العناصر الغذائية في الموز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨
العناصر الغذائية في الموز

الموز

الموز نوعٌ من أنواع الفاكهة ذات الطعم الحلو، والمتوافر بكثرة على مدار العام، وهو من أكثر الفواكه انتشاراً في العالم، ويلعب الموز دوراً كبيراً في اقتصاد الكثير من الدُّول، وتعدُّ الهند أكبر الدول المصدرة له في العالم، وتتمُّ زراعته بكميَّاتٍ تجاريَّة في عدد من الدُّول العربيَّة مثل الصُومال، وموريتانيا، ومصر، وعدد من دول المغرب العربيّ، والمنطقة الجنوبيَّة في السُّعوديَّة. وتعدُّ شجرة الموز من النباتات العشبيَّة، التي تقف شامخًة مثل الأشجار، وهي تشبه في شكلها النخيل الاستوائيّ، والموز نباتٌ استوائي، وموطنه الاصلي منطقة جنوب شرق آسيا، يمكن أكل فاكهة الموز طازجة، أو يمكن أكلها ضمن سلطات الفواكه، كما يمكن للموز أن يدخل في صناعة بعض أنواع الحلويات، والآيس كريم والكوكتيل، والميلك شيك؛ لإكسابها الطَّعم المميَّز والقوام المطلوب. ويمكن تخزين الموز الأصفر في درجة حرارة الغرفة مدّة تصل إلى ثلاثة أيام، أمَّا في حال شرائه أخضر اللون فينصح بوضعه في كيس ورقيّ داكن لإكمال نضجه.[١]


العناصر الغذائية في الموز

يحتوي الموز على الألياف الطَّبيعيَّة، وعلى عدد من المعادن، مثل: البوتاسيوم المتوفر فيه بكثرة، والمنغنيز، والحديد، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والفوسفور، وعلى العديد من الفيتامينات، مثل: (أ، ب6، ج، د، هـ)، وخاصة فيتامين ب6 المتوفر فيه بوفرة، وعلى الأحماض الأمينيَّة، كما يحتوي على سكريات طبيعيَّة مثل: السُكروز، وسكَر الفواكه (فركتوز)، والجلوكوز.[٢]


الفوائد العامة للموز

يمتلك الموز العديد من الفوائد، منها:[٣]

  • يحافظ عنصر البوتاسيوم المتوفر بكثرة في الموز على صحَّة الأعصاب والعضلات، وعلى توازن السوائل في الجسم، والحفاظ على مستويات ضغط الدَّم.
  • يقي الموز المرقط من الإصابة بمرض السرطان.
  • يعالج المشاكل المتعلقة بالجهاز الهضمي كالإمساك، والوقاية منه؛ لاحتوائه على الالياف، كما انّه يعطي شعوراً بالشَّبع.
  • يعزز الجهاز المناعي في الجسم؛ لاحتوائه على ما يقارب 15% من الاحتياج اليومي لفيتامين ج للجسم.
  • يتخلّص من حموضة المعدة، والعمل على تهدئتها.
  • يساعد فيتامين ب6 الموجود في الموز على نمو الخلايا في الجسم.
  • يُعطي الجسم الحيوية والنَّشاط؛ لاحتوائه على كميات كبيرة من الكربوهيدرات، لذلك فهو يعد مصدراً جيداً للطاقة.
  • يًعالج مرض النقرس، لاحتوائه على حمض الفوليك.
  • يهدئ الأعصاب ويرخيها، ويعدّل المزاج ويعطي شعوراً بالسعادة؛ لاحتوائه على أحد أنواع البروتينات وهو مركب الترايبتوفان.
  • يعالج العديد من مشاكل الشعر والبشرة.


الموز في النظام الغذائي

طريقة إضافة الموز للنظام الغذائي:[٤]

  • الموز ودقيق الشوفان، أضيفي شرائح من الموز إلى حبوبك في الصباح أو الشوفان للحصول على وجبة إفطار أكثر مغذّية، أو خذ الموز معك في طريقك إلى العمل أو المدرسة لتناول وجبة خفيفة صحية.
  • مثل صلصة التفاح، يمكن استخدام الموز المهروس الناضج في المخبوزات ليحل محل الزيت أو الزبدة. يمنح الموز المهروس نكهة حلوة ومرطبة بشكل طبيعي للفطائر والكعك والكعك.
  • الموز الطازج متوفرة على مدار السنة،على عكس الفواكه الأخرى ، ويجب تخزين الموز في درجة حرارة الغرفة، كلما كانت درجة الحرارة أكثر دفئًا ، سينضج الموز أسرع.
  • قم بتقشير الموز وتجميده للحصول على إضافة رائعة لأي عصير.

بالإضافة لفوائد ثمرة الموز، هناك العديد من الفوائد لقشر الموز، ومن هذه الفوائد: استخدامه كسمادٍ طبيعي للنبات، ويدخل في علاج لدغات البعوض، وعلاج حب الشَّباب وتبييض البشرة.


فيديو الموز لمرضى السكر

أخضر، أصفر، أسود! في أي مرحلة من هذه المراحل يُفَضل لمريض السكري تناول الموز؟ شاهد الفيديو لتعرف الإجابة :

المراجع

  1. "Banana fruit nutrition facts", https://www.nutrition-and-you.com, Retrieved 16-06-2018. Edited.
  2. "Megan Ware RDN LD ", https://www.organicfacts.net,14-05-2018، Retrieved 16-06-2018.
  3. Plavaneeta Borah (19-03-2018), "7 Wonderful Benefits of Banana: How to Include the Fruit in Your Daily Diet"، https://food.ndtv.com/, Retrieved 16-06-2018. Edited.
  4. Megan Ware RDN LD (28-11-2017), "Benefits and health risks of bananas"، https://www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-06-2018. Edited.