فوائد القرفة بالحليب

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٣ ، ١٣ يناير ٢٠٢١
فوائد القرفة بالحليب

هل هناك فوائد للقرفة بالحليب

لا تتوفّر الكثير من الدراسات حول ما إذا كان هنالك فوائد لتناول القرفة مع الحليب أو ما يُعرف باللبن في بعض المناطق، ولكن أشارت دراسةٌ مخبريةٌ واحدة نُشرت في مجلّة Food Research International عام 2012 إلى أنّ إضافة القرفة إلى الحليب ساعد على تثبيط نموّ إحدى أنواع البكتيريا في الحليب، والتي تُعرف باسم السلمونيلا التيفية الفأرية (بالإنجليزيّة: Salmonella typhimurium)،[١] ومن الجدير بالذكر أنّه لكلٍّ من الحليب والقرفة العديد من الفوائد، والتي سنذكرها في هذا المقال.


الفوائد العامة للقرفة

تمتلك القرفة خصائص مُضادة للالتهابات، وقد تبيّن في دراسةٍ نُشرت في مجلّة Food & Function عام 2015 أنّ لمكونات القرفة دورٌ كبيرٌ في التقليل من الالتهابات المُسبّبة للأمراض، والتي قد تكون مرتبطة بالتقدُّم بالعُمر،[٢] كما تتميز القرفة بكونها غنيّةً بمُضادات الأكسدة القوية؛ بما فيها: البوليفينولات (بالإنجليزيّة: Polyphenols)، وتُعرف مضادات الأكسدة على أنها مركبات تساعد على التقليل من الأضرار الناجمة عن التعرّض لموادّ ضارّة تُسمّى الجذور الحرة (بالإنجليزيّة: Free radicals).[٣]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد القرفة يُمكنك قراءة مقال فوائد شرب القرفة.


الفوائد العامة للحليب

يُعدّ الحليب مصدراً للبروتين الكامل عالي الجودة؛ حيث إنّه يحتوي على جميع الأحماض الأمينيّة الأساسية التسعة، والتي تُعدّ ضرورية لوظائف الجسم المختلفة؛، بما في ذلك: النموّ والتطور، بالإضافة إلى إصلاح الخلايا، وتنظيم عمل جهاز المناعة، ويحتوي الحليب على نوعين رئيسيين من البروتين؛ هما: الكازين (بالإنجليزيّة: Casein) وبروتين مصل اللبن (بالإنجليزيّة: Whey protein)، ويصنَّف كلاهما ضمن البروتينات عالية الجودة.[٤]


ويوفّر الحليب؛ وخاصةً الحليب البقريُّ مجموعةً متنوعةً من العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم لتعزيز صحته والحفاظ عليها؛ ومنها: الكالسيوم، والبوتاسيوم، وفيتامين د، وفيتامين أ.[٥]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الحليب يُمكنك قراءة مقال فوائد الحليب للجسم.


القيمة الغذائية للقرفة والحليب

القيمة الغذائية للقرفة

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من القرفة المطحونة:[٦]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 10.58 مليلترات
السعرات الحرارية 247 سعرة حرارية
البروتين 3.99 غرامات
الدهون الكليّة 1.24 غرام
الكربوهيدرات 80.59 غراماً
الألياف الغذائية 53.1 غراماً
السكريّات 2.17 غرام
السكروز 0.02 غرام
الجلوكوز 1.04 غرام
الفركتوز 1.11 غرام
الكالسيوم 1002 مليغرام
الحديد 8.32 مليغرامات
المغنيسيوم 60 مليغراماً
الفسفور 64 مليغراماً
البوتاسيوم 431 مليغراماً
الصوديوم 10 مليغرامات
الزنك 1.83 مليغرام
النحاس 0.339 مليغرام
المنغنيز 17.466 مليغراماً
السيلينيوم 3.1 ميكروغرام
فيتامين ج 3.8 مليغرامات
فيتامين ب1 0.022 مليغرام
فيتامين ب2 0.041 مليغرام
فيتامين ب3 1.332 مليغرام
فيتامين ب5 0.358 مليغرام
فيتامين ب6 0.158 مليغرام
الفولات 6 ميكروغرامات
الكولين 11 مليغراماً
فيتامين أ 295 وحدة دولية
فيتامين هـ 2.32 مليغرام
فيتامين ك 31.2 ميكروغراماً


