إزالة الثآليل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:٥٣ ، ٢٣ مايو ٢٠١٩
إزالة الثآليل

الثآليل

تُعرّف الثآليل (بالإنجليزية: Warts) بأنّها نموّ حميد غير سرطاني على الجلد، يظهر عندما تُصاب الطبقة العلوية من البشرة بنوع من الفيروسات، ويُسمّى الفيروس الذي يُسبّب حدوث الثآليل بفيروس الورم الحليمي البشري (بالإنجليزية: Human papillomavirus)، وتزداد فُرصة الإصابة بهذا الفيروس عندما تُصاب البشرة بجُرح أو قَطع ما، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الفيروس يُعتبر من الفيروسات المُعدية، وينتقل من خلال الاتصال المباشر مع الثؤلول، أو مع أيّ شيء تلامس مع الثؤلول، وفي العادة تكون هذه الثآليل بلون البشرة، وخشنة الملمس، ولكنّها أيضاً قد تكون غامقة ومُسطّحة وناعمة،[١] وتظهر مُعظم الثآليل على الأصابع بالقرب من الأظافر، أو على الأيدي، كما أنّ بعض أنواع فيروس الورم الحليمي البشري قد تؤدي إلى ظهور الثآليل على الأعضاء التناسلية.[٢]


طرق إزالة الثآليل

تختفي مُعظم الثآليل من تلقاء نفسها من دون الحاجة إلى العلاج، ولكن يُفضِّل بعض الأشخاص علاج الثآليل عند الطبيب في حال لم تفِ العلاجات المنزلية بالغَرَض، أو في حال الانزعاج من وجود الثآليل وانتشارها، ويكون الهدف من العلاج هو تدمير الثآليل، وتحفيز الجهاز المناعي على مُحاربة الفيروس، وقد يستغرق العلاج مدة تتراوح بين بضعة أسابيع إلى أشهر، وفيما يلي بيان للعلاجات التي قد يصفها الطبيب:[٣]

  • استخدام حمض الساليسيليك: (بالإنجليزية: Salicylic acid) وهو مُقشّر قوي؛ حيث تعمل العلاجات التي تحتوي على حمض الساليسيليك من خلال إزالة طبقات الثآليل، وتجدر الإشارة إلى أنّ الدراسات الحديثة أثبتت أنّ حمض الساليسيليك يكون أكثر فاعلية في العلاج عندما يتمّ اسخدامه مع تقنية التجميد.
  • استخدام أحماض أخرى: قد يلجأ الطبيب إلى تجربة أحماض أخرى في حالة عدم قيام حمض الساليسيليك بعمله كما يجب، ومن هذه الأحماض؛ حمض ثلاثي كلورو الخليك (بالإنجليزية: Trichloroacetic acid)، وعند استخدام حمض ثلاثي كلورو الخليك فإنّ الطبيب سوف يقوم في البداية بحلاقة سطح الثؤلول، ومن ثمّ وضع الحمض عليها باستخدام عود أسنان، وقد تتسبب هذه الطريقة بظهور بعض الأعراض الجانبية، مثل؛ الشعور بالحَرَقة واللَّسع، كما تتطلب هذه الطريقة تكرار العلاج كل أسبوع تقريباً.
  • استخدام الكانثاريدين: (بالإنجليزية: Cantharidin)، وهي مادة كيميائية قد يلجأ الطبيب إلى وضعها على الثؤلول، ومن الجدير بالذكر أنّ معظم الأشخاص قد لا يشعرون بالألم عند وضعها على الثؤلول، ولكن قد يبدأ الألم وتظهر البثور بعد 3-8 ساعات، وبعد العلاج يقوم الطبيب بوضع ضمادة على الثؤلول، بحيث يمكن للمُصاب إزالة هذه الضمادة بعد 24 ساعة من وضعها، أمّا في حال استخدام مواد كيميائية أخرى مع الكانثاريدين، فإنّه بالإمكان إزالة الضمادة بعد ساعتين فقط، كما قد يقوم الطبيب عند زيارته بإزالة الجلد الميّت من الثؤلول.[٤]
  • العلاج بالتبريد: أو العلاج بالتجميد (بالإنجليزية: Cryotherapy)، حيث يقوم مبدأ عمل التجميد على وضع نيتروجين سائل على الثؤلول، بحيث يتسبّب التجميد بظهور بثور تحت الثآليل وحولها، ومن ثم يتمّ انسلاخ الأنسجة الميّتة عن الجلد خلال مُدّة تقارب الأسبوع، كما تعمل هذه الطريقة أيضاً على تحفيز الجهاز المناعي من أجل مُحاربة الفيروس الذي تسبّب بظهور الثؤلول، ولكنّ الشخص المُصاب قد يحتاج إلى تكرار هذا العلاج من أجل الوصول إلى النتيجة المرغوبة، ومن الأعراض الجانبية التي يُسبّبها العلاج بالتبريد: الشعور بالألم، وظهور البثور، وتغيّر لون البشرة في المنطقة المُعالَجة، وبسبب الألم الناتج عنها فإنّه لا يتمّ استخدام هذه الطريقة من أجل علاج الثآليل عند الأطفال.[٣]
  • العلاج بالليزر: يتمّ استخدام نوع معيّن من الليزر لعلاج الثؤلول، حيث يعمل الليزر النابض (بالإنجليزية: Pulsed-dye laser) على حرق الأوعية الدموية الصغيرة، مما يؤدي في النهاية إلى موت الأنسجة المُستهدَفة، وبالتالي انسلاخ الثؤلول عن الجلد، ولكن، تجدر الإشارة إلى أنّ الدليل العلمي على فعّالية هذه الطريقة محدود، بالإضافة إلى أنّها قد تؤدي إلى الشعور بالألم وظهور الندبات.[٣]
  • إجراء عملية جراحية صُغرى: قد يلجأ الطبيب إلى إزالة وقطع الأنسجة التي تُسبّب الإزعاج من خلال عملية بسيطة، ولكنّ هذه الطريقة قد تترك نُدبة في المكان الذي تمت معالجته، كما أنّ الطبيب قد يوصي أيضاً بوضع كريم موضعي على المكان، وذلك حتى بعد إزالة الثؤلول؛ من أجل زيادة فرصة تنظيف المكان المُعالَج.[٣][٥]


