عمل زيت جوز الهند

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٦ ، ١٨ يوليو ٢٠١٨
عمل زيت جوز الهند

زيت جوز الهند

اشتُهر زيت جوز الهند، وشاع استخدامه في الآونة الأخيرة في كافة المجالات، كالطبخ، والتجميل، وإنقاص الوزن أيضاً، وغيرها. وهو زيت يستخرج من ثمرة جوز الهند بالضغط عليها، ويتميز بتركيبته، إذ إن 84% من السعرات الحرارية فيه تأتي من الدهون المشبعة (بالإنجليزية: Saturated fats)، إلا أنّ معظمها دهون ثلاثية متوسطة السلسلة (بالإنجليزية: Medium Chain Triglycerides)، يتم استقلابها في الجسم بشكل مختلف عن الدهون طويلة السلسلة، إذ يتم إرسالها مباشرة من الجهاز الهضمي إلى الكبد، ليتم الاستفادة منها كمصدر مباشر للطاقة، أو تحويلها لأجسام كيتونية (بالإنجليزية: Keton bodies)، كما أنّ الجسم لا يخزنها بكفاءة كما يخزن باقي أنواع الدهون، وعادة ما يكون زيت جوز الهند صلباً على درجة حرارة الغرفة، وفترة صلاحيته طويلة، بالإضافة إلى أنه يتحمل الطبخ على درجات الحرارة العالية.[١][٢]


طريقة عمل زيت جوز الهند

يمكن صنع زيت جوز الهند في البيت من خلال استخدام معدات بسيطة بأقل التكاليف، وباستخدام ثمر جوز الهند الطازج، لينتُج زيت خالٍ من المواد الحافظة، والألوان، والنكهات، وكل ما تحتاجه هذه العملية هي جوز الهند، والخلاط الكهربائي، ومرطبان بغطاء، ووعاء بغطاء، ووعاء عميق، وملعقة، وسكين، وثلاث طبقات من قماش قطني رقيق، واتباع الخطوات الآتية:[٣]

  • إزالة معظم الطبقة الخارجية من ثمرة جوز الهند باستخدام السكين.
  • تصفية الحليب أو الماء الموجود داخل ثمرة جوز الهند منها بعد تقسيمها إلى قسمين.
  • كشط لب الحبة من الداخل، باستخدام سكين ذات نصل، ووضعه في وعاء عميق.
  • إضافة كمية من الماء تزيد 50% على كمية لب جوز الهند بعد تقديرها، ففي حال وجود كوبين من جوز الهند على سبيل المثال، يجب إضافة ثلاثة أكواب من الماء.
  • وضعهما معاً في الخلاط الكهربائي وخلطهما جيداً مدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق، أو حتى الحصول على قوام كريمي وناعم.
  • وضع ثلاث طبقات من القماش القطني الرقيق فوق بعضها في وعاء عميق، وسكب المزيج من الخلاط عليها.
  • تصفية الخليط بلف قطعة القماش حوله، وعصره جيداً في الوعاء، ثم التخلص من الشوائب والرقائق المتبقية في القماش.
  • سكب حليب جوز الهند الناتج في برطمان (مرتبان) وإغلاقه بإحكام، وتركه في مكان مظلم مدة يومين ليتخمر.
  • نقل البرطمان بعد ذلك لمكان مضيء ودافئ مدة ست إلى ثماني ساعات، وسينفصل خلال هذه الفترة زيت جوز الهند عن حليبه.
  • وضع البرطمان في الثلاجة لتبيرده مدة ثلاث ساعات، ليتماسك الزيت ويصبح في الحالة الصلبة.
  • فصل زيت جوز الهند ووضعه في وعاء له غطاء، وتركه ليذوب ويصبح سائلاً، ويمكن للشخص عندها أن يستخدمه كما يشاء.


