فوائد خل العنب

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٢ ، ٥ يونيو ٢٠١٨
فوائد خل العنب

فوائد خل العنب

يمتلك خل العنب العديد من الفوائد الصحية، نذكر منها ما يلي:[١]


مثبط للشهية

يعمل خل العنب على تثبيط الشهية وذلك لاحتوائه على نسبة تتراوح بين 5-10% من حمض الخليك، الذي أثبتته الدراسات كأحد العوامل الطبيعية المثبطة للشهية. وقام باحثو التغذية في جامعة لوند في السويد بدراسة تأثير الخل بنسب مختلفة من حمض الخليك، في مستويات السكر في الدم، واستجابات الأنسولين، والشعور بالشبع بعد تناول وجبة تتكون فقط من 50 غراماً من الخبز الأبيض. وكانت النتيجة أنّ استجابات الجلوكوز والأنسولين قد انخفضت وأنّ الشعور بالشبع قد ازداد كلما زادت نسبة حمض الخليك في الخل. وتجدر الإشارة إلى ضرورة الحصول على الاستشارة الطبية قبل استخدام الخل كمثبط للشهية.


مكافحة متلازمة الأيض

تُعرف متلازمة الأيض بأنّها مجموعة من الحالات التي تزيد من خطر الإصابة بداء السكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية. يحتوي خل العنب على عدد من مضادات الأكسدة مثل: الكيرسيتين، والبوليفينولات، والعفص، والبروانثوسيانيدينس، والكاتيشين، والفلافونويد، التي يمكن أن تساعد على حماية الجسم من متلازمة الأيض. حيث يعمل كل واحد من مضادات الأكسدة هذه على حدى لتقليل خطر الإصابة بمتلازمة الأيض. يقي الكيرسيتين من داء السكري عن طريق إبطاء عملية التمثيل الغذائي للإنسولين. وتساعد والبوليفينولات على تثبيط عامل التخثر وتجمع الصفائح الدموية، واللذان يعتبران أحد عوامل خطر الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية، كما يقوم العفص بنفس الوظيفة بالإضافة لقدرته على زيادة مستويات البروتينات الدهنية عالية الكثافة، والتي يطلق عليها الكولسترول الجيد في الدم.


تخفيف الألم الناتج عن تهيج الجلد

يستخدم الخل للتخفيف من الحكة التي تصيب الجلد، كما يخفف الآلام التانجة عن حروق الشمس. حيث يستخدم الخل عن طريق نقع الجلد المصاب الجفاف أو بالحكة في الخل والماء الدافىء. وتجد الإشارة إلى أنّ الخل يستخد أيضاً في تهدئة الألم الناتج عن لدغة النحل أو قنديل البحر.


الخل وطريقة تحضيره

يعرف الخل بأنّه سائل ذو طعم حاد لاذع، ويصنع بشكل رئيسي من الشعير، أو التفاح ، ويستخدم لإضافة نكهة للطعام أو كوسيلة لحفظ الطعام.[٢] يعتمد مبدأ تحضير الخل على الخميرة الطبيعية التي تقوم بتخمير السكر في الطعام، ثمّ تحوله إلى كحول، ثّم تقوم بكتيريا حمض الخليك بتحويل الكحول إلى مركب حمض الخليك. ويتم تحضير الخل إما طبيعياً أو بالطرق التجارية.[٣]


المراجع

  1. DON AMERMAN (3-10-2017), "Grape Vinegar Benefits"، livestrong.com, Retrieved 5-6-2018. Edited.
  2. "vinegar", cambridge.org, Retrieved 5-6-2018. Edited.
  3. Carol S. Johnston, and Cindy A. Gaas (30-5-2006), "Vinegar: Medicinal Uses and Antiglycemic Effect"، ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 5-6-2018. Edited.