أنواع الثآليل

تمتلك معظم الثآليل سطحاً خشناً كما أسلفنا، بالإضافة إلى وجود عدد من البقع السوداء على سطح الثؤلول، والتي تُمثّل الشعيرات الدموية الصغيرة المُتخثّرة،[٦] وتُصنّف الثآليل إلى خمسة أنواع رئيسية، بحيث يظهر كل نوع منها على مكان مُختلف من الجسم، ويمتلك مظهراً مُميّزاً، وفيما يلي وصف لهذه الأنواع:[٧]

  • الثآليل الشائعة: (بالإنجليزية: Common warts)، حيث تنمو هذه الثآليل في العادة على أصابع الأيدي والأقدام، ولكنّها قد تظهر في أماكن أخرى من الجسم، ويكون شكلها خشناً مُبلوَراً ذا قمة مُدوّرة، ويجدر بالذكر أنّ لون الثآليل الشائعة أكثر رماديّةً من الجلد المُحيط.
  • الثآليل الأخمصية: (بالإنجليزية: Plantar warts)، إذ تنمو هذه الثآليل على أخمص القدم، ويختلف هذا النّوع من الثآليل عن الأنواع الأُخرى بأنّه ينمو في داخل الجلد وليس فوقه، ويتمّ معرفة الإصابة بها عند مُلاحظة وجود ثُقب صغير في أسفل القدم مُحاط بجلد سميك، وتؤدي هذه الثآليل إلى الشعور بالانزعاج وعدم الراحة أثناء المشي.
  • الثآليل المُسطّحة: (بالإنجليزية: Flat warts)، حيث تنمو هذه لثآليلفي العادة على الوجه، أو الأفخاذ، أو الأيدي، وتكون هذه الثآليل صغيرة بحيث لا يتمّ ملاحظة وجودها بشكل فوري، وقد تظهر هذه الثآليل باللون الوردي، أو البني، أو بلون أصفر فاتح.
  • الثآليل الخيطية: (بالإنجليزية: Filiform warts)، وتنمو هذه الثآليل حول الفم، أو الأنف، وفي بعض الأحيان على الرقبة، أو تحت الذقن، وتكون الثآليل الخيطية صغيرة، ولها نفس لون البشرة.
  • الثآليل حَولَ الظُّفُر: (بالإنجليزية: Periungual warts)، حيث تنمو هذه الثآليل حول أظافر أصابع الأيدي أو الأرجل، وقد تكون مؤلمة، كما يمكن أن تؤثر في نمو الظُّفُر.


فيديو عن كيفية إزالة ثآليل الوجه

تُعتبر مشكلة الثآليل من أكثر المشاكل الجلدية شيوعاً، ولكن، الأكثر إزعاجاً هو ظهورها على الوجه، فكيف تزيلها؟ شاهد الفيديو لتعرف ذلك :


المراجع

  1. "WARTS: OVERVIEW", www.aad.org, Retrieved 21-May-2019. Edited.
  2. "Skin Conditions and Warts", www.webmd.com, Retrieved 21-May-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Treatment", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-May-2019. Edited.
  4. "How are warts on the skin removed?", familydoctor.org, Retrieved 21-May-2019. Edited.
  5. "Treatment", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-May-2019. Edited.
  6. "What are the symptoms and signs of the different types of warts?", www.medicinenet.com, Retrieved 21-May-2019. Edited.
  7. "What are the types of warts?", www.healthline.com, Retrieved 21-May-2019. Edited.