فوائد فيتامين ب المركب للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٣ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٦
فوائد فيتامين ب المركب للحامل

فيتامين B المركّب

فتامين B المركّب عبارةٌ عن ثماني مجموعاتٍ من الفيتامينات الأساسيَّة المهمّة لجسم الإنسان، وهو من الفيتامينات التي تذوب في الماء، ممّا يعني أنَّ الجسم لا يخزّنها؛ لذا يجب الحصولُ عليه من خلال اتّباع نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ يحتوي على منتجات الألبان، والبروتينات مثل: الأسماك، والبيض، واللحوم، والدواجن، وتناول كميَّاتٍ كبيرةٍ من الخُضار الورقيَّة، والبقوليَّات، أو يُمكن الحصول عليه من خلال تناول المكمّلات الغذائيّة لفيتامين B المُركّب الموصوفة من قبل الطبيب؛ للحصول على فوائدها كاملةً وبالأخصّ للحامل والجنين، مثل: المُحافظة على صحّة العين، ونضارة البشرة، وغيرها الكثير من الفوائد التي سنذكرها في هذا المقال.


مجموعة فيتامين ب المُركَّب

  • فيتامين B7 أو البيوتين.
  • فيتامين B9 أو حمض الفوليك.
  • فيتامين B12 أو السيانوكوبالامين.
  • فيتامين B1 أو الثيامين.
  • فيتامين B2 أو الريبوفلافين.
  • فيتامين B3 أو النياسين.
  • فيتامين B5 أو حمض البانتوثينيك.
  • فيتامين B6 أوالبيريدوكسين.


فوائد فيتامين ب المركّب للحامل

فيتامينا B1 ,B2

المعروفان بفيتامينيّ الثيامين والريبوفلافين، فالثيامين هامٌ للنمو الصحي لدماغ الجنين، وحيويٌ للجهاز العصبيّ، والقلب، والعضلات، أمَّا الريبوفلافين مهمٌ لصحة الجلد، والعين، والنمو، بالإضافةِ لكونه فيتاميناً أساسياً لنمو العضلات، والعظام، والأعصاب بشكلٍ طبيعيٍ وسليم عندَ الجنين، والجرعة الموصى بها للمرأة الحامل هي 1.4 ملليغرام يومياً أو بحسب الموصى به من قِبَلِ الطبيب.


فيتامينيّ B3 ,B5

فيتامين النياسين B3 هو فيتامين يُساعدُ على إفراز الهرمونات التي تُحدد جنس الجنين، أمَّا حمض البانتوثنيك B5 يُعتبر من المُغذيات الضروريَّة التي تُساعدُ في إنتاج الهرمونات، والكوليسترول في الدم، ويُساعدُ أيضاً في استقلاب الكربوهيدرات، والدهون، والبروتينات.


فيتامينيّ B6,B7

يُساعدانِ الجهاز العصبيّ في نقل المعلومات من الدماغ إلى باقي أجزاء الجسم، ويُعتبرانِ أساسيانِ للتطوّر الطبيعيّ للدماغ، وتبلغ الجُرعة اليوميّة منه ثلاثين ملليغراماً يومياً للمرأة الحامل، ويُساعدُ أيضاً الحامل على التقليل من الإصابةِ بغثيان الصباح، ويُساعدُ فيتامين البيوتين B7 أيضاً في علاجِ تساقط الشعر، وضُعف الأظافر التي تُعاني منها الحامل، ويُعالج الطفح الجلديّ عندَ الرُضع جرَّاء استخدام الحفَّاظات.


فيتامينيّ B9 ,B12

كافّة فيتامينات B المُركبة بالأخص حمض الفوليك B9 تلعبُ دوراً رئيسياً وهاماً بالنسبة لصحّة النساء الحوامل والأجنة؛ لأنَّ نُقصها يُؤدي لعيوبٍ خلقية عندَ الجنين وتزيد من فرصة الإصابة بالإجهاض؛ لذا يجب تناولها في أوّل ثلاثةِ أشهرٍ من الحمل لمنع أيّ قصورٍ يُمكن أن يُؤدّي لأمراضٍ عصبيَّة وخلقيَّةٍ للجنين، وقد يوصي الطبيب بالاستمرار بتناول المكمّلات الغذائيَّة التي تحتوي على حمض الفوليك إذا كانت تحتاجُ لها الحامل، أمَّا فيتامين B12 فهو ضروريٌ لإنتاج الحمض النووي، وتكوين خلايا الدم الحمراء السليمة التي تخترق المشيمة أثناء الحمل.