فوائد الفاكهة للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٥٦ ، ١٦ يناير ٢٠٢١
فوائد الفاكهة للحامل

فوائد الفاكهة للحامل

يُساهم تناول الفواكه خلال فترة الحمل في الحفاظ على صحة الأم والطفل، إذ توفر الفواكه العديد من الفيتامينات الضروريّة للجسم،[١] كما تُعدّ الفواكه مصدراً للألياف، التي تساعد على عملية الهضم، والتقليل من خطر حدوث الإمساك،[٢] ونذكر من الفواكه المفيدة للحامل ما يأتي:

  • البرتقال: يُعدّ البرتقال مصدراً غنياً بالفولات (بالإنجليزية: Folate)، وهو نوع من فيتامينات ب يساعد على حماية الجنين من حدوث العيوب الخلقية في الدماغ والنخاع الشوكي، والتي تُدعى أيضاً بعيوب الأنبوب العصبي (بالإنجليزية: Neural Tube defects)، ولذلك تُنصح النساء باستهلاك 0.4 مليغرام من الفولات يومياً، كما يُعدّ البرتقال مصدراً لفيتامين ج، وتحتاج الحامل إلى 70 مليغراماً من فيتامين ج يومياً كحدّ أدنى، ويمكن الحصول عليه من أنواع أخرى من الفواكه إلى جانب البرتقال؛ كالجريب فروت، وشمام كوز العسل (بالإنجليزية: Honeydew).[٣][٤]
وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد البرتقال يمكنك قراءة مقال ما فوائد البرتقال.
  • المشمش: يحتوي المشمش على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن التي تساعد على نمو وتطور الجنين، منها الحديد الذي يقي من الإصابة بفقر الدم، والكالسيوم الذي يساعد على نمو الأسنان والعظام وتقويتها، وبالإضافة إلى ذلك؛ يحتوي المشمش على فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، والبوتاسيوم، والفسفور، والسيليكون، ومركب البيتا كاروتين (بالإنجليزية: Beta Carotene).[١]
وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد المشمش يمكنك قراءة مقال ما هي فوائد المشمش.
  • الأفوكادو: تتميز فاكهة الأفوكادو بأنها غنيّةٌ بفيتامين ب6؛ الذي يعزز صحة الأنسجة ونمو دماغ الجنين، بالإضافة إلى دوره في المساعدة على تقليل أعراض الغثيان الصباحية لدى الحامل، كما يساعد تناوله على امتصاص أنواع متعددة من الفيتامينات وذلك لمحتواه من الدهون الأحادية غير المشبعة (بالإنجليزية: Monounsaturated fats)، والتي تعزز الشعور بالشبع فترةً أطول؛ ممّا يساعد على تقليل الشعور بالجوع.[٥]
وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الأفوكادو يمكنك قراءة مقال ما فائدة الأفوكادو.
  • الموز: يُعدّ الموز مصدراً غنيّاً بالبوتاسيوم، وهو معدنٌ مهمٌّ للمحافظة على ضغط الدم الصحيّ، بالإضافة إلى دوره في تقليل من حدوث الانتفاخ عن طريق إخراج الصوديوم من الجسم عن طريق البول، كما أنّ الموز يُعدّ مصدراً سريعاً للحصول على الطاقة، بالإضافة إلى كونه خياراً مناسباً لتناوله عند الإصابة بالغثيان.[٥]
وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الموز يمكنك قراءة مقال ما هي فوائد الموز وأضراره.
  • فواكه أخرى: مثل:[٦]
    • الجوافة.
    • الكيوي.
    • المانجو.
    • البابايا.
    • الأناناس.
    • الإجاص.
    • الكاكي (بالإنجليزية: Persimmon).
    • توت العليق والتوت الأسود.
    • الفراولة.
    • اليوسفي أو التانجرين (بالإنجليزية: Tangerine).
    • البطيخ.


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول الفواكه المفيدة للحامل يمكنك قراءة مقال ما هي أفضل الفواكه للحامل.


حاجة الحامل من الفاكهة

تحتاج الحامل إلى 2-4 حصص من الفواكه، والتي يمكن الحصول عليها من أيّ نوعٍ من الفواكه؛ سواء كانت طازجة، أو معلّبة، أو مجمّدة، أو مجففة، كما يمكن الحصول على حصص الفواكه أيضاً من عصائر الفواكه الطبيعية والخالية من السكر، ولكن يجب التقليل من استهلاك أنواع العصير المحتوية على السكر أو المنكهات الصناعيّة.[٧] وتعادل الحصة الواحدة من الفواكه، حبّةً واحدةً متوسطة الحجم من أنواع الفواكه المتعددة، أو ما يعادل كوباً من الفواكه المُقطّعة.[٣]


محاذير استهلاك الفاكهة للحامل

ينبغي على الحامل أخذ بعض التدابير الاحتياطية قبل تناول الفاكهة؛ وذلك لتقليل المخاطر المحتملة منها، ونذكر من تلك التدابير ما يأتي:

