ماذا نعمل في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٦
ماذا نعمل في رمضان

رمضان

شهر رمضان الكريم هو أفضل الشهور عند الله عز وجل، ففيه تتعاظم الأجور، وترتفع الأيادي إلى السماء طلباً للرحمة والخير والفرج وملاقاة وجهه الكريم يوم الدين، ورغم فوائد شهر رمضان الكبيرة على الجانب الصحي والروحي، إلا أنّ معظم الصائمين يحتارون في كيفية قضاء الوقت في رمضان، أو تحديد طبيعة النشاطات التي يُمكن القيام بها، وذلك لضعف قدرة الجسم على العمل لوقتٍ طويل، أو انشغال ربات المنزل بالعديد من الأعمال المنزلية والطهي، وفي هذا المقال سوف نُقدم لكم بعض الأمور التي يمكن القيام بها في رمضان.


ماذا نعمل في رمضان

  • المشاركة في إعداد السحور.
  • المشاركة في تحضير وجبة الإفطار.
  • جلب الحاجيات والأغراض التي قد تحتاجها الأُم أو الزوجة للطهي، وتحضير الموائد الرمضانية.
  • جدولة أيام رمضان لختم قراءة القرآن الكريم.
  • التسبيح، والتهليل، والتكبير في كل الأوقات، لا سيما وقت السحر، ووقت ما قبل الإفطار.
  • استثمار وقت ما قبل أذان المغرب للدعاء، والتضرع إلى الله؛ فقد تكون هي الساعة التي إذا ما صادفها الصائم أُجيبت جميع مقاصده.
  • محاولة تخفيف ساعات الدوام في العمل أو الجامعة، وغالباً ما تقوم الدول الإسلامية بهذه الخطوة تلقائياً في شهر رمضان.
  • تقسيم اليوم بين النوم، والعبادة، والقيام بالنشاطات اليومية العادية، مع الأخذ بعين الاعتبار ألا تطغى ساعات النوم، أو مشاهدة المسلسلات التي تُعتبر رمضان موسمها الدرامي الخصب على ساعات العبادة.
  • ممارسة الرياضة لمدة ساعةٍ يومياً في رمضان، وذلك بحسب قدرة تحمل الشخص، أو بحسب ما يقترحه المُدرب الرياضي، وخاصةً للرياضيين.
  • المشي لمدة نصف ساعة بعد الإفطار بساعة أو ساعتين.
  • اعتماد جدولٍ صحي لمن يُعانون من أمراضٍ ومشاكل صحيةٍ مُزمنة، كمرض السكري، أو الضغط، ومشاكل القلب.
  • الاشتراك في الأنشطة التطوعية التي تنشط في شهر رمضان.
  • مساعدة الفقراء واليتامى، وذلك بتوفير المصروف الشهري لهم خلال رمضان، أو شراء حاجيات رمضان الغذائية (المونة)، وشراء ملابس العيد لغير المُقتدرين على ذلك.
  • صلة الرحم.
  • قراءة الكتب المُفيدة خلال ساعات الصيام.
  • التفكر في نعم الله وعظمة خلقه، فذلك يزيد من حلاوة الإيمان الروحية التي يشعر بها الصائم.
  • ترك المعاصي؛ حيثُ يُعتبر شهر رمضان الفرصة الأمثل لمن يرغبون بالتوبة، وتطهير أنفسهم من المعاصي.
  • مسامحة الناس، ومصالحة من أخطأ بحق الشخص.
  • الذهاب لأداء فريضة العمرة.
  • إخراج صدقة رمضان.
  • المشاركة في عمل الإفطارات الجماعية.
  • قراءة الأحاديث النبوية الشريفة، وأمهات الكتب الدينية والوعظية المعتدلة.
  • تعويد النفس على الهدوء وعدم الانفعال.
  • بدء التخطيط لمشروعٍ جديد، فرمضان شهر البركة، وسيبارك الله لمن يريد الخير لنفسه ولأهله وإخوته من المسلمين.
  • تشجيع الفعاليات الدينية في رمضان، ودعمها بكل الوسائل الممكنة؛ كمسابقات تلاوة القرآن الكريم.