فوائد ومضار حبوب الخميرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤٤ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
فوائد ومضار حبوب الخميرة

حبوب الخميرة

حبوب الخميرة (بالإنجليزية: Brewer's yeast) هي حبوبٌ ذات طعمٍ مرّ تُصنع من فطريات الخميرة (بالإنجليزية: Saccharomyces cerevisiae)، وتُستعمل كمكمّلاتٍ غذائية، وتُعدّ مصدراً مهماً للكروم (بالإنجليزية: Chromium)، وفيتامينات ب، والبروتين، والحديد، والزنك، والسيلينيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، كما أنّها تعدّ من البروبيوتيك (بالإجليزية: Probiotic) التي تساعد على الهضم.[١]


فوائد حبوب الخميرة

تساعد حبوب الخميرة على علاج بعض الحالات مثل حبّ الشباب، والإسهال، ونقص الشهية، كما أنّها تمتلك العديد من الفوائد الصحيّة، ونذكر منها ما يأتي:[٢]

  • التقليل من حمى القش: (بالإنجليزية: Hay fever)؛ حيث أظهرت الدراسات أنّ تناول 500 مليغرامٍ من حبوب الخميرة مدّة 12 أسبوعاً يُقلل من الأعراض الأنفية المرتبطة بالحساسية الموسمية أثناء الفترة التي تزداد فيها حبوب اللقاح، ولكنّها لا تحسن من الأعراض التي تظهر في العينين، بالإضافة إلى أنها لا تحسّن الأعراض خلال موسم الحساسية إذا كانت كمية حبوب اللقاح قليلة.
  • التقليل من التهاب القولون: إذ تشير إحدى التقارير إلى أنّ تناول حبوب الخميرة مدّة أربعة أشهر مع تناول المضادّ الحيوي فانكوميسين (بالإنجليزية: Vancomycin) مدّة ثلاثين يوماً قد يُعالج التهاب القولون التقرحيّ (بالإنجليزية: Colitis) الناجم عن البكتيريا المطثية العسيرة (بالإنجليزية: Clostridium difficile)، وتمنع تكرار حدوثها.
  • تحسين حالات المصابين بالسكري: حيث أشارت الدراسات الأولية إلى أنّ تناول حبوب الخميرة التي تحتوي على الكروم مدّة ثمانية أسابيع يخفض من مستويات سكر الدم عند الأشخاص المصابين بمرض السكري، وقد يُقلل من حاجتهم لاستخدام بعض أدوية مرض السكري.
  • التقليل من ارتفاع الكوليسترول: حيث بينت الدراسات الأوليّة أنّ تناول حبوب الخميرة التي تحتوي على الكروم مدّة ثمانية أسابيع خفض من نسب الكوليسترول الكلي في الدم، كما زاد من مستويات البروتين الدهنيّ مرتفع الكثافة (بالإنجليزية: HDL)، أو ما يُسمّى بالكوليسترول النافع عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول.
  • التخفيف من الإنفلونزا: حيث وجدت الدراسات أنّ تناول نوعٍ معينٍ من حبوب الخميرة مدّة 12 أسبوعاً قلل من احتمالية الإصابة بالإنفلونزا عند الأشخاص الذين لم يتلقوا لقاح الإنفلونزا، ولكنّ هذه الحبوب لم تُقلل مدّة الإصابة أو حدة الأعراض عند الأشخاص المصابين بالإنفلونزا، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ حبوب الخميرة ساعدت على التخلص من الأعراض بشكلٍ سريعٍ عند الأشخاص الذين تلقوا لقاح الإنفلونزا.
  • التقليل من أعراض المتلازمة السابقة للحيض: (بالإنجليزية: Premenstrual syndrome)؛ إذ إنّ تناول حبوب الخميرة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن قد يُقلل من شدّة أعراض المتلازمة السابقة للحيض.


