أجمل قصص الأنبياء

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٦ مايو ٢٠١٩
أجمل قصص الأنبياء

الخبر الذي وصل النبي سليمان

منح الله -تعالى- نبيّه سليمان -عليه السلام- معجزاتٍ وقدراتٍ خارقةٍ تفوّق فيها على كُلّ البشر، وهي القدرة على التحدّث مع الحيوانات والتعامل معها، فكان النبيّ سليمان قد جنّد في مملكته حيواناتٍ ترعى مصالح ملكه، من بينها طائر الهدهد الذي افتقده النبيّ سليمان في لحظة تفقّدٍ كان يقوم بها، فتوعّد النبيّ سلميان الهدهد بالعقاب الشديد إن لم يأته بسببٍ مُقنعٍ يبرّر فيه غيابه، فما كان قول الهدهد للنبيّ سليمان إلاّ أنّه قد أتاه بخبرٍ جديدٍ عن مملكةٍ تقوم في مكانٍ في أرض اليمن تحكمها ملكةٌ، لا تعبد الله سبحانه، بل إنّها وقومها يعبدون الشمس من دون الله، وقد جعلوا لملكتهم العرش العظيم والزخارف والألوان والمتاع.[١]


تواصل النبي سليمان مع القوم

أراد نبيّ الله سليمان أن يتأكّد من الخبر الذي جاء به الهدهد، فبعث معه إلى الملكة رسالةً يدعوها إلى عبادة الله تعالى، وترك الشرك به، ولما بلغ الكتاب ملكة سبأ، اجتمعت مع مستشاريها وأخبرتهم الخبر، وتسائلت عن ردّة الفعل المناسبة لهذا القول الداعي إلى دين التوحيد، ثمّ وصلت وقومها إلى أنّ الخير بالتروي لا بالعجلة، وإنّها قد نوت أن ترسل للنبيّ هديّة من متاع الدنيا، فإن قبلها فهو ملكٌ راغبٌ في شيءٍ من الدنيا، وإن ردّها فهو نبيّ راغبٌ في قول الحقّ ونشره.[٢]


رأي النبي سليمان في الهدية المقدّمة إليه

لمّا بلغت هديّة ملكة سبأ نبيّ الله سليمان -عليه السلام- لم يستقبلها، بل ردّها مع الرسل الذين أتوا بها، وتوعّدهم بأن يُرسل إليهم جنوداً مقاتلين لا يستطيعون لهم دفعاً ولا رداً؛ لقوتهم وكثرة عددهم، ولمّا عاد الرسل بالخبر إلى الملكة لم تستطع إلّا أن تبدي للنبيّ السمع والطاعة بعد أن تيقّنت من قوّته وهمّه للدعوة إلى الحقّ، فأقبلت ملكة سبأ إليه، ولمّا علم سليمان بقُرب وصول القوم إليه أرسل نفراً من الجنّ من عنده ليحملوا عرش الملكة، ويجعلوه أمامها إن أقبلت إلى نبيّ الله، وكان من تمام إظهار القوم أمامها أن أمر نبيّ الله جنده أن يصنعوا له صرحاً ممرّداً من قوارير زجاج؛ لتمشي عليه الملكة عند وصولها، فلمّا رأته من بعيدٍ ظنّت أنّ خلاله ماء، فكشفت عن ساقيها لئلا تبتلّ بالماء، فأخبرها نبيّ الله أنّه صرحٌ ممرّدٌ من زجاج، فأدركت قوّة نبيّ الله والإعجاز الذي يؤيّده، فأسلمت معه لله تعالى.[٣]


المراجع

  1. "نبي الله سليمان عليه السلام"، www.darulfatwa.org.au، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-8. بتصرّف.
  2. "سليمان عليه السلام وملكة سبأ"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-9. بتصرّف.
  3. "قصة سليمان بن داود عليهما السلام"، www.library.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-8. بتصرّف.