مقال صحفي عن المخدرات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ١٨ فبراير ٢٠١٦
مقال صحفي عن المخدرات

المخدرات

هي كافة المواد التي تؤدي إلى التسبب بضرر للعقل، وتمنعه عن القيام بوظائفه بشكل سليم، وتعرف بأنها عادةٌ سيئةٌ تجعل الشخص الذي يعتاد عليها يدمنها مع الوقت، ويصير بحاجةٍ إليها دائماً. يبدأ الشخص بالتعود على المخدرات بسبب سهولة حصوله عليها في المرة الأولى، ومن ثمّ مع استمراره على تعاطي جرعات منها، يجد بأنّه يزيد من كمية الجرعة مع كلّ مرة يتعاطى فيها لتتحوّل هذه العادة إلى إدمان تام، يحتاج علاجه إلى الكثير من الوقت للتخلّص من المادة المخدرة التي أثرت على العقل، وجعلته يفقد الإدراك بشكل كلي.


تُعتبر المخدّرات من المواد المحرّمة دينياً؛ لأنها تلحق الأذى بالإنسان، وتجعله يفقد القدرة على التمييز بين الأشياء، وتُذهب عقله كُلياً، وتحظر القوانين العامة والدولية التجارة بالمواد المخدرة، أو زراعتها، أو صناعتها دون وجود أسباب قانونية ملزمة، مثل: استخدامها في بعض أنواع الأدوية الطبية، لذلك تحرص كلّ دولة في العالم على وجود مراكز متخصصة في متابعة قضايا المخدرات، ومصحات تأهيلية لعلاج المدمنين عليها، وجعلهم يعودون للعيش في الحياة بشكل طبيعي.


أنواع المخدّرات

تقسم المخدرات إلى نوعين رئيسين، وهما:

  • المخدرات الصغرى: هي المخدرات التي يتراوح ضررها بين البسيط والمضر جداً، ومن الممكن زراعتها أو صناعتها بناءً على السبب الذي تستخدم فيه، ومن أنواعها: الكافيين، وجوزة الطيب.
  • المخدرات الكبرى: هي أخطر أنواع المخدرات؛ إذ إنّها تُسبّب تسمماً للجسم، وتُلحق الضرر بهِ، وأغلبها يتم الحصول عليها من خلال زراعتها، ومن أنواعها: الحشيش، والهيروين، والماريجوانا، وغيرهم.


طرق تعاطي المخدّرات

تختلف طرق تعاطي المخدرات بناءً على طبيعة توافرها عند المدمن عليها، وتتوزّع على أربع طرق، وهي:

  • التدخين: من أكثر أنواع طرق تعاطي المخدرات انتشاراً؛ إذ يضع المدمن المادّة المخدرة في لفافة سجائر يصنعها بنفسهِ، ويدخّنها كتدخين السجائر العادية، وفي بعض الدول تدخن عن طريق النرجيلة.
  • الأقراص: تعد من الطرق المنتشرة بشكل كبير؛ إذ يتناول المدمن كميّةً من الأقراص التي يؤثر مفعولها على الأعصاب بشكل مباشر، وتجعله يفقد تركيزه، وإحساسه بالأشياء من حولهِ.
  • الشم: هو استخدام أنبوب بلاستيكي، أو ورقة ملفوفة أنبوبياً، ويشم المدمن المادة المخدرة باستخدامها، ويستمر بالشم حتى يصل إلى التأثير المطلوب.
  • الحُقن: تعتبر من أغلى أنواع المخدرات؛ إذ يعتمد فيها المدمن على تعاطي المادة المخدرة، عن طريق الوخز بإبرة في منطقة الوريد، وقد يتعرض المدمن للإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة؛ نتيجة لاعتماده على هذه الطريقة في تعاطي المخدرات، مثل: مرض نقص المناعة المكتسبة.


علاج الإدمان على المخدّرات

يعرف الإدمان بأنه التعوّد على شيء ما بسبب استخدامه لفترة زمنية طويلة، والإدمان على المخدرات يحتاج إلى علاج فوري، ويبدأ العلاج من المدمن نفسه، فيجب أن يكون على قناعة تامة بأنّه يريد الحصول على العلاج، ومن ثم يتم علاجه بالتدريج، بعد أن يشخّص الطبيب المتخصص حالته المرضية، ويتعرّف على مدى قدرة جسمه على الاستجابة للعلاج، حتى يتمكن من التخلص من هذا الإدمان المدمّر، والذي أدّى إلى تدمير حياتهِ، وأثّر عليها بشكل سلبي.