه حوالي 168 غراماً، ويبدأ باللعب والحركة، وشدّ الحبل السرّي داخل الرحم، كما يعمل كلّ من الدورة الدمويّة ومجرى البول بشكل تام وسليم، ويستطيع الجنين القيام بالشهيق والزفير من خلال رئتيه.
  • الأسبوع الثامن عشر: يبلغ طول الجنين ما يقارب 15 سم، ووزنه حوالي 196 غراماً، وتبدأ مادّة النخاع بالإحاطة بالنخاع الشوكي في منطقة الظهر.
  • الأسبوع التاسع عشر: يبلغ طول الجنين ما يقارب 15 سم، ومن الممكن رؤية الأعضاء التناسليّة بوضوح، حيث يكون قد اكتمل نمو المهبل والرحم وقناة فالوب لدى الأنثى، ويكون العضو الذكري واضحاً لدى الذكر.
  • الأسبوع العشرون: يبلغ طول الجنين حوالي 16 سم، ووزنه يقارب 253 غراماً، ويبدأ بابتلاع السائل المحيط به، وتبدأ الكلى بتكوين البول، ويبدأ ظهور شعر الرأس، وتنمو جميع الحواس في مواقعها المحدّدة في المخ، وتصبح الخلايا العصبيّة أكثر تعقيداً.
  • الأسبوع الواحد والعشرون: تغطّي الجلد خلال هذا الأسبوع مادّة دهنيّة بيضاء؛ من أجل حمايته خلال بقائه في السائل الأمنيوسي، فضلاً عن دورها في تسهيل الولادة لاحقاً، ويتحوّل السائل الذي يبلعه الجنين إلى الأمعاء، ويتخلّص منه على شكل بول.
  • الأسبوع الثاني والعشرون: يبلغ وزن الجنين حوالي 375 غراماً، وطوله حوالي 18.7 سم، ويكتمل نمو الجفون والحواجب والأظافر، ويستطيع الجنين سماع الأصوات العالية المحيطة به.
  • الأسبوع الثالث والعشرون: يكون لون جلد الجنين أحمر، وبه تجاعيد كثيرة، وتبدأ الأوعية الدمويّة في الرئتين بالتطوّر؛ للبدء بعمليّة التنفّس.
  • الأسبوع الرابع والعشرون: ما زال جلد الجنين رقيقاً، وشبه شفّاف ومجعّداً، وتبدأ حاسّة التذوّق بالنمو، وتفرز الرئتان المادّة التي ستعمل على مساعدة الحويصلات الهوائيّة بالامتلاء بالهواء بسرعة.
  • الأسبوع الخامس والعشرون: تبدأ كرمشة الجلد بالاختفاء، ومن الممكن تحديد نوع الشعر ولونه.
  • الأسبوع السادس والعشرون: تتطوّر قدرة الرئة بحيث يتمكّن الجنين من أخذ نفس بسيط من السائل الأمنيوسي، وتبدأ الخصيتان بالنزول للاستقرار في كيس الخصية، إن كان الجنين ذكراً.
  • الأسبوع السابع والعشرون: يتمكّن الجنين من فتح عينيه وإغماضهما، كما ينام ويصحو في أوقات منتظمة، وقد يمصّ إصبعه أحياناً، وعلى الرغم من عدم اكتمال الرئتين، إلا أنّها تستطيع القيام بوظائفها، كما يصبح مخ الجنين أكثر نشاطاً.


الثلث الأخير من الحمل

  • الأسبوع الثامن والعشرون: تكون الرموش قد تكوّنت، ويتمكّن الجنين من تحريك رأسه باتجاه الضوء، كما تزيد سماكة طبقة الدهون؛ للاستعداد للحياة خارج الرحم.
  • الأسبوع التاسع والعشرون: يستمرّ نمو العضلات، ويصبح حجم الرأس ملائماً للجسم.
  • الأسبوع الثلاثون: يبدأ السائل الأمنيوسي بالتناقص؛ لإفساح المجال أمام الجنين وزيادة حجمه، ويتمكّن الجنين خلال هذا الأسبوع من التمييز بين النور والظلام، وتتبّع الإضاءة الخارجيّة.
  • الأسبوع الحادي والثلاثون: تصبح الأيدي والأرجل أكثر امتلاءً؛ نتيجة تراكم الدهون تحت الجلد.
  • الأسبوع الثاني والثلاثون: تنمو أظافر القدمين، ويتكوّن شعر الرأس.
  • الأسبوع الثالث والثلاثون: تقلّ كرمشة الجلد واحمراره، ولا تزال عظام الجمجمة مرنة، وغير ملتئمة كليّاً؛ لتسهيل خروج الرأس من قناة الولادة.
  • الأسبوع الرابع والثلاثون: تتشكّل الدهون بشكل كاف في الجسم؛ لتنظيم درجة حرارة الجنين عند ولادته، وما زال الجهاز العصبي المركزي في طور النمو.
  • الأسبوع الخامس والثلاثون: اكتمل نمو الكليتين بالكامل، وتمكّن الكبد من التخلّص من الفضلات، وأصبح الرحم ضيّقاً بالنسبة للجنين فتقلّ حركته، وسيقوم الجنين في الأسابيع القادمة باكتساب المزيد من الوزن.
  • الأسبوع السادس والثلاثون: يغطّي الشعر الخفيف جميع أنحاء جسم الجنين، ومع نهاية هذا الأسبوع يكون الجنين قد اكتمل نموّه بالكامل، ويبدأ الجنين بإنزال رأسه للأسفل استعداداً للولادة.
  • الأسبوع السابع والثلاثون: يزداد طول الجنين ووزنه، كما يغطّي الشعر الكثيف فروة رأسه.
  • الأسبوع الثامن والثلاثون: تكون جميع أعضاء الجنين مكتملة النمو، إلا أنّ الرئتين والمخ سيستمرّان بالنمو حتّى مرحلة الطفولة، ويتمكّن الجنين الآن من إغلاق يديه بإحكام، أمّا لون عيني الطفل فلا يستقر إلّا بعد بلوع الجنين التسعة أشهر.
  • الأسبوع التاسع والثلاثون: أصبح الطفل جاهزاً للخروج للعالم الخارجي، مع تزايد تراكم الدهون تحت الجلد، وتتسلّخ الطبقة الخارجيّة للجلد لتتكوّن طبقة جديدة.
  • الأسبوع الأربعون: لا تزال عظام الجمجمة منفصلة وليّنة؛ حتّى لا تتعرّض للانضغاط أثناء الولادة.

ملاحظة: تؤكّد الغالبيّة العظمى من المتخصّصين والخبراء أنّ نموّ كلّ جنين يختلف عن الآخر أثناء وجوده في رحم الأم.