مقالة عن المخدرات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥٣ ، ١٥ يونيو ٢٠١٩
مقالة عن المخدرات

المخدِّرات

المخدرات هي مواد كيميائية يحصل عليها الأشخاص إما بطريقة قانونية كالكحول أو غير قانونية كالكوكايين، إذ يتم استهلاكها بطريقة خاطئة مما يُؤثر على عمل الجسم والعقل، بحيث يُصبح الشخص عند استخدامها غير واعي ومدرك لما حوله، كما يؤدي استخدامها بشكل سيء ومفرط إلى إدمان الشخص عليها مما يُسبب له بعد ذلك مشاكل صحية واجتماعية ونفسية.[١][٢]


أنواع المخدرات

يتم تقسيم المخدرات تبعاً لتأثيرها على جسم المتعاطي إلى أربع أقسام رئيسية، وهي كما يلي:[٣]


المنشطات

يُسبب هذا النوع من المخدرات زيادة نشاط الجسم والدماغ وتسريع نبضات القلب مما يُعطي الشخص شعوراً بالنشاط والحيوية والتيقُظ، ومن أمثلتها ما يلي:[٣][٤]

  • الكوكايين.
  • الميثامفيتامين.
  • السودوإيفيدرين
  • النيكوتين.
  • الكافيين.


تُغير المواد المنشطة من حالة الشخص فتظهُر عليه أعراض غريبة مشابهة لهذه الأعراض التالية:[٣]

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فقدان الوزن.
  • سوء التغذية وحصول أمراض بسبب نقص الفيتامينات.
  • قرحة اضطرابات في الجلد.
  • الأرق.
  • الاكتئاب.


المواد الأفيونية

تستهدف هذه المواد الجهاز العصبي المركزي فتبُطئ عمله بالإضافة لتأثيرها على تنفس الشخص وحالته المزاجية، وتُستخدم كمسكنات للألم، ومن الأمثلة على هذه المادة ما يلي:[٣][٤]


تُغير المواد الأفيونية من حالة الشخص فتظهُر عليه أعراض غريبة مشابهة لهذه الأعراض التالية:[٣]

  • سوء التغذية.
  • ضعف في جهاز المناعة.
  • انتقال الأمراض عبر الدم.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • مشاكل في عملية التنفس.
  • تعب عام وشعور مستمر بالنعاس.
  • معاناة الشخص من القشعريرة والآم العضلات والتقيؤ في حالة عدم حصوله على الجرعة الكافية.


المهلوسات

عند تناول المهلوسات يُصبح الشخص غير مدرك لما يجري حوله ويمكن أن يتخيل أمور غير موجودة، فهي تُشوه الرسائل الحسية التي تذهب للجهاز العصبي المركزي وتُغير من حالتها مما يُسبب له تلك الهلوسات والتصورات، ومن أمثلتها ما يلي:[٣][٤]

  • الماريجوانا.
  • فطر سيلوسيبين أو ما يُطلق عليه الفطر السحري.
  • عقار من نوع LSD.
  • ميسكالين وهو صبار البيوت.


تُغير المواد المهلوسة من حالة الشخص فتظهُر عليه أعراض غريبة مشابهة للأعراض التالية:[٣]

  • اتساع حدقة العين.
  • عدم تناسق الحركة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الشعور بالدوخة.
  • التقيؤ.
  • مشاكل نفسية تولد رغبة انتحارية أو الاتجاه نحو العنف.


المثبطات أو المهدئات

هذا النوع من المخدرات يُمكن الحصول عليه بطريقة قانونية عبر وصفة طبية، والاستخدام الخاطئ والمفرط له يُسبب الإدمان للشخص المدمن عليها، وقد يقوم بتصرفات غير مشروعة كالسرقة من أجل الحصول عليها، إذ تمنحه شعوراً أقل بالألم بالإضافة لشعوره بالاسترخاء والنُّعاس، ومن الأمثلة عليها ما يلي:[٣][٤]

  • الكحول.
  • مهدئ البنزوديازيبينات كالفاليوم والتيمازيبام.
  • المواد المتطايرة مثل الغراء والبنزين والطلاء.


تُغير المواد المهدئة من حالة الشخص فتظهر عليه أعراض غريبة مشابهة لهذه الأعراض التالية:[٥]

  • الشعور بالاسترخاء.
  • تقليل الشعور بالقلق.
  • الدوخة.
  • النعاس.
  • تباطئ في معدل نبضات القلب.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • مشاكل في التنفس.
  • ضعف إمكانية الجسم على الإحساس.


