الفرق بين الكالسيوم وفيتامين د

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
الفرق بين الكالسيوم وفيتامين د

الفرق بين الكالسيوم وفيتامين د

يوجد العديد من الفروقات بين الكالسيوم وفيتامين د نذكر منها ما يأتي:[١][٢]

  • الوظيفة: يعتبر الكالسيوم من المعادن المهمة الذي يحتاجه الجسم للعديد من الوظائف بما في ذلك الحفاظ على صحة العظام والأسنان، وتخثر الدم، وتنظيم نبضات القلب، بينما يعتبر فيتامين د من الفيتامينات المهمة لتنظيم مستويات معدني الكالسيوم والفسفور الموجودة في الجسم، كما أنّه يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على بنية العظام السليمة.
  • التخزين: يتم تخزين 99% من الكالسيوم في العظام والأسنان أمّا 1% المتبقية يتم تخزينه في الدم، والعضلات، والأنسجة الأخرى، بينما يتم تخزين فيتامين د في الأنسجة الدهنية.
  • المصادر: يمكن للجسم الحصول على الكالسيوم بطريقتين إما عن طريق تناول الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم مثل السلمون، والخضار الورقية الخضراء، والفاصولياء، أو عن طريق سحب الكالسيوم من العظام أو الأسنان، ويمكن الحصول على فيتامين د من خلال تعرض الجسم لأشعة الشمس لمدة ربع ساعة من 2-3 مرات في الأسبوع.


أهمية الكالسيوم

يلعب الكالسيوم أدواراً هامة في جسم الإنسان، وفيما يأتي نذكر بعضاً منها:[٣]

  • المحافظة على صحة العظام: حيثُ يساعد الكالسيوم على نمو العظام والأسنان، بالإضافة إلى أنّه يساعد على ابطاء فقدان كثافة العظام.
  • تقلص العضلات: حيثُ ينظم الكالسيوم تقلص العضلات بما في ذلك عضلة القلب وذلك من خلال تحفيز الأعصاب للعضلات، ثمّ تحرير الكالسيوم لتساعد البروتينات الموجودة في العضلات على تقلص العضلات.
  • المساعدة على التخثر الطبيعي للدم: يلعب الكالسيوم دوراً أساسياً في تخثر الدم الطبيعي، التي تعتبر عملية معقدة وتنطوي على العديد من الخطوات ويمثل الكالسيوم دوراً رئيسياً فيها.
  • عامل مساعد للعديد من الإنزيمات: يعدّ الكالسيوم عاملاً مساعداً للعديد من الإنزيمات، حيثُ لا يمكن لهذه لإنزيمات المهمة أن تعمل دون وجود الكالسيوم.


المصادر الغذائية للكالسيوم

توجد الكثير من الأطعمة التي تحتوي على معدن الكالسيوم، وتختلف كمية فيتامين د وفقاً للمصدر، وفيما يأتي بعض من تلك المصادر:[٤]

  • الزبادي: يعتبر الزبادي مصدر ممتاز للكالسيوم، حيثُ يحتوي كوب واحد من الزبادي كامل الدسم على 30 % من الكمية الموصى بها يومياً من الكالسيوم، بينما الزبادي قليل الدسم يحتوي على 45 % من الكمية الموصى بها يومياً من الكالسيوم.
  • السردين والسلمون: يحتوي السردين والسلمون على كمية عالية من الكالسيوم، إذ إن 92 غراماً من السردين يحتوي على 35 % من الكمية الموصى بها يومياً من الكالسيوم، أما السلمون فإن 85 غراماً منه يحتوي على 21 % من الكمية الموصى بها يومياً من الكالسيوم.
  • التين المجفف: يعتبر التين المجفف أكثر الفواكة المجففة احتواءً على الكالسيوم، الأخرى، حيث يحتوي كل 28 غراماً من التين المجفف على 5% من الكمية الموصى بها يومياً.
  • اللوز: يحتوي الكالسيوم على نسبة أعلى من الكالسيوم مقارنةً مع غيره من المكسرات، حيث إنّ 28 غراماً من اللوز تحتوي على 8% من الكمية الموصى بها يومياً من الكالسيوم.


أهمية فيتامين د

يمتلك فيتامين د أهمية كبيرة للجسم وهنا نذكر جزء منها:[٢]

  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان: حيثُ أظهرت بعض الأبحاث أنّ تناول جرعة عالية من فيتامين د يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب: حيثُ تشير الأبحاث أنّ الأشخاص الذين لا يمتلكون مستوى جيد من فيتامين د في أجسامهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.
  • تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم: حيثُ تشير الأبحاث لا يمتلكون مستوى جيد من فيتامين د في أجسامهم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم، كما أنّ تناول فيتامين د يقلل من ارتفاع ضغط الدم عند المرضى المصابون بارتفاع ضغط الدم.


المصادر الغذائية لفيتامين د

يوجد فيتامين د في بعض الأطعمة، وفي الآتي نذكر بعضاً منها:[٥]

  • سمك السلمون: يعتبر سمك السلمون مصدر غني بفيتامين د، إذ يحتوي 100 غرام منه على 361 إلى 685 وحدة دولية كن فيتامين د.
  • الرنجة والسردين: تعتبر الرنجة من أفضل مصادر فيتامين د، إذ يوفر 100 غرام منها على 680 وحدة دولية من فيتامين د، كما أنّ السردين مصدر جيد الفيتامين د إذ يوفر الحصة الواحدة منه على 272 وحدة دولية من فيتامين د.
  • التونة: تعدّ التونة مصدر لكل من فيتامين د وفيتامين ك والنياسين، إذ تحتوي 100 غرام من التونة على نصف الكمية الموصى بها يومياً من فيتامين د.
  • المحار: يعتبر مصدر جيد لفيتامين د والعديد من الفيتامينات والمعادن بما في ذلك فيتامين ب12 والنحاس والزنك، كما أنّه منخفض في السعرات الحرارية، إذ يحتوي 100 غرام من المحار على 320 وحدة دولية من فيتامين د و 68 سعرة حرارية.
  • الجمبري: يحتوي الجمبري على فيتامين د والأحماض الدهنية، وهو منخفض في الدهون، إذ يحتوي الحصة الواحدة من الجمبري على 25 % من الكمية الموصى بها من فيتامين د.


المراجع

  1. "Calcium: What’s Best for Your Bones and Health?", www.hsph.harvard.edu, Retrieved 31-1-2019.
  2. ^ أ ب "VITAMIN D", www.webmd.com, Retrieved 31-1-2019.
  3. Christian Nordqvist (21-8-2017)، "Calcium: Health benefits, foods, and deficiency"، www.medicalnewstoday.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-1-2019.
  4. Kerri-Ann Jennings, MS, RD (27-7-2018), "Top 15 Calcium-Rich Foods (Many Are Non-Dairy)"، www.healthline.com, Retrieved 31-1-2019.
  5. Taylor Jones, RD (12-9-2018), "9 Healthy Foods That Are High in Vitamin D"، healthline, Retrieved 31-1-2019.