علاج ضعف البصر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٦
علاج ضعف البصر

ضعف البصر

تعتبر مشكلة ضعف البصر واحدة من أكثر المشكلات الصّحية خطورة وحساسية، كونها تستهدف حاسّة رئيسيّة يعتمد عليها الإنسان في رؤية الأشياء والتعامل مع الواقع المحيط به بشكل واضح، وتنتج هذه المُشكلة عن جُملة من العوامل والمسبّبات، منها ما يتعلّق بالعوامل الداخليّة في الجسم، وبعضها الآخر بالعوامل والظروف المحيطة بالشخص، ويرافق هذه الحالة العديد من الأعراض والمؤشّرات التي تنذر بوجودها، وهناك العديد من العلاجات التي قدمها لنا الطب الحديث، إلى جانب العلاجات المفيدة التي طرحها لنا الطب البديل، والتي سنتحدّث عنها بشكل مفصل في هذا المقال.


أعراض ضعف البصر

  • اضطرابات في الرؤية.
  • عدم تمييز الألوان عن بعضها البعض.
  • صعوبات في القراءة والكتابة.
  • رؤية هالات حول الأشعة الضوئيّة.
  • ضعف الرؤيات الجانبيّة.
  • وجود تعتّم في منطقة العين.
  • رجفة أو اهتزاز عند النظر للأشياء.
  • دعك العينين بشكلٍ مستمرٍ.
  • عدم ثبات النظر في منطقة واحدة.


أسباب ضعف البصر

  • عوامل وراثيّة، أي أن يُصاب المواليد الجدد بضعف النظر نتيجة وجود حالة مرضيّة لدى الأهل.
  • الإصابة بالأمراض المختلفة ذات العلاقة بالنظر، على رأسها كل من ضمور العصب البصري، والأخطاء الانكساريّة، والتهاب العيون، وخلل التركيب الدمعيّ.
  • عدم توازن النظام الغذائيّ المتّبع.
  • التقدّم في السنّ، حيث يؤدّي ذلك إلى زيادة تصلّب عدسة العين.
  • التعرّض للحوادث المختلفة، وخاصة التي تلحق ضرراً بمنطقة الأعصاب والرأس والحواس.
  • حساسيّة العيون.
  • التعرّض الكبير لأشعّة الشمس.


علاج ضعف البصر

*ارتداء النظارات الطبية المناسبة للحالة المرضيّة، ويتمّ ذلك بعد إجراء فحوصات النظر اللازمة، وتحديد نوعيّة النظارة الملائمة من قبل طبيب العيون المختصّ.
  • عمليّات زراعة العدسات، وكذلك عمليّات تصحيح شبكة العين بالليزر.
  • ارتداء العدسات الطبيّة.
  • علاج قصر النظر عن طريق تسطيح الجزء المركزي من القرنية، أمّا طول النظر فيتمّ علاجه من خلال تحديب القرنيّة.
  • استخدام قطرات العيون المقاومة للحساسيّة والالتهابات التي تُصيب العيون.


الوقاية من الإصابة بضعف النظر

لتجنّب الإصابة بهذه المُشكلة، يوصى باتّباع الإرشادات التالية:

  • تجنب التعرض لأشعة الشمس، وخاصّة في أوقات الذروة، أي من الساعة الحادية عشرة ظهراً وحتّى الرابعة عصراً.
  • تناول الأطعمة الغنية بالعناصر المعززة لقوة النظر، وخاصة الخضروات بما فيها الجزر الغني بالكاروتين، وكذلك الأطعمة الغنية بفيتامين A المقاوم لأمراض النظر بما في ذلك تعتم العدسة ومشاكل القرنيّة وغيرها.
  • ارتداء النظارات الواقية من الأشعة عند استخدام شبكة الحاسوب.
  • عدم الجلوس لساعات طويلة أمام شاشة الحاسوب أو التلفاز.
  • اتخاذ الوضعيات السليمة عند الدراسة.
  • تجنب استخدام الهواتف الذكية لساعاتٍ طويلة، وخاصّة قبل النوم وعند إطفاء النور.