هل الجزر يرفع نسبة السكر في الدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٦
هل الجزر يرفع نسبة السكر في الدم

السكريّ

يعدّ السكّري اضطراباً مزمناً ناتجاً عن نقصِ هرمون الإنسولين الذي تفرزُه البنكرياس؛ الأمر الذي يؤدّي إلى اختلال قدرة الجسم على استخدام الطاقة من مصادرِها الغذائيّة بشكلٍ سليم. وهرمون الإنسولين هو الهرمون الذي يعزّز قدرةَ الخلايا على استيعاب الجلوكوز، ثمّ إنتاج الطاقة تبعاً لذلك. وعلى مرضى السكّري الانتباه جيّداً إلى نوعيّة الطعام التي يتناولونها؛ لأنّ بعضَها يرفع السكر في الدمّ، وبالتالي يؤثر سلباً على صحّتهم.


أمّا الجزر فهو أحد النباتات التابعة للفصيلة الخيميّة، وهو يستخدم في المجالات الغذائيّة، والتجميليّة، والطبيّة؛ نظراً للفوائد التي يتمتّع بها. ويتساءل البعض عن مدى سلامة تناوله بالنسبة لمرضى السكّر، وهذا ما سنوضّحه في هذا المقال، إضافة إلى عرض بعض الأطعمة المفيدة لهذه الفئة، وبعض الأطعمة الممنوعة.


الجزر وسكّر الدم

لا يرفعُ الجزرُ نسبةَ السكّر في الدم إذا تم تناوله باعتدال، وذلك وفقاً للآتي:

  • يُنصح مريض السكّري بالتقليل من نسبة الكربوهيدرات الداخلة في وجباته، بحيث تكون بمعدّل 45 - 60 غرام للوجبة الواحدة، وعليه يجب الانتباه إلى أنّ الجزر النيْءَ يحتوي على 11.7 غراماً من الكربوهيدرات، أمّا الجزر المطبوخ فيحتوي على 12.8 غراماً منها.
  • يتم استخدام ما يعرف بـ (مؤشّر نسبة السكّر في الدم) لمعرفة مدى تأثير كلّ طعام على مستوى السكّر في الدم، فإذا كانت نتيجة طعام ما على المؤشّر أقلّ من 55 درجة، فإنّه يعدّ آمناً إذا تم تناوله باعتدال. عند إجراء الاختبار المذكور على الجزر النيء، كانت نتيجة المؤشّر 16 درجة فقط، أمّا الجزر المطبوخ المغليّ في الماء فنتيجته 32 - 49 درجة. وتُعزى هذه النتيجة، إلى أنّ طهي الجزر يُفقده جزءاً من محتوى الألياف، والذي يعدّ مهمّاً لإخفاض تأثير السكّر.


أغذية مفيدة لمرضى السكري

  • القرفة؛ حيث تحتوي على مركّبات تعزّز مستقبلات الإنسولين في الخلايا، الأمر الذي يحسّن قدرة الجسم على امتصاص السكّر في الدم.
  • الأغذية الغنيّة بالألياف، مثل: الحبوب الكاملة كالشوفان، والخضروات والفواكه كالعنب، والتوت، والتفّاح.
  • زيت الزيتون؛ وذلك لغناه بالدهون الصحّية غير المشبعة، والتي تحسّن عمل الإنسولين.
  • البقوليّات، مثل الفاصولياء.
  • البيض.
  • منتجات الألبان، مثل الحليب، والجبن والرائب؛ نظراً لاحتوائها على الكالسيوم، والمغنيسيوم، وفيتامين د.
  • السمك؛ وذلك لغناه بأحماض أوميغا 3.


أطعمة لا يُنصح بتناولها

  • الأطعمة ذات المحتوى المرتفع من السكريّات البسيطة، مثل: السكّر، والعسل، والحلويّات، والمشروبات الغازيّة.
  • الأطعمة الغنيّة بالدهون الحيوانيّة والكوليسترول، مثل: الكبد، والزبدة، واللبن كامل الدسم والحلويّات.
  • الأطعمة المالحة، مثل: المخلّلات، والجبن المالح، والمكسّرات، والخبز العادي المملّح.