فوائد الشاي الأخضر وأضراره

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٣٦ ، ٣ فبراير ٢٠١٩
فوائد الشاي الأخضر وأضراره

الشاي الأخضر

يعتبر الشاي من أكثر أنواع المشروبات استهلاكاً بعد الماء، حيث تصل نسبة استهلاك الشاي الأسود في العالم إلى 78%، وفي المقابل فإن نسبة استهلاك الشاي الأخضر تصل إلى 20% فقط، وتُعتبر الهند والصين الموطن الأصلي له، ومؤخراً انتشر في الولايات المتحدة، ويصنع الشاي الأخضر من أوراق غير متأكسدة، بالإضافة إلى أنه لا يتعرّض لعمليّات المعالجة التي يخضع لها الشاي الأحمر، ومن الجدير بالذكر أنه يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة، ومركّب بوليفينول، كما أن للشاي الأخضر أنواعاً مختلفة وفوائد عديدة.[١]


فوائد الشاي الأخضر وأضراره

فوائد الشاي الأخضر

يمتلك الشاي الأخضر العديد من الفوائد الصحية المختلفة؛ وذلك بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة، ونذكر من هذه الفوائد ما يأتي:[٢]

  • يساعد على فقدان الوزن: حيث يزيد الشاي الأخضر من معدل عمليات الأيض، ويقلل من دهون الجسم خاصة تلك الموجودة في منطقة البطن ومحيط الخصر، وبحسب ما وجدت دراسة أجريت على عشر رجال أصحاء أنّ الشاي الأخضر يزيد من معدل الأيض بنسبة 4%، بينما وجدت دراسة أخرى أنه يزيد من أكسدة الدهون بنسبة 17%، وبالتالي قد يزيد من حرقها، ولكن لا توافق كل الدراسات هذه النتائج.
  • يقلل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية: حيث تعد هذه الأمراض من أكثر مسببات الوفاة في العالم، حيث أظهرت الدراسات أن الشاي الأخضر يقلل من مستوى الكوليسترول الكلي، والكوليسترول الضار، والدهون الثلاثية، كما أن الشاي الأخضر يرفع من احتواء الدم على مضادات الأكسدة التي تحمي جزيئات البروتين الدهني منخفض الكثافة من الأكسدة، ووجدت الدراسات أن شرب الشاي الأخضر يقلل نسبة 31% من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني: حيث تُظهر بعض الدّراسات أنّ الشاي الأخضر قد يُخفّض مستويات السكر في الدم ويُحسّن من حساسيّة الإنسولين، ووجدت دراسة أخرى أُجريت على أشخاص يابانيّين أنّ الأشخاص الذين شربوا الشاي الأخضر قلّت إصابتهم بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 42%، وبنسة 18% بحسب ما وجدته دراسة آخرى.
  • يقتل البكتيريا ويحسن من صحة الأسنان: حيث أظهرت العديد من الدّراسات أنّ مادة الكاتيشين الموجودة في الشاي الأخضر تمتلك تأثيرات بيولوجيّة، كما أنها قد تقلل خطر الإصابة بالعدوى المسبَبة من البكتيريا والفيروسات مثل: فيروس الإنفلونزا، إضافة إلى دراسات أخرى تثبت أنّ استهلاك الشاي الأخضر يرتبط بتحسين صحة الأسنان وانخفاض خطر الإصابة بالتسوّس، وإمكانية تقليل رائحة الفم الكريهة.
  • يحافظ على صحة الدماغ: حيث يُساهم الشاي الأخضر في تحسين وظائف الدماغ، وذلك لاحتوائه على مركبات حيوية نشطة (بالإنجليزية: Bioactive compounds)، وقد تقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع أمراض التنكس العصبي (بالإنجليزية: Neurodegenerative Diseases)، مثل: مرض ألزهايمر، الذي يعتبر الأكثر شيوعاً، ومرض الباركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's)، كما وجدت دراسات مُتعدّدة تأثيرات وقائية مختلفة لمركبات الكاتيشين في الشاي الأخضر على الأعصاب.
  • يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان: حيثُ إنّ مضادات الأكسدة في الشاي الأخضر قد تمتلك تأثيراً لحماية الجسم من الأضرار التأكسدية، بحسب ما وجدت الدراسات أن شرب الشاي الأخضر يقلل بنسبة 20-30% من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وهو أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النساء، ويقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 48%؛ وهو أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين الرجال، ويقلل بنسبة 24% من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
  • يحسن من الأداء الرياضي: حيثُ إنّ الكافيين الموجود في الشاي الأخضر ينقل الأحماض الدهنية من الأنسجة الدهنية ويجعلها متاحة للاستخدام كطاقة، وبحسب ما وجدت الدراسات أنه يزيد من الأداء الرياضي بنسبة 11-12%.
  • يحمي الخلايا وجزيئاتها من التلف: حيثُ إنّ الشاي الأخضر يقلل من الأضرار الناتجة عن الجذور الحرة.
  • يحسن من المزاج واليقظة والذاكرة: حيث يؤدي وجود الكافيين في الشاي الأخضر إلى إيقاف عمل الأدينوسين (بالإنجليزية: Adenosine)، وهو مثبط لناقلات العصبية، مما يزيد من إطلاق الخلايا العصبية وتركيز الناقلات العصبية مثل: الدوبامين (بالإنجليزية: Dopamine) والنورايبنفرين (بالإنجليزية: Norepinephrine)، كما وجدت الدراسات أنه يحسن وقت ردة الفعل، وله تأثيرات مضادة للقلق.
  • يُستخدم في علاج الأمراض الجلدية: كعلاج الصدفية والقشرة؛ بحسب ما وجدت الدراسات التي أجريت على حيوانات لديهم أمراض جلدية التهابية تصاحبها أعراض احمرار الجلد والجفاف الناتجة عن التهاب وإنتاج خلايا الجلد بشكل مفرط، ووجدت أن الذين تم علاجهم بالشاي الأخضر قلت لديهم سرعة نمو خلايا الجلد.[١]