  • قد تتعرّض الفواكه والخضراوات الطازجة للتلوث في بعض الأحيان؛ عن طريق بعض أنواع البكتيريا الضارة أو غيرها من الكائنات الممرضة؛ مثل التكسوبلازما (بالإنجليزية: Toxoplasma)؛ وهو نوعٌ من الطفيليّات يوجد على الفواكه والخضراوات غير المغسولة، وهو يشكل خطراً على الأمهات الحوامل والجنين قبل ولادته بشكل خاص؛ لذلك يجب غسل الفواكه والخضراوات جيداً باستخدام الماء، دون استخدام الصابون أو أي موادّ منظفة، أمّا بالنسبة لفاكهة الشمام فيُنصَح بفرك قشرتها قبل تقطيعها، وذلك لتجنّب التعرض للتلوث بنوعٍ من البكتيريا يُسمّى الليستيريا (بالإنجليزية: Listeria).[٨][٩]
  • قد يؤدي تقشير الفواكه، أو تقطيعها، أو عصرها إلى انتشار البكتيريا الموجودة خارج هذه الفواكه ووصولها إلى داخل الفاكهة، ولتجنّب حدوث ذلك يُنصح دائماً بغسل الفواكه والخضروات جيداً قبل البدء بتقطيعها أو تقشيرها، كما تُنصح الحامل دائماً بشرب الأنواع المُعقمة من العصير عن طريقة عملية البسترة أو أي طرق أخرى لقتل البكتيريا الضارّة.[٨]
  • يجب حفظ الفواكه في الثلاجة في مكانٍ بعيدٍ عن اللحوم الطازجة.[٣]


هل هناك فواكه مضرة للحامل

بشكلٍ عام لا توجد أنواع محددة من الفواكه يجب على الحامل تجنبها، لكن الأهمّ هو تناول كميّاتٍ مناسبةٍ منها، إذ إنّ العديد من الفواكه ذات محتوى عالٍ من السكر مثل الفواكه المجففة، أو عصائر الفواكه مقارنةً بالفواكه الطازجة، وعند اختيار الفواكه يُنصح باختيار الأنواع العضويّة، وذلك لأنّ هذه الفواكه لم تتعرّض للأسمدة أو المبيدات الحشريّة، وفي حال عدم توفّرها يمكن اختيار الفواكه غير العضويّة، ولكن لا يجب تجنّب تناول الفواكه بشكل مطلق في النظام الغذائيّ خلال الحمل، وذلك لأهميّتها وفوائدها المتعددة.[١]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات يمكنك قراءة مقال الفواكه المضرة للحامل.


التغذية الصحية للحامل

يُعدّ اختيار نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ أمراً مُهمّاً خلال فترة الحمل، وذلك لضمان توفير العناصر الغذائيّة الضروريّة لنموّ الجنين وتطوره،[١] وللحفاظ على فترة حمل آمنة، وتجنب بعض الأعراض المرتبطة بتلك الفترة، كالإمساك والغثيان؛ يجب أن يشمل النظامُ الغذائيُّ جميعَ مجموعات الغذاء الأساسيّة، من خضراوات وفواكه، وبروتين، وحبوب كاملة، مع التقليل من الدهون والحلويات.[١٠]


فيديو أنواع الفواكه المفيدة للحامل

تحتوي جميع الفواكه على العناصر الغذائية المفيدة، لكن ما هي أفضل أنواعها للحوامل؟ شاهد الفيديو لتتعرف عليها:[١١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Bethany Cadman (6-1-2020), "Which fruits should you eat during pregnancy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-9-2020. Edited.
  2. "Have a healthy diet in pregnancy", www.nhs.uk,14-2-2020، Retrieved 9-9-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت Annette McDermott (25-8-2020), "7 Nutritious Fruits You’ll Want to Eat During Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 9-9-2020. Edited.
  4. "Diet During Pregnancy", americanpregnancy.org,24-7-2017، Retrieved 9-9-2020. Edited.
  5. ^ أ ب Marygrace Taylor (20-5-2020), "19 Best Foods to Eat During Pregnancy"، www.whattoexpect.com, Retrieved 9-9-2020. Edited.
  6. Karen Miles, "Fruits and vegetables in your pregnancy diet"، www.babycenter.com, Retrieved 9-9-2020. Edited.
  7. "Nutrition in Pregnancy", www.womenandinfants.org, Retrieved 9-9-2020. Edited.
  8. ^ أ ب "Fruits, Veggies and Juices from Food Safety for Moms to Be", www.fda.gov, Retrieved 9-9-2020. Edited.
  9. "What Not to Eat When You're Pregnant", www.webmd.com,31-7-2020، Retrieved 9-9-2020. Edited.
  10. "Nutrition During Pregnancy", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 9-9-2020. Edited.
  11. فيديو أنواع الفواكه المفيدة للحامل.