فوائد وأضرار الموز

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٢٧ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
فوائد وأضرار الموز

الموز

يُعدّ الموز واحداً من أكثر الفاكهة استهلاكاً في العالم؛ حيث ينمو في 107 دولٍ على الأقلّ في الوقت الحالي، كما أنّه يُعدّ مصدراً مهماً للبوتاسيوم والعديد من الفيتامينات والمعادن المهمّة لصحّة الإنسان، بالإضافة إلى احتوائه على الألياف، ولذلك يمكن القول إنّه يُعدّ من الوجبات الخفيفة الصحيّة.[١][٢]


فوائد الموز

يحتوي الموز على العديد من المواد الغذائية المهمّة للصحة، كما أنّه يوفر عدّة فوائد للجسم، ونذكر منها ما يأتي:[٣]

  • ينظم مستويات سكر الدم: إذ إنّ الموز يُعدّ غنيّاً بألياف البكتين (بالإنجليزية: Pectin)0، كما أنّ الموز غير الناضج يحتوي على النشاء المقاوم (بالإنجليزية: Resistant starch) والذي يشبه الألياف الذائبة في عملها، وقد يساعد البكتين والنشاء المقاوم على تنظيم مستويات السكر في الدم بعد الوجبات، ويقلل من الشهية عن طريق إبطاء عملية تفريغ المعدة، بالإضافة إلى أنّ الموز يمتلك مؤشر جهدٍ سكريٍّ (بالإنجليزية: Glycemic index) يتراوح بين منخفضٍ إلى متوسط، ممّا يعني أنّ تناوله لا يسبب ارتفاعاً سريعاً في مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص الأصحاء، إلّا أنّ ذلك قد لا ينطبق على الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني.
  • يُحسن صحة الجهاز الهضمي: إذ إنّ الألياف ترتبط بالعديد من الفوائد الصحيّة المهمّة للجهاز الهضمي، وذلك لاحتوائه على ألياف البكتين والنشاء المقاوم، وقد أظهرت الدراسات المخبريّة أنّ البكتين قد يقي من سرطان القولون.
  • يساعد على خسارة الوزن: فعلى الرغم من أنّه لا توجد دراساتٌ تختبر تأثير الموز في خسارة الوزن بشكلٍ مباشرٍ، إلّا أنّه يمتلك العديد من الخصائص التي قد تساعد على خسارة الوزن؛ حيث إنّه يُعدّ منخفض السعرات الحرارية، وغنيّاً بالعناصر الغذائية المفيدة للصحة، كما أنّ تناوله يزيد الشعور بالشبع والامتلاء، وبالإضافة إلى ذلك فقد وُجد أنّ تناول المزيد من الألياف من الخضراوات والفاكهة مثل الموز يرتبط بخسارة الوزن، كما تجدر الإشارة إلى النشاء المقاوم الموجود في الموز غير الناضج يُعطي الشعور بالامتلاء، وقد يقلل من الشهية.
  • يعزز صحّة القلب: إذ يعدّ الموز مصدراً مهماً للبوتاسيوم، والذي يعدّ من المعادن الأساسيّة لصحّة القلب، وخصوصاً لتنظيم ضغط الدم، وتجدر الإشارة إلى أنّ اتباع حميةٍ غذائيةٍ غنيّةٍ بالبوتاسيوم يُقلل من ارتفاع ضغط الدم، كما أنّ الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من البوتاسيوم يكونون أقلّ عرضةً للإصابة بأمراض القلب بنسبة 27%، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الموز يحتوي على المغنيسيوم الذي يُعدّ مهمّاً لصحة القلب.
  • يمتلك خصائص مضادة للأكسدة: حيث تعدّ الخضراوات والفاكهة من المصادر الغنيّة بمضادات الأكسدة، ويحتوي الموز على عددٍ من مضادات الأكسدة، ومنها الكاتيشين (بالإنجليزية: Catechins)، ويرتبط استهلاك مضادات الأكسدة بالعديد من الفوائد الصحيّة مثل تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأمراض التنكسيّة.
  • يزيد الشعور بالشبع: حيث إنّ النشاء المقاوم والبكتين الموجودين في الموز يمتلكان تأثيراً يقلل من الشهية، ويزيد من الشعور بالامتلاء بعد الوجبات.
  • يحسن من حساسية الإنسولين: حيث أشارت عدّة دراسات إلى أنّ تناول 15-30 غراماً من النشاء المقاوم في اليوم قد يُحسن من حساسية الإنسولين بنسبة تتراوح بين 33-50% مدّةً تصل إلى أربعة أسابيع، ويعدّ الموز غير الناضج مصدراً مهمّاً للنشاء المقاوم، والذي قد يُحسن حساسية الإنسولين، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ للمزيد من الدراسات لمعرفة تأثير الموز في حساسية الإنسولين.
  • يعزز صحة الكلى: إذ يعدّ الموز مصدراً مهماً للبوتاسيوم، والذي يعدّ مفيداً لصحّة الكلى، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ النساء اللاتي تناولن الموز مرتين إلى ثلاث في الأسبوع كنّ أقلّ عرضةً للإصابة بأمراض الكلى بنسبة 33%، كما بينت دراسةٌ أخرى أنّ الأشخاص الذين تناولوا الموز 4-6 مرات في الأسبوع كانوا أقلّ عرضةً للإصابة بأمراض الكلى بنسبة 50% مقارنة بالأشخاص الذين لم يتناولوه.


