كيف تتغلب على العطش في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٠ ، ٢٧ يوليو ٢٠١٦
كيف تتغلب على العطش في رمضان

فضل صيام شهر رمضان

إنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يُبشر صحابته رضوان الله عليهم بقدوم شهر رمضان؛ فهو الشهر المبارك الذي تفتح فيه أبواب الجنة والرحمة وتغلق فيه أبواب جهنم، وهو شهر نزول القرآن الكريم لقوله تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ) [البقرة:185]


إنّ من الواجب على المسلم في هذا الشهر الفضيل أن يسارعَ إلى أداءِ العبادات من صلاةِ، وزكاةِ، وقراءةِ للقرآن، وقيامِ ليلة القدر، وأداء صلاة التراويح واجتناب السيئات، والصيام لوجه الله لا سمعة ولا رياءً، وعدم التذمّر من الشعور بالجوع والعطش، حتى ينال الأجر والثواب من الله تعالى.


كيفية التغلب على الشعور بالعطش في رمضان

لقد خلق الله سبحانه وتعالى جسم الإنسان وجعله في حاجة مستمرة إلى الماء، إذ يقول الله سبحانه وتعالى: (وجعلنا من الماء كل شيء حي) [الأنبياء:30] فشعور الصائم بالعطش هو نتيجة طبيعيّة للصيام حيثُ يمتنعُ عن الأكلِ والشربِ لساعاتٍ طويلةٍ قد تصلُ إلى ستَ عشرةَ ساعةً أيام الصيفِ، وهذا يعني أنّ الجسمَ سوف يفقدُ السوائلَ طوالَ يوم الصيام وهو بحاجة لتعويضها، فيمكن لنا أن نقلّلَ من الشعورِ بالعطشِ وشدّته من خلال اتباع هذه الخطوات الصّحية:

  • مراعاة نوع الغذاء المتناول خلال اليوم السابق ليومِ الصّيام، فعلى الصائم أن يتجنّبَ المأكولات التي تحتوي على نسبة عاليةٍ من التوابلِ والأملاحِ، والحوامض، كالسمكِ، والمخللِ، والليمونِ، والإكثار من تناول الخضروات والفواكه خلال الليل وأثناء فترة السحور؛ نظراً لأنّها تحتوي على نسبة من الماء والألياف؛ إذ تمكث في المعدة فترة طويلة مما يقلل من حدة الشعور بالعطش.
  • التركيز على تناولِ مجموعةٍ من المشروباتِ مثل العصائرِ الطبيعيّة كالكركديه، والعرقسوس، واللبن الرائب، والبعد عن تناول المشروبات الغازية التي تسبب الشعور بالانتفاخ، والماء المثلج؛ لأنّه يؤدّي إلى انقباض الشعيرات الدموية ممّا يضعف عملية الهضم، والمنبّهات كالشاي والقهوة.
  • تجنب شرب الماء بكميات كبيرة؛ فالاعتقاد السائد أن شربَ كميات كبيرة من الماءِ سوف يحمي الانسان من الشعورِ بالعطشِ هو اعتقاد خاطئ؛ إذ تقوم الكلية بالتخلّص من المياه الزائدة خلال ساعات من شربها، إضافة إلى التقليلِ من شرب الماء أثناء تناول الإفطار؛ لأنّه يعيق عملية الهضم حين يمنع اللعاب من النزول إلى الطعام.
  • تأخير السحور وهو سنة عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فيُفضّل أن يكونَ السحور في منتصفِ الليل؛ حتى يستطيعَ الصائمُ أن يقاومَ الشعور بالعطشِ، ويُفضّل أن يكونَ السحورُ غذاءً صحياً خفيفاً.
  • حجب دخول الشمس إلى البيت قدر المستطاع، وعدم التعرّض لها بشكل مباشر.
  • القيام بالاستحمام بالماء الفاتر، ممّا يخلص الجسم من الزيوت ويفتح المسام العرقية في الجسم، الأمر الذي ويخفّف من الشعور بالعطش.