فوائد الأوميغا3 لكمال الأجسام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٨ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٦
فوائد الأوميغا3 لكمال الأجسام

الأوميغا 3

هو عبارة عن حمض دهنيّ غير مشبع، ويحتوي على آصرة مزدوجة، ويتمّ استخراجه في العادة من سمك السلمون، ولديه الكثير من الفوائد، ويحتوي على عنصرين أساسيين، وهما EPA، وDHA، ومن الجدير بالذكر أنّه من العناصر التي لا يمكن للجسم إنتاجها، حيث يتمّ تزويد الجسم بها من خلال الطعام، أو كبسولات خاصة، وسنقدم في هذا المقال فوائد الأوميغا 3 لكمال الأجسام، بالإضافة إلى فوائده بشكل عام.


فوائد الأوميغا 3 لكمال الأجسام

تعتبر الأحماض الدهنيّة مهمة بشكل كبير لجسم الإنسان، حيث إنّها تزوّد الجسم بالراحة بعد ممارسة التمارين التي تحسن من عمل العضلات، وهناك الكثير من الدراسات التي أكدت أهمية الأوميغا 3 في حرق الدهون، وبناء عضلات الجسم، بالإضافة إلى أنّها تساعد على أكسدة الدهون، وتحسّن استهلاك الجسم للسعرات الحرارية، وتعالج حساسية الإنسولين، وتحسن تدفق الدم إلى العضلات أثناء ممارسة التمارين الرياضية، وبالتالي تمنع من تكسر العضلات، وتحارب الالتهابات.


فوائد عامة للأوميغا 3

  • يحمي الجسم من الإصابة بالأزمات القلبيّة.
  • يقلل من فرصة الإصابة بالجلطات الدماغيّة، ويزود الدماغ بالعناصر الغذائية، مما يزيد من معدل التركيز عند الإنسان.
  • يخفّف من مستوى الدهون الثلاثيّة في الدم.
  • ينظّم من ضربات القلب.
  • يخفّض من ارتفاع ضغط الدم.
  • يحمي الجسم من الإصابة بتصلّب الشرايين.
  • يعالج التهابات بمختلف أنواعها.
  • يخفّض من مستوى الكولسترول في الدم.
  • يمنع من الإصابة بمرض الزهايمر، وذلك لاحتوائه على زيوت تساعد على تركيب الأغشية الخلويّة العصبيّة.
  • يقلل من فرصة حدوث الاكتئاب، حيث يحتوي على زيوت غنية والتي بدورها تؤدي إلى نشاط عصبيّ سليم.
  • يقوي القلب، ويحد من إصابته بالأمراض.
  • يقلل من فرصة تعرض الجسم للسرطانات بمختلف أنواعها.
  • يزود الجسم بالنشاط والحيوية.
  • يقلل من خطر الإصابة بالإعاقات.
  • يحسن من الصحة النفسية للإنسان، ويزيد من قوة ذاكرته، وتركيزه، بالإضافة إلى أنه يحسن المزاج.


أعراض كثرة تناول أوميغا 3

يمتاز الأوميغا 3 بفوائده الكثيرة، ولا توجد له آثار جانبية طالما أن الإنسان لا يتجاوز الجرعة اليومية، ولكن هناك بعض الأشخاص قد يعانون من بعض الأعراض بعد تناول الأوميغا 3، مثل التشجؤ، والطعم المر، وقلة النوم، والانتفاخ، وزيادة النشاط، والغثيان، والتقيؤ، ولكن من أكثر الأعراض خطورة هي زيادة تجلط الدم، وتنتج هذه الحالة عندما يتمّ تناول جرعات عالية منه، ومن الجدير بالذكر أنه يجب تجنب تناوله من قبل الحوامل، إلا بمراجعة طبيب، حتى لا يسبب تشوّهات خلقية للجنين.