أضرار الموز ومحاذير استخدامه

يعدّ الموز من الأغذية الصحيّة عند تناوله بكمياتٍ معتدلة، إلّا أنّ تناول كميةٍ كبيرةٍ من البوتاسيوم قد يكون ضارّاً للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في وظائف الكلى، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يتناولون أدوية حاصرات مستقبلات بيتا (بالإنجليزية: Beta-blockers) الذي يستخدمه مرضى القلب، ويسبّب ارتفاعاً في مستويات البوتاسيوم في الدم، لذا يُنصح بتناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم باعتدال عند استخدام هذه الأدوية، ويُنصح الخبراء بعدم تناول أكثر من موزتين في اليوم، وقد يسبّب تناول كميّةٍ كبيرةٍ من الموز بعض الأعراض الجانبية، ومنها:[١][٢]

  • الصداع: حيث يحتوي الموز على العديد من الأحماض الأمينية التي توسّع الأوعية الدموية، وقد يسبب تراكم هذه الأحماض الأمينية الإصابة بالصداع، ومن الجدير بالذكر أنّه كلما زاد نضج الموز كانت كمية الأحماض الأمينية فيه أكبر.
  • تسوس الأسنان: إذ يحتوي الموز على كميةٍ كبيرةٍ من السكريات التي قد تسبب تسوس الأسنان.
  • فرط بوتاسيوم الدم: (بالإنجليزية: Hyperkalemia) وهي حالةٌ تُعبّر عن ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم بشكلٍ أكبر من الطبيعي، ولذلك فإنّ تناول الموز الغنيّ بالبوتاسيوم قد يسبب حالة فرط بوتاسيوم الدم، والتي تسبّب الغثيان، وبطء النبض، وعدم انتظام ضربات القلب.


القيمة الغذائية للموز

يوضح الجدول الآتي المحتوى الغذائي لموزة صغيرة الحجم أيّ ما يعادل 101 غرام:[٤]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 90 سعرة حرارية
الماء 75.66 غراماً
الكربوهيدرات 23.07 غراماً
السكريات 12.35 غراماً
الألياف 2.6 غرام
البوتاسيوم 362 مليغراماً
المغنيسيوم 27 مليغراماً
الفسفور 22 مليغراماً
فيتامين ج 8.8 مليغرامات
الفولات 20 ميكروغراماً
فيتامين أ 65 وحدة دولية


المراجع

  1. ^ أ ب Megan Ware (28-11-2017), "Benefits and health risks of bananas"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Jamie Putman, "A Comprehensive Guide to Eating Bananas and Reaping Their Health Benefits"، www.everydayhealth.com, Retrieved 13-12-2018. Edited.
  3. Adda Bjarnadottir (18-10-2018), "11 Evidence-Based Health Benefits of Bananas"، www.healthline.com, Retrieved 13-12-2018. Edited.
  4. "Basic Report: 09040, Bananas, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 13-12-2018. Edited.
347 مشاهدة