القيمة الغذائية للحليب

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من الحليب قليل الدسم غير المُدعَّم بفيتامين أ وفيتامين د:[٧]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 89.21 مليلتراً
السعرات الحرارية 50 سعرة حرارية
البروتين 3.3 غرامات
الدهون الكليّة 1.98 غرام
الكربوهيدرات 4.8 غرامات
السكريّات 5.06 غرامات
السكروز 0.01 غرام
الجلوكوز 0.01 غرام
الفركتوز 0.01 غرام
اللاكتوز 5.01 غرامات
المالتوز 0.01 غرام
الجالاكتوز 0.02 غرام
الكالسيوم 120 مليغراماً
الحديد 0.02 مليغرام
المغنيسيوم 11 مليغراماً
الفسفور 92 مليغراماً
البوتاسيوم 140 مليغراماً
الصوديوم 47 مليغراماً
الزنك 0.48 مليغرام
النحاس 0.006 مليغرام
المنغنيز 0.014 مليغرام
السيلينيوم 2.5 ميكروغرام
الفلور 3.4 ميكروغرامات
فيتامين ج 0.2 مليغرام
فيتامين ب1 0.039 مليغرام
فيتامين ب2 0.185 مليغرام
فيتامين ب3 0.092 مليغرام
فيتامين ب5 0.356 مليغرام
فيتامين ب6 0.038 مليغرام
الفولات 5 ميكروغرامات
الكولين 16.4 مليغراماً
فيتامين ب12 0.53 ميكروغرام
فيتامين أ 102 وحدة دولية
فيتامين هـ 0.03 مليغرام
فيتامين د 1 وحدة دولية
فيتامين ك 0.2 ميكروغرام
الأحماض الدهنية المُشبعة الكليّة 1.257 غرام
الأحماض الدهنية الأُحادية غير المُشبعة 0.56 غرام
الأحماض الدهنية المتعددة غير المُشبعة 0.073 غرام
الكوليسترول 8 مليغرامات


هل القرفة بالحليب مفيدة للدورة الشهرية

لا تتوفّر دراساتٌ تُثبت ما إن كان تناول القرفة بالحليب مفيداً للدروة الشهرية، ولكن من الجدير بالذكر أنّه يُمكن للقرفة أن تكون مفيدةً في التخفيف من المشاكل المُصاحبة للدورة الشهرية؛ حيث لوحظ في إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة Iranian Red Crescent Medical Journal عام 2015 أنّ الأعراض المُصاحبة للدورة الشهرية كانت أخفّ لدى مَن تناولن القرفة؛ بما في ذلك: متوسط كمية نزيف الحيض، وشدّة الألم، والغثيان أو التقيؤ، كما تبيّن أنّه يُمكن اعتبار القرفة مفيدةً في التخفيف من مشكلة عسر الطمث عند النساء الشابات.[٨]


أضرار القرفة بالحليب

لا تتوفر معلومات حول وجود أضرار لتناول القرفة مع الحليب، ولكن هناك بعض المحاذير التي قد ترتبط باستهلاك كل منهما نذكرها فيما يأتي:


أضرار القرفة

درجة أمان القرفة

يُعدّ استهلاك القرفة غالباً آمناً إن كان بالكميات الطبيعية الموجودة في الطعام، ومن المُحتمل أمان استهلاكها عبر الفم بكمياتِِ كبيرة؛ وهي ما تكون كمياتها أعلى بقليل من الكميات الموجودة في الطعام؛ كالموجودة في مستخلصاتها أو المكملات المحتوية عليها، ومع ذلك، فإنّه من المُحتمل عدم أمان استهلاك القرفة بكمياتٍ كبيرة جداً، وبسبب عدم توفّر العديد من المعلومات فيما يخصّ الحامل والمُرضع فإنّه يُنصح بعدم استهلاك كمياتٍ كبيرةٍ من القرفة خلال فترات الحمل والرضاعة.[٩]


محاذير استخدام القرفة

يُنصح الأشاص الذين يعانون من حالاتٍ صحيّةٍ معيّنةٍ بالحذر والانتباه عند استهلاك القرفة، ونذكر من هذه الحالات ما ياتي:

  • مرضى السكري: يُنصح لمَن يُعاني من مرض السكري من النوع الثاني بمُراقبة مستويات السكر في الدم عند استهلاك لحاء القرفة؛ حيث يُمكن لاستهلاكها أن يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم.[٩]
  • الذين سيجرون جراحة: يُمكن أن يؤثر لحاء القرفة في مستويات السكر في الدم، ممّا قد يؤدي إلى زيادة صعوبة التحكُّم في مستوياته أثناء العمليّات الجراحيّة وبعدها، ولذلك يُنصح بالتوقُّف عن تناول القرفة قبل أسبوعين على الأقلّ من موعد الجراحة المحدد.[٩]
  • الذين يعانون من أمراض في الكبد: يُنصَح لمَن يُعاني من أيّ مرضٍ في الكبد بتجنُّب تناول القرفة الصينية (بالإنجليزيّة: Cassia cinnamon) بكمياتٍ تزيد عن تلك الموجودة في الطعام؛ وذلك لاحتوائها على أحد المواد الكيميائية التي قد تضر بالكبد.[١٠]
  • الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم: قد يؤدي تناول القرفة السيلانية (بالإنجليزيّة: Ceylon cinnamon) إلى انخفاض ضغط الدم بشكلٍ كبيرٍ لدى الأشخاص الذين يُعانون من انخفاضٍ فيه.[١١]


