أنواع الحبوب والبقوليات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ٣ يوليو ٢٠١٨
أنواع الحبوب والبقوليات

أنواع الحبوب والبقوليات

  • الحمص: هُنالِكَ نوعان من الحُمص وكل نوع منهما يختلف عن الآخر بحجم ولون وشكل البذرة، فحمص الديسي يمتاز بصغر حجمه وشكله المُجعد بالإضافة إلى أنَّ لونهُ قد يكون بُنياً أو أصفر أو برتقالي أو حتى أسود، والنوع الثاني هوَ الحمص الكابولي الذي يمتاز بطعمه القريب من المُكسرات بالإضافه لشكله المُستدير ولونهِ الأبيض المائل للكريمي.[١]
  • الفاصولياء: تُعد الفاصولياء من العناصر الأساسيّة والتي تدخُل في صنع العديد من الأطباق حول العالم فهيَ مُنتشرة كثيراً في مصر والمكسيك والبرازيل وإيطاليا وغيرها من البُلدان، وهُنالِكَ أنواعٌ مُختلفة من الفاصولياء التي يتم استخدامها في العديد من الوصفات والنكهات.[٢]
  • البازيلاء: تُعتبر البازيلاء من أولى المحاصيل التي تمَّ تدجينها من قبل الإنسان، وأكثر الأنواع إنتاجاً منها في أستراليا هي نوع دن، وتمتاز ببذرتها الدائريّة ذات اللون الأخضر أو البني.[٣]
  • العدس: هوَ واحدٌ من أقدم المحاصيل الغذائيّة المعروفة حول العالم، وهوَ يمتاز عن غيرهِ من البقوليّات بأنّهُ لا يحتاج للنقع قبلَ طهيه. تُعد أستراليا ثالث أكبر مُصدّر للعدس في العالم بعدَ كندا والولايات المُتحدة الأمريكيّة.[٤]
  • الترمس: هُنالِكَ نوعان رئيسيان من الترمس يتم إنتاجهما في أستراليا وهُما الترمس الأسترالي الحلو، والترمس الأبيض الذي ينتشر بكثرة في الشرق الأوسط وفي أوروبا، ويمتاز الترمس الحلو بأنّهُ دائري الشكل ذو لونٍ أصفر مُرقط، أمّا الترمس الأبيض فهوَ يمتاز بشكلٍ مسطح وبيضاوي وهوَ ذو لونٍ أبيض.[٥]


إضافة البقوليات والحبوب للنظام الغذائي

يُمكن دمج البقوليات للنظام الغذائيّ عن طريق اتباع الخطوات التالية:[٦]

  • إعداد وصفات الحساء واليخنة التي تحتوي على البقوليات كمُكونٍ أساسيّ.
  • استخدام الفاصولياء المهروسة كأساسٍ لصلصات التغميس.
  • إضافة الفاصولياء السوداء أو الحُمص لوصفات السلطة التي يتناولها الشخص في العادة.
  • تناول مُكسرات فول الصويا كوجبةٍ خفيفة بدلاً من رقائق البطاطس أو البسكويت.


تقليل مُشكلة الغازات الناتجة من تناول البقوليات

قد يؤدي تناول البقوليات لإصابة الشخص بمُشكلة الغازات المعويّة وانتفاخ البطن، ويُمكن التقليل من هذهِ المُشكلة عن طريق اتباع بعض الخطوات:[٦]

  • تغيير الماء الذي تمَّ نقع البقوليات فيه أكثر من مرة للتخلُص من بعض الكربوهيدرات الهضمية المنتجة للغاز الموجودة فيه.
  • مُحاولة استخدام البقوليات المُعلبة لأنَّ عمليّة التعليب تُساهم في تكسير بعض الكربوهيدرات المنتجة للغاز.
  • طهي البقوليات ببُطء حتّى تُصبح طرية مما يجعلها أسهل للهضم.


المراجع

  1. "Chickpeas", www.glnc.org.au, Retrieved 29-6-2018. Edited.
  2. "Beans", www.glnc.org.au, Retrieved 29-6-2018. Edited.
  3. "Peas", www.glnc.org.au, Retrieved 29-6-2018. Edited.
  4. "Lentils", www.glnc.org.au, Retrieved 29-6-2018. Edited.
  5. "Lupins", www.glnc.org.au, Retrieved 29-6-2018. Edited.
  6. ^ أ ب "Beans and other legumes: Cooking tips", www.mayoclinic.org,6-7-2017، Retrieved 29-6-2018. Edited.