الجهاز التناسلي عند المرأة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٤ ، ١٠ فبراير ٢٠١٩

الجهاز التناسُليّ عند المرأة

تكمن الوظيفة الأساسيّة للجهاز التناسُليّ الأنثوي في تمكين المرأة من الإنجاب، ففي عمليّة النضوج الجنسيّ، يتطوَّر الجهاز التناسُليّ الأُنثويّ المُكوَّن من أجزاء داخليّة وخارجية، بحيث يُساهم في عمليّة الحمل، والولادة،[١] ويُمكن توضيح دور الجهاز التناسُليّ، وأهمّيته للمرأة خلال الدورة الإنجابيّة على النحو الآتي:[٢]

  • إنتاج الخلايا البيضيّة (بالإنجليزيّة: Oocytes) من المبايض، والتي بدورها تنتقل إلى قناة فالوب، لتخصيبها.
  • زيادة سُمك بطانة الرحم، استجابةً لتأثير الهرمونات التي يتمّ إنتاجها خلال الدورة الإنجابيّة الطبيعيّة؛ وذلك بهدف استقبال البويضة المُخصَّبة، وانزراعها في بطانة الرحم السميكة.
  • إنتاج الهرمونات الجنسيّة الأُنثوية، ومنها:
    • بروجستيرون (بالإنجليزيّة: Progesterone)، وهو أحد الهرمونات الأُنثويّة التي يتمّ إنتاجها من المبايض بعد حدوث الإباضة، ويتمّ إنتاج كمّية قليلة منه من الرحم، وتكمن أهمّية هرمون البروجستيرون بالدور الذي يلعبه في جسم المرأة، فهو مسؤول عن عدد من المهامّ، مثل: تثبيط إنتاج هرمون الإستروجين بعد الإباضة، وتحضير بطانة الرحم لاستقبال البويضة المُخصَّبة، ودعم الحمل.[٣]
    • هرمون الإستروجين (بالإنجليزيّة: Estrogen)، أمّا الإستروجين فهو الهرمون الأساسيّ في جسم الأنثى، والذي يلعب دوراً مهمّاً في التطوُّر الجنسيّ، والتكاثر.[٣]


أجزاء الجهاز التناسُليّ عند المرأة

يتكوَّن الجهاز التناسُليّ الأُنثويّ من عِدَّة أعضاء داخليّة، وهي:[٤]

  • الرحم (بالإنجليزيّة: Uterus).
  • المهبل (بالإنجليزيّة: Vagina).
  • قناة فالوب (بالإنجليزيّة: Fallopian tube).
  • المبايض (بالإنجليزيّة: Ovaries).


كما يضمُّ الجهاز التناسلي الأنثوي عدداً من الأجزاء الخارجيّة، ومنها:[٢]

  • غدة بارتولين، أو الغُدَد الدهليزيّة الكبيرة (بالإنجليزيّة: Bartholin's gland).
  • الشفران الكبيران (بالإنجليزيّة: Labia minora).
  • الشفران الصغيران (بالإنجليزيّة: Labia minora).
  • البَـظْر (بالإنجليزيّة: Clitoris).


أمراض الجهاز التناسُليّ عند المرأة

يُصيب الجهاز التناسُليّ الأُنثويّ عدد من المشاكل، والأمراض، ومنها ما يأتي:[٥]

  • أنواع مُختلفة من السرطانات: مثل سرطان المبيض (بالإنجليزيّة: Ovarian Cancer)، وسرطان عُنق الرحم (بالإنجليزيّة: Cervical cancr)، وسرطان المهبل (بالإنجليزيّة: Vaginal cancer)، وسرطان الفرج (بالإنجليزيّة: Vulvar cancer).
  • مُتلازمة تكيُّس المبايض: (بالإنجليزيّة: Polycystic ovary syndrome)، وتحدث هذه الحالة نتيجة زيادة إنتاج الهرمونات الذكريّة في الجسم، والتي تتسبَّب في تكوُّن أكياس مُمتلئة بالسائل على المبايض.
  • الورم الليفيّ الرحميّ: (بالإنجليزيّة: Uterine fibroids)؛ وهو أحد أمراض الأورام غير السرطانيّة التي تنمو فيها خلايا عضليّة، وغيرها من الأنسجة داخل جدار الرحم، وحوله.
  • الانتباذ البطانيّ الرحميّ: (بالإنجليزيّة: Endometriosis)؛ وهو إحدى المشاكل التي تُصيب رحم المرأة، والتي تتمثَّل في نُموِّ نسيج شبيه بالنسيج المُبطِّن للرحم في مكان آخر، كالمبايض، أو المثانة، أو على الأمعاء خلف الرحم.


المراجع

  1. "Female Reproductive System", www.medicinenet.com, Retrieved 25-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Female Reproductive System", my.clevelandclinic.org, Retrieved 25-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Ann Pietrangelo, "How Do Female Sex Hormones Affect Menstruation, Pregnancy, and Other Functions?"، www.healthline.com, Retrieved 7-2-2019. Edited.
  4. "Female Reproductive", www.healthline.com,19-12-2017، Retrieved 25-1-2019. Edited.
  5. "Endometriosis ", www.cdc.gov, Retrieved 25-1-2019. Edited.