فوائد الطماطم لمرضى السكري

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
فوائد الطماطم لمرضى السكري

تناول مرضى السكّري للطماطم

يهتمّ مريض السكّري بنوعية الطعام الذي يتناوله عادةً للمُحافظة على مستويات السكّر الطبيعيّة في الجسم؛ حيث تُعدّ الطماطم من الأطعمة التي يُفضّل تناول مريض السكري لها باستمرار؛ كونها تتمتّع بقيمة غذائيّة عالية، إذ تحتوي على مجموعةٍ مُتنوّعة من الفيتامينات، والبروتينات، والألياف، والمعادن. سنتعرّف خلال هذا المقال على أبرز فوائد الطماطم لمرضى السكّري، وطريقة تناولها، وأضرارها إن وُجدت.


فوائد الطماطم لمرضى السكّري

  • تحتوي على مضادّات أكسدة، تحمي مريض السكّري من حدوثِ مضاعفات ارتفاع السكّر في الدم: كأمراض القلب، وزيادة الكولسترول الضار وتأكسده، وأمراض الشرايين وتصلّبها، حيثُ تنظّم تلك المضادات معدّلاته وتمنع ارتفاعها.
  • تنشّط الألياف الغذائيّة الموجودة فيها البنكرياس لإفراز الإنسولين، وكذلك تُعزّز وظيفته وتُحسّنها مع مرور الوقت.
  • تُنقّي الجسمَ من السموم؛ لاحتوائها على فيتامين ج، وب6.
  • تُخلّص الجسمَ من الدهون الثلاثيّة الضارّة، إذ تؤدّي تلك الدهون إلى ارتفاع معدّلات السكّر وضغط الدم.
  • تحتوي على كميّة عالية من الماء والألياف التي تمنح شعوراً بالشبع، ممّا يبطّئ عملية هضم الطعام، ويُعزّز حرق السكّر المتراكم في الجسم.
  • تُساعدُ على المحافظةِ على الوزن المثالي، والحدّ من تراكم الدهون، لأنّها تحتوي على نسبة قليلة من السعْرات الحراريّة.
  • تحتوي على نسبة من الكروم، الذي يدخل في تحضيرِ أنواع مختلفة من أدوية السكّري.
  • تحتوي على عناصر الحديد، والمغنيسيوم، والزنك، والبوتاسيوم، والنحاس، إضافةً إلى الفيتامينات بأنواعها المختلفة.


أضرار الطماطم لمرضى السكّري

على الرّغم من القيمة الغذائيّة التي تتمتّع بها الطماطم والفوائدِ التي تمنُحها لمرضى السكّري، إلاّ أنه يُنصح بتناولها باعتدال وتجنّب الإكثار منها؛ وذلك لأنّها تحتوي على نسبةٍ عالية من الأملاح، التي تؤدّي إلى احتباس السوائل داخل الجسم، وبالتالي ارتفاع معدّلات ضغط الدم، لذلك فهي لا تُناسب مرضى السكّري الذين يُعانون من ارتفاعٍ في ضغط الدم، كما لا تُلائم مرضى السكّري الذين يعانون من القولون العصبي.


طرق لتناول الطماطم

يُمكن لمريض السكّري تناول الطماطم بطرق مختلفة؛ إذ بإمكانِه إضافتُها إلى طبق السلطة مع الحرص على تقطيعِها إلى قطعٍ كبيرة حتّى لا تفقِدَ الماءَ الموجود فيها، أو بإضافتها إلى أطباق الطعام المختلفة، أو بتحضير عصيرِها الطازج، من خلال طحنِ عددٍ معيّن في إبريق الخلاط الكهربائيّ، دون إضافة السكّر أو الملح لتجنّب أضرارهما على مريض السكّري، ويُفضّلُ تناول الطماطم الطازجة، وتجنّب استعمال الطماطم المعلّبة والمحفوظة، لأنها تحتوي على نسبةٍ عالية من المواد الحافظة، والصوديوم الذي يُشكّلُ خطراً على صحّة مريض السكّري.