أعراض تعاطي المخدرات

يُعاني مُتعاطي المخدرات من مجموعة متغيرات تطرأ على أشكالهم وتصرفاتهم، وغالباً ما تتشابه هذه التغيرات مع أعراض الاكتئاب، وتأتي الأعراض على هذا الشكل:[٦]

  • عدم الاكتراث بالدراسة.
  • الابتعاد عن الأصدقاء القدامى وتكوين صداقات جديدة مع متعاطي المخدرات.
  • تحول الشخص إلى شخصصية مزاجية وغريبة الأطوار، إذ يتصرف بغرابة على غير عادته، بالإضافة لشعوره بالقلق على مدار الوقت.
  • انعزال الشخص وبقائه وحيداً.
  • ضعف التركيز.
  • قضاء أغلب الوقت في النوم.
  • افتعال المشاكل.
  • انتفاخ العينين وتحولها للون الأحمر.
  • تغيُر في وزنه إما زيادة أو نقصان.
  • كثرة السعال.
  • سيلان الأنف طوال الوقت.


أسباب تعاطي المخدرات

يُقدِم بعض الأشخاص على تعاطي المخدرات لبعض الأسباب متناسين تعريض صحتهم للخطر وإمكانية إدمانهم عليها، ومن هذه الأسباب ما يلي:[٢]

  • يَشعر الشخص عند تعاطيه للمخدرات بشعور جيد لفترة من الوقت، فيُقبل عليها ويكرر أخذها مرارً وتكراراً للحصول على تلك الأحاسيس.
  • تدفع كثرة المشاكل والقلق والمشاعر السيئة والسلبية بعض الأشخاص إلى تعاطي المخدرات للهروب من هذه المشاكل بدلاً من حلها، إذ إنهم يتناولونها لإيقاف الخوف والقلق الشديد أو عند الشعور بالحزن.
  • يعتقد بعض الطلاب والأشخاص العاملين أن استخدامهم للمخدرات يمكّنهم من الحصول على الطاقة والبقاء مستيقظين لإنجاز أعمالهم أو من أجل رفع تحصيلهم الأكاديمي، لكن هذا المعتقد خاطئ وغير صحيح حيث لا تقوم المخدرات بتحقيق ذلك لهم، بل على العكس فهي تجعل حالتهم الصحية أسوأ وتجعلهم عُرضة للإدمان.


اضرار المخدرات

الأضرار الصحية والنفسية

تُلحق المخدرات أضرار خطيرة في جسم الإنسان وصحته، ومن هذه الأضرار ما يلي:[٧][٨]

  • ضعف مناعة الجسم.
  • أمراض القلب المختلفة كالنوبات القلبية والتهاب الأوعية الدموية.
  • الغثيان.
  • ألم البطن وفقدان الشهية.
  • فشل الكبد أو تلفه.
  • تلف المخ.
  • الاضطراب العقلي.
  • تشتيت الانتباه.
  • انتقال مرض الإيدز عبر استخدام الحُقن الملوثة.
  • الإصابة بمرض السل.
  • التهاب الكبد الفيروسي.
  • التهاب الشغاف.
  • التهاب الرئة.
  • تأثير المخدرات على الأجنة وصحتها، كحدوث المشاكل العصبية ومتلازمة الكحول للجنين.
  • اضطرابات نفسية كالاكتئاب.


الأضرار الاجتماعية

تولّد المخدرات تصرفات غير طبيعية تُؤثر على المجتمع، ومن هذه التصرفات:[٧]

  • العنف.
  • ارتكاب الجرائم.
  • السرقة .
  • ترك الدراسة والتسرب منها.
  • زيادة نسبة الحوادث.
  • التغيب عن العمل.
  • ضعف الإنتاج في العمل.
  • الابتعاد عن العائلة.


المراجع

  1. " Drug abuse ", britannica, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب " Drugs That People Misuse", National Institute on Drug Abuse , Retrieved 26-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Mara Tyler, Jaime Herndon, "Illicit Drug Addiction"، healthline, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "3.1 Classifying drugs by their effect on the central nervous system", Department of Health, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  5. " Sedatives, also known as depressants", the University of California, Davis campus, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  6. " What You Need to Know About Drugs", kidshealth, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Consequences of Drug Abuse", nap, Retrieved 28-5-2019. Edited.
  8. "Effects of Drug Abuse and Addiction", gatewayfoundation, Retrieved 28-5-2019. Edited.