أهمية العناصر الغذائية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٤ ، ٢١ مارس ٢٠١٧
أهمية العناصر الغذائية

العناصر الغذائية

يعمل جسم الإنسان بصورة محكمة، وبشكل متكامل من حيث الوظائف التي تقوم بها الأجهزة الداخلية، والأعضاء الخارجية لضمان صحته ولإبقائه على قيد الحياة، لذلك نجده يحتاج إلى جُملة من العناصر والمتطلبات الرئيسية الغذائية التي تضمن تحقيق هذا الغرض، وتقي من تعرضه للأمراض المختلفة التي تشكل تهديداً حقيقياً على حياته، وتنقسم هذه العناصر إلى: الفيتامينات، والمعادن، والأملاح المعدنية، والأحماض، والسكريات الطبيعيّة، ونظراً لأهميتها اخترنا أن نستعرض دور كل منها في هذا المقال.


المعادن

تعد المعادن مسؤولة عن العديد من الوظائف والعمليات الحيوية في الجسم، ويتمثل أبرزها في عنصر الكالسيوم المسؤول عن بناء العظم والأسنان والأظافر، والذي يحول دون الإصابة بمشاكل النمو البدني غير السليم، ويمنع هشاشة العظام، ولين الأسنان، وتكسر الأظافر، وكذلك عنصر الزنك الذي يعد مفيداً لتقوية الجهاز المناعي ضد الأمراض الخطيرة التي تهدد الجسم، والفسفور والمغنيسيوم المفيدان لصحة الدماغ، وللوظائف العقلية والذهنية المختلفة، وكذلك النحاس والكروم المسؤولان عن نشاط الدورة الدموية في الجسم.


يحتاج الجسم أيضاً إلى عنصر الحديد الذي يعتبر أساساً لتقوية الدم، والذي يقي من الأنيميا من خلال رفع الهيموغلوبين في الدم، وزيادة نسبة كريات الدم الحمراء في الجسم، علماً أنّ هذه العناصر تتوافر بنسبة عالية جداً في العديد من أنواع الفواكه والخضروات، وبعض أنواع اللحوم والمنتجات الحيوانية والألبان أو الحليب ومشتقاته.


الكربوهيدرات

تشمل الكربوهيدرات كلاً من: السكريات والنشويات التي تلعب دوراً بارزاً في زيادة الطاقة والحيوية في الجسم، وتقي بالتالي من التعب والإرهاق، وتوجد بنسبة جيدة في البطاطا، والأرز، وبنسبة أقل في الفواكه والألبان.


البروتينات

تعتبر البروتينات من العوامل الرئيسية التي تقف وراء النمو المتكامل والمتوازن لجسم الإنسان، وخاصة في المراحل الأولى من عُمره، حيث تنتج هرمونات الجسم، وتكون الأنسجة العضلية والعصبية، وتنشئ خلايا الدم، وهي موجودة بنسبة عالية في المنتوجات الحيوانية المختلفة، بما في ذلك اللحوم، وخاصة الحمراء منها، وكذلك في الأسماك والطيور، وفي منتجات الحليب وبيض الدجاج، ويطلق عليها اسم البروتينات المتكاملة، كونها غنية بكافة أنواع الأحماض الأمينية الضرورية لجسم الإنسان.


الدهون

يحتاج الإنسان الدهون بنسب معينة، ويرافق نقصها العديد من المشكلات الصحية، فهي موجودة في النباتات، والزيوت النباتية، وكذلك في المنتجات الحيوانية، ويطلق عليها اسم الدهون الحيوانية.


الفيتامينات

تضم الفيتامينات ما لا يقلّ عن ثلاثة عشر نوعاً، ويعتبر كل منها مسؤول بشكل مباشر عن أداء العديد من الوظائف الأساسية في الجسم، ومنها: الفيتامينات الذائبة في الماء وفي الدهون، ومن الأمثلة عليها مجموعة الفيتامينات (أ، ج، د، ب، هـ، ك).