فوائد الماء في الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٨ ، ١٩ فبراير ٢٠١٧
فوائد الماء في الجسم

الماء

يعتبر الماء من أهمّ مقومات الحياة على هذه الأرض، وهو يشكل ما يزيد عن سبعين بالمئة من الكرة الأرضية، وأكثر من خمسين بالمئة من تكوين جسم الإنسان، فهو المكون الأساسي لبلازما الدم، والدماغ، والعضلات، والجلد، ويتميز بقدرته على إذابة الأملاح كالبوتاسيوم والصوديوم كونه مادة مذيبة جيدة، وله دورٌ كبيرٌ في تحسين وظائف ومهام أجهزة الجسم المختلفة، وفي هذا المقال سنذكر أهم فوائد الماء للجسم.


فوائد الماء في الجسم

يخفف التعب

شرب كمية كافية من الماء يخلص الجسم من الشعور بالتعب والإرهاق، لأنّ عدم كفاية المياه في الجسم يؤدي إلى الجفاف وانخفاض حجم الدم الذي يتسبب في بعض أمراض القلب كضخ الدم بكفاءة أقل، وظهور علامات التعب على الإنسان كنتيجة لإصابته بالجفاف.


يحسن المزاج

تشير الدراسات الحديثة إلى أنّ الجفاف يؤثر سلبياً على مزاج الإنسان وقدرته على التفكير، ومدى تركيزه مع الآخرين، لذلك يُنصح بتزويد الجسم بالكمية المناسبة من الماء حتّى يتحسن المزاج.


يقوي الجهاز الهضمي

يحسن أداء الجهاز الهضمي ويساعد على الهضم ويمنع الإمساك ويحسن عمل الأمعاء لأداء وظيفتها على أحسن وجه؛ لأنّ نقص الماء في غالبية الأوقات يؤدي إلى الإمساك.


يخفف الوزن

شرب المياه قبل تناول وجبات الطعام يقلل شهية الإنسان وبالتالي يساعد على فقدان الوزن، كما انّه يزيد معدل حرق الدهون، ويقضي على الخلايا الدهنية المختلفة، ولتحقيق هذه الغاية يجب الابتعاد عن المشروبات الغازية التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر وبالتالي تساعد على زيادة الوزن وليس فقدانه.


ينظم درجة حرارة الجسم

الكمية المناسبة من الماء في الجسم تحافظ على معدل درجة حرارة الجسم الطبيعية والشعور بالحيوية عند الحركة، حيث يتمّ التخلص من الحرارة الزائدة في الجسم من خلال إفراز العرق على سطح الجلد، كما أنَّ الماء يمنع التقلصات والالتواء ويحافظ على العضلات والمفاصل.


يتخلص من رائحة الفم الكريهة

يعتبر الماء غسولاً جيدا للفم، لأنّه يغسل جزيئات الطعام العالقة بين الأسنان واللثة والبكتيريا التي تنتج الروائح الكريهة في الفم، خاصة إذا تمّ إذابة القليل من الملح معه.


يحافظ على الكلى

يُحسن آلية عمل الكلى ويسرعها ويطرد السموم منها على شكل بول، ويحميها من مرض استسقاء الكلى من خلال التخلص من الرواسب في الحالب وإخراجها مع البول، ويمنع تكون الحصى؛ لأنّ له قدرة على إخراج الرواسب الملحية كل فترة وأخرى من الكلى، كما أنّه يحمي المسالك البولية من الالتهايات البكتيرية.