فوائد الحلبة مع الحليب للتسمين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٦
فوائد الحلبة مع الحليب للتسمين

فوائد الحلبة مع الحليب للتسمين

لكل من الحلبة والحليب فوائد صحيّة متعددة للجسم، فالحليب من أهم المصادر للكالسيوم الذي يقوي العظام ويحميها من الهشاشة، بينما الحلبة تعتبر فاتحة قوية للشهيّة لمن يعانون من النحافة، ولهذا فإنّ مزج الحليب مع الحلبة وحسب تجارب العديد من الأشخاص أعطى نتيجة مُرضية بشكل كبير للتخلص من النحافة بالدرجة الأولى، فهذا المزيج يحتوي على سعرات حراريّة عاليّة تكسب الجسم النحيف وزناً إضافيّاً.


كيفيّة عمل الحلبة مع الحليب

ولاستخدام الحليب مع الحلبة، تُغسل ملعقة صغيرة من حبوب الحلبة ويتم غليها بالماء، ثمّ يُضاف إليها الحليب المجفّف، ويُمكن أن يتم غلي الحليب السائل ووضع ملعقة من الحلبة بعد غسلها في الحليب مع إضافة كميّة مناسبة من السكر، وحتى لا يكون هناك طعم مر للحلبة يفضل نقعها بكميّة مناسبة من الماء قبل استخدامها.


إن الكثير من الاشخاص يخشون استخدام الحلبة؛ لأنّها تمنح رائحة غير محببة للجسم، ولكن يمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال إضافة رشة من القرفة المطحونة إلى مشروب الحلبة مع الحليب، كما يُفضل عدم استخدام هذا المشروب لأكثر من شهر، وأخذ فترة راحة، ثمّ العودة لشرب الحليب بالحلبة؛ لأنّ هذا المشروب يُسبب زيادة في الوزن خلال فترة قصيرة، وقد يصل الشخص لوزن أعلى من الذي يطمح للوصول إليه لهذا يجب التوقف عند الوصول للوزن المطلوب.


الفوائد العامة للحلبة والحليب

وللحبة فوائد صحيّة وأخرى جماليّة لأنها تحتوي على عدد من الفيتامينات والمعادن وعند مزجها بالحليب فإن هذه الفوائد تزداد لتمنح الجسم القوة وكذلك بعض الفوائد الأخرى وأهمها:

  • التخلص من النحافة، وإبراز الخدود لمن يعاني من نحافتها.
  • مفيد للحامل إذ يقلل هذا المشروب من آلام تقلصات الرحم، كما أن الحلبة تُقوي عضلات الرحم عند اقتراب الولادة، ولهذا لا يُصنح بتناول الحلبة بكثرة خلال الفترة الأولى من الحمل.
  • مفيد للمرضع حيث إنّ لهذا المشروب القدرة على زيادة كميّة الحليب في ثدي الأم.
  • يعوض كميّة الكالسيوم التي فقدتها السيدة خلال حملها نظراً لأنه يحتوي على الحليب.
  • يُنقي الدم ويُخلصه من السموم مما يحافظ على صحة الكبد والكلى.
  • يقوّي الدماغ والقدرات العقليّة لدى الإنسان كما يُنشط الأعصاب ويحافظ عليها وكذلك يُقوي العضلات.
  • يُخلص الجسم من الخمول والإرهاق.
  • يُقلل من الكولسترول في الدم، مما يحمي القلب والأوعيّة الدمويّة من خطر تراكم الكولسترول الضار في الدم.
  • يُقلل من تساقط الشعر، كما يُقوّي الأظافر ويُخلصها من التصبغات تحت الجلد إن وجدت.
  • يمنح البشرة نضارة ويُفتحها، كما يخلصها من الحبوب والبثور.