أضرار الحليب

درجة أمان الحليب

لا تتوفّر معلوماتٌ حول درجة أمان الحليب، ولكن ينبغي الحرص على استخدام الحليب المُبستر؛ حيث يُمكن للحليب الخام أو الطازج أن يحتوي على بعض أنواع البكتيريا الخطيرة، والتي قد تضرّ بصحة الجسم؛ بما في ذلك: السلمونيلا (بالإنجليزيّة: Salmonella).[١٢]


محاذير استخدام الحليب

قد ينبغي الحذر عند استهلاك الحليب في بعض الحالات؛ والتي نذكر منها ما يأتي:

  • الذين يعانون من عدم تحمُّل اللاكتوز: (بالإنجليزيّة: Lactose intolerance)، فقد يتعرّض المُصابين بهذه الحالة إلى بعض الأعراض الجانبية عند شُرب الحليب؛ مثل:[١٣]
    • امتلاء البطن بالغازات.
    • الإسهال.
    • انتفاخ المعدة.
    • تقلُّصاتٍ وآلام في المعدة.
    • قرقرة المعدة.
    • الشعور بالتعب.
  • الذين يعانون من حساسية الحليب: تختلف حساسية الحليب عن حالة عدم تحمُّل اللاكتوز بكونها تنتج عن تفاعل الجسم مع البروتينات الموجودة في الحليب وليس السكريّات، كما أنّها قد تُسبّب بعض الأعراض؛ بما فيها: الصفير عند التنفُّس، والربو، والإسهال، بالإضافة إلى القيء، واضطراباتٍ في الجهاز الهضمي، ولكن قد تكون ردود الفعل التحسُّسية شديدةً لدرجة أن تُشكّل خطورةً على حياة الشخص المُصاب، وهي ما تُعرف بصدمة الحساسية (بالإنجليزيّة: Anaphylaxis).[١٤]


فيديو فوائد شُرب القرفة

للتعرُّف على المزيد من المعلومات حول فوائد شُرب القرفة شاهد الفيديو.


المراجع

  1. M. Pina-Pérez, A. Martínez-López, and D. Rodrigo (10-2012), "Cinnamon antimicrobial effect against Salmonella typhimurium cells treated by pulsed electric fields (PEF) in pasteurized skim milk beverage", Food Research International, Issue 2, Folder 48, Page 777-783. Edited.
  2. Dhanushka Gunawardena, Niloo Karunaweera, Samiuela Lee, and others (2015), "Anti-inflammatory activity of cinnamon (C. zeylanicum and C. cassia) extracts – identification of E-cinnamaldehyde and o-methoxy cinnamaldehyde as the most potent bioactive compounds", Food & Function, Issue 3, Folder 6, Page 910-919. Edited.
  3. Joe Leech (5-7-2018), "10 Evidence-Based Health Benefits of Cinnamon"، www.healthline.com, Retrieved 22-12-2020. Edited.
  4. Jillian Kubala (18-3-2018), "5 Ways That Drinking Milk Can Improve Your Health"، www.healthline.com, Retrieved 22-12-2020. Edited.
  5. Wendy Dahl and Lauren Foster, "Shopping for Health: Milk"، www.edis.ifas.ufl.edu, Retrieved 22-12-2020. Edited.
  6. "Spices, cinnamon, ground", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 22-12-2020. Edited.
  7. "Milk, reduced fat, fluid, 2% milkfat, without added vitamin A and vitamin D", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 22-12-2020. Edited.
  8. Molouk Jaafarpour, Masoud Hatefi, Fatemeh Najafi, and others (4-2015), "The Effect of Cinnamon on Menstrual Bleeding and Systemic Symptoms With Primary Dysmenorrhea", Iranian Red Crescent Medical Journal , Issue 4, Folder 17. Edited.
  9. ^ أ ب ت "CINNAMON BARK", www.rxlist.com, 17-9-2019، Retrieved 23-12-2020. Edited.
  10. "Cassia Cinnamon", www.medicinenet.com, 17-9-2019، Retrieved 23-12-2020. Edited.
  11. "CEYLON CINNAMON", www.webmd.com, Retrieved 23-12-2020. Edited.
  12. "Raw Milk Questions and Answers", www.cdc.gov, 15-6-2017، Retrieved 23-12-2020. Edited.
  13. "Lactose intolerance", www.nhs.uk, 25-2-2019، Retrieved 23-12-2020. Edited.
  14. Megan Ware (16-3-2020), "What to know about milk"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-12-2020. Edited.