أضرار الشاي الأخضر

على الرغم من الفوائد الكثيرة للشاي الأخضر إلّا أنّ الإفراط في تناوله يُسبّب العديد من المشاكل لبعض الحالات، ومن بينها ما يأتي:[١]

  • يمكن أن يسبب حساسية عند الأشخاص الذين يعانون من حساسية الكافيين، وقد تصاحبها بعض الأعراض مثل: القلق، والتهيج، والغثيان، واضطرابات في المعدة.
  • يجب الحذر عند أخذ الشاي الأخضر مع أدوية مضادات التخثر؛ وبذلك بسبب احتوائه على فيتامين ك (بالإنجليزية: Vitamin K)، كما أنه لا يُوصى بأخذ الشاي الأخضر مع الأسبرين؛ حيثُ إنّه يقلل من فعالية تجلط الصفائح الدموية.
  • يحتوي الشاي الأخضر على مستويات عالية من المواد الفعالة؛ حيث يمكن أن تتفاعل هذه المواد مع أعشاب أخرى، أو مكملات غذائية، أو أدوية، مما يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية.
  • يجب الحذر عند أخذ الشاي الأخضر مع الأدوية المنشطة، حيثُ إنّه قد يزيد من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.


القيمة الغذائية للشاي الأخضر

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في 100 غرام من الشاي الأخضر:[٣]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية سعرة حرارية واحدة
الماء 99.93 مليلتراً
الكربوهيدرات 0.00 غرام
البروتين 0.22 غرام
الصوديوم ملغرام واحد
البوتاسيوم 8 ملغرامات
الكافيين 12 ملغراماً


المراجع

  1. ^ أ ب ت Megan Ware (28-3-2017), "Green tea: Health benefits, side effects, and research"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-12-2018. Edited.
  2. Kris Gunnars (17-1-2018), "10 Proven Benefits of Green Tea"، www.healthline.com, Retrieved 12-12-2018. Edited.
  3. "45217651, GREEN TEA, UPC: 746742000204", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 12-12-2018. Edited.