فوائد زيت جوز الهند

يحتوي زيت جوز الهند على فوائد عدّة، نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • زيادة حرق الدهون: يمكن للدهون الثلاثية متوسطة السلسلة الموجودة في زيت جوز الهند أن تزيد من عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم بالمقارنة مع الدهون الثلاثية طويلة السلسلة، وبالتالي حرق الدهون. إذ وجدت إحدى الدراسات أنه يمكن لـ 15-30 غراماً من الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة أن تزيد صرف الجسم للطاقة خلال 24 ساعة بنسبة 50%، أي ما يعادل 120 سعرة حرارية يومياً.
  • القضاء على الأحياء الدقيقة الضارة: يحتوي زيت جوز الهند على حمض اللوريك بنسبة 50% من كامل الأحماض الدهنية الموجودة فيه، والذي يُشكل مادة تدعى بالمونولورين (بالإنجليزية: Monolaurin) عند هضمه، ويعمل كلاهما على قتل الكائنات الحية الضارة كالبكتيريا، والفيروسات، والفطريات، إذ تساهم على سبيل المثال في القضاء على بكيتريا خطيرة جداً تدعى بالبكتيريا العنقودية الذهبية (بالإنجليزية: Staphylococcus aureus).
  • تقليل الشهية: من المحتمل أن تقليل زيت جوز الهند لشهية الشخص يعود لاستقلابه المختلف في الجسم، وإنتاج الكيتونات، كما وجدت دراسة أنّ الأشخاص الذين تناولوا الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة قد قلّ لديهم عدد السعرات المتناولة بمقدار 256 سعرة حرارية، ويمكن لهذا التأثير إن تم تأكيده بمزيد من الأبحاث أن يساهم في إنقاص الوزن على المدى الطويل.
  • التقليل من نوبات الصرع: يُعرف النظام الغذائي الكيتوني (بالإنجليزية: Ketogenic diet) باستخدامه لعلاج حالات الصرع المقاومة للأدوية عند الأطفال، والذي يقوم على تناول كميات قليلة من الكربوهيدرات، وكميات كبيرة من الدهون، مما يؤدي إلى زيادة تركيز الأجسام الكيتونية في الدم، ومن المثير للاهتمام أنّ الدهون الموجودة في زيت جوز الهند فعّالة في تقليل نوبات الصرع وذلك بسبب تحولها إلى أجسام كيتونية.
  • التقليل من مستويات الكوليسترول: يساهم زيت جوز الهند في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، إذ إنّه يحتوي على دهون مشبعة تزيد من مستويات الكولسترول الجيد في الجسم (بالإنجليزية: HDL cholesterol)، كما يمكن أن تساهم في تحويل الكولسترول السيّئ (بالإنجليزية: LDL cholesterol) إلى مركب أقل ضرراً.
  • ترطيب الشعر والبشرة: يستخدم الكثير من الأشخاص زيت جوز الهند لأغراض تجميلية بوضعه على الشعر قبل الاستحمام، وذلك من خلال فرك الشعر به وتركه مدة 20-30 دقيقة ثم الاستحمام مما يوفر ترطيباً ومظهراً صحيّا له، كما يمكن وضع كمية قليلة منه على الشعر بعد تسريحه لتهدئته، وإعطائه رائحة مميزة، ولوقاية الشعر من التلف. ومن الجدير بالذكر أنّه يمنع امتصاص الأشعة فوق البنفسجية بنسبة 20% بحسب ما أظهرت إحدى الدراسات، كما يمكن مسح الوجه به لترطيبه، والتخفيف من أعراض الإكزيما.[٥][٤]


المراجع

  1. Matthew Kadey, "The Truth About Coconut Oil"، www.webmd.com, Retrieved 7-6-2018. Edited.
  2. Kris Gunnars (7-6-2017), "How Coconut Oil Can Help You Lose Weight and Belly Fat"، www.healthline.com, Retrieved 7-6-2018. Edited.
  3. LEIGH WITTMAN (3-10-2017), "How Do I Make Homemade Coconut Oil?"، www.livestrong.com, Retrieved 7-6-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Kris Gunnars (11-1-2018), "Top 10 Evidence-Based Health Benefits of Coconut Oil"، www.healthline.com, Retrieved 8-6-2018. Edited.
  5. Christina Heiser, "5 Ways Coconut Oil Can Save Your Skin and Hair"، www.everydayhealth.com, Retrieved 8-6-2018. Edited.