فوائد الموز للجنين

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ١٥ يونيو ٢٠١٦
فوائد الموز للجنين

الموز

توجدُ فاكهة الموز الاستوائيّة في كافة أنحاء العالم، كأحد ألذّ وأشهر الفواكه التي يُقبل على تناولها فئة غير محدودة من الأشخاص، ليس فقط لطعمها اللذيذ، بل لفوائدِها العظيمة التي تعودُ بالمنفعة على صحّة الأشخاص من مختلف الفئات العُمريّة، علماً أنّ مصطلح الموز يعودُ إلى أصول إفريقيّة، ويرجّحُ البعض أنّه مصطلح عربيّ؛ حيث كان يسمّيه العرب قديماً بنان الموز، بينما يطلق عليه الإنجليز اسم Banana.


يحتلّ الموز مرتبةً متقدّمة جداً كأحد أهمّ الفواكه ذات المبيعات العالية عالميّاً، والتي تساعد في رفع اقتصاد العديد من الدول، على رأسها كلٌّ من الهند، والصين، والفلبّين.


المعلومات الغذائيّة

وفيما يتعلّق بالقيمة الغذائيّة الخاصة به، فيحتوي كلّ مئة غرام من الموز على ما يلي:

  • 0.33 غراماً من الدهون.
  • 1.09 غراماً من البروتين.
  • واحد ملغم من المعادن.
  • 8.7 ملغم من فيتامين ج.
  • 6 0.367 ملغم من فيتامين ب.
  • 5 ملغم من الكالسيوم.
  • 0.26 ملغم من الحديد.
  • 27 ملغم من المغنيسيوم.
  • 22 ملغم من الفسفور.
  • 1 ملغم من الصوديوم.
  • 0.15 ملغم من الزنك.
  • 0.078 ملغم من النحاس.


فوائد الموز للجنين

  • يحتوي على مجموعة متكاملة من العناصر الغذائيّة التي تضمنُ النموّ السليم للجنين، وبالتالي يقي من التشوّهات الخلقيّة.
  • ينظّم حرارة جسم الجنين عند الولادة.
  • يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، والذي ينظّم الماء في الجسم، كما يسهّل من وصول الأكسجين إلى دماغِ الجنين.
  • يحتوي على فيتامين ج المضادّ للالتهاباتِ والأمراض المختلفة، وكذلك على فيتامين ب المفيد لصحّة وقوّة الوظائف العقليّة والجسديّة على حدٍّ سواء.
  • يحتوي على نسبة من البروتين، الذي يحافظ على قوة بنية جسم الجنين.
  • يمدّ الجسم بعنصر الكالسيوم، الذي يحتاجه لقوّة العظام، والعضلات، والأسنان، ويقي من هشاشة العظام.


فوائد الموز للحامل

  • يمدّ جسم النساء الحوامل بالطاقة والحيويّة، ويقلّل من مشاعر التعب والوهن المرافقة لمراحل الحمل المختلفة، ويعدّ مفيداً في الفترات الأولى؛ حيث يقلّل من حركةِ الأمعاء ومن شعور الغثيان، ويهدّئ المعدة في حال تمّ تناوله بصورة معتدلة.
  • يحسّن من الحالة المزاجيّة لديهنّ، ويقلّل من الاكتئابِ والتقلّب الشديد في المزاج في هذه الفترة، وذلك من خلال تنظيم هرمونات الجسم المختلفة؛ وذلك لاحتوائه على مركّب التربتوفان.
  • يضبطُ معدّل الجلوزكوز في الدم، ويقي بالتالي من الإصابة بمرض سكّري الحمل، الذي قد يستمرّ مع بعض النساء الحوامل إلى ما بعدَ مرحلة الولادة.
  • يمدّ الجسم بكافّة العناصر الذي يحتاجُها، وممّا يجعله غذاءاً مفيداً لصّحة الأم، بما في ذلك الصوديوم، والمغنيسيوم، والحديد، والفسفور، والبروتين والزنك وغيره.
  • يقي من حالات الإمساك، ويخلّص الجسم من السموم المتراكمة فيه، كما يقلّل من معدّلِ حموضة الجسم.