كيفية قيام ليلة القدر في البيت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ١٨ يوليو ٢٠١٧
كيفية قيام ليلة القدر في البيت

ليلة القدر

ليلة القدر هي ليلة عظيمة تأتي في العشر الأواخر من رمضان، وفيها كانت بداية نزول القرآن على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فقال تعالى: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ) [الدخان: 2]، وسميت بليلة القدر لما لها من قدر وشرف عظيم، فتحدث عنها القرآن الكريم بأنها خيرٌ من ألف شهر، كما تضيق فيها الأرض بالملائكة لكثرتهم في تلك الليلة المباركة، وتكتب خلالها المقادير، وسنعرفكم في هذا المقال عن كيفية إحياء ليلة القدر في البيت، وخصوصاً للنساء.


أهمية ليلة القدر

لليلة القدر مكانة عظيمة في نفوس المسلمين ولها شأن عظيم، وفيها يكون العمل الصالح ذا قدر كبير عند الله سبحانه وتعالى، فقال تعالى في كتابه العزيز: (وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ) [القدر:2] وقال تعالى: (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ) [القدر:3]، حيثُ أن العمل والاجتهاد فيها في الأعمال الصالحة والحسنة أفضل من العمل خلال ألف شهر مما سواها، لذلك يتنافس المسلمون في هذه الليلة بالقيام بالعمل الصالح والطاعات، فكلما زادت هذه الطاعات زاد الأجر والثواب الذي يحصل عليه المسلم من الله سبحانه وتعالى.


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال صلى الله عليه وسلم: (مَن قام ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه) [صحيح البخاري]، وكذلك فإنّ ليلة القدر هي ليلة أمن وسلام فلا يقدر الله سبحانه وتعالى فيها على المسلمين إلا السلامة والخير، فأين نحن من هذا الفضل العظيم.


كيفية قيام ليلة القدر في البيت

قراءة القرآن الكريم

يجب الحرص على قراءة القرآن الكريم بخشوع كبير، والتدبر فيه، ومعرفة معانيه، وتطبيق ما يحثنا عليه، ونبتعد عن ما ينهانا عنه.


صلاة قيام الليل

يستحب الإكثار من صلاة قيام الليل، خصوصاً صلاة التراويح والشفع والوتر مع إطالة السجود فيها، والدعاء في السجود، ومناجاة الله سبحانه وتعالى، وطلب عفوه ورضاه ورحمته، ومن لا تستطيع الصلاة لوجود عذر شرعي لها فيمكن أن تلتزم بالدعاء وذكر الله سبحانه وتعالى.


ذكر الله سبحانه وتعالى وتسبيحه

طلب المغفرة من الله، بالإضافة إلى الإكثار من الدعاء، وخصوصاً: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني، بالإضافة إلى الدعاء لأموات المسلمين أجمعين وطلب الرحمة والمغفرة لهم، ومن المهم الدعاء للوالدين بالمغفرة والرحمة والخير، والدعاء لله بأن يثبته على الدين ويبعده عن النار ويقربه من الجنة.


مناجاة الله سبحانه وتعالى

تكون المناجاة لله تعالى عن طريق الشكوى إليه، وكذلك التوجه إليه بالشكر على نعمه الكثيرة، وفضله على المسلمين أجمعين.