أضرار حبوب الخميرة

إنّ تناول حبوب الخميرة فترةً قصيرةً قد يُعدّ أمراً آمناً بجرعات 500-1000 مليغرام يومياً مدّة 12 اسبوع، ولكنّها قد تسبب بعض الأعراض الجانبية لمجموعةٍ من الأشخاص ومنها الصداع، واضطراب المعدة، والغازات، ومن جهةٍ أخرى لا توجد معلوماتٌ كافيةٌ تؤكد سلامة تناول حبوب الخميرة فترةً طويلة، ولذلك فإنّه يُنصح باستخدامها فتراتٍ قصيرة، وهناك بعض التحذيرات عند استخدام حبوب الخميرة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الحمل والرضاعة: إذ لا توجد معلومات كافيةٌ تؤكد سلامة استخدام الخميرة للمرأة الحامل والمرضع، ولذلك فإنّه يُنصح بتجنّب استخدامها خلال هذه الفترات.
  • حساسية الخميرة: إذ إنّ الأشخاص المصابين بحساسية الخميرة قد يعانون من الحكة أو الانتفاخ عند استخدام حبوب الخميرة.
  • مرض السكري: حيث إنّ تناول حبوب الخميرة التي تحتوي على الكروم يُقلل من معدلات سكر الدم، ولذلك فإنّ تناولها للأشخاص المصابين بمرض السكري والذين يستخدمون الأدوية المخفضة لسكر الدم قد يُقلل مستويات السكر في الدم بشكلٍ كبير، لذا يُنصح هؤلاء الأشخاص بمراقبة مستويات السكر في دمهم بشكلٍ جيد عند تناول حبوب الخميرة.
  • ضعف جهاز المناعة: حيث توجد بعض التحذيرات من تناول مكمّلات حبوب الخميرة الغذائية؛ إذ إنّها قد تزيد من خطر الإصابة بعدوى الدم عند الأشخاص الذين يعانون من ضعفٍ في جهاز المناعة، مثل الأشخاص المصابين بمرض السرطان، أو الإيدز، أو الأشخاص الذين يستخدمون أدوية تثبط المناعة، لذا يُنصح الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات باستشارة الطبيب قبل استخدام مكملات حبوب الخميرة.
  • داء كرون: (بالإنجليزية: Crohn's disease) حيث تزيد حبوب الخميرة من سوء حالة الأشخاص المصابين بداء كرون، لذا يُنصح الأشخاص المصابون به بعدم استخدام حبوب الخميرة.


القيمة الغذائية لحبوب الخميرة

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في ملعقةٍ كبيرةٍ، أو ما يعادل 30 غراماً من مسحوق حبوب الخميرة:[٤]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 110 سعرة حرارية
البروتين 13 غراماً
الدهون 1.5 غرام
الكربوهيدرات 13 غراماً
الألياف 6 غرامات
السكريات 4 غرامات
الحديد 0.6 مليغراماً
الصوديوم 25 مليغراماً
المنغنيز 0.3 مليغراماً
فيتامين ب1 0.3 مليغراماً
فيتامين ب2 0.9 مليغراماً
فيتامين ب3 5.7 مليغرامات
الفولات 205 ميكروغرامات


التداخلات الدوائية مع حبوب الخميرة

يُنصح بعدم تناول حبوب الخميرة عند استخدام أنواع معينة من الأدوية، ونذكر منها ما يأتي:[٣]

  • أدوية الاكتئاب: حيث تحتوي حبوب الخميرة على مادةٍ كيميائيّةٍ تسمى التيرامين (بالإنجليزية: Tyramine)، وقد يسبب تناول كميةٍ كبيرةٍ منها ارتفاعاً في ضغط الدم، ولكنّ الجسم يحطّم التيرامين بشكلٍ طبيعيٍّ للتخلص منه، ومن جهةٍ أخرى فإنّ بعض الأدوية التي تُستخدم لعلاج الاكتئاب تمنع الجسم من تحطيم التيرامين، ممّا يسبب تراكم هذه المادة في الجسم، ويؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • الأدوية المضادة للفطريات: إذ إنّ حبوب الخميرة تُعدّ من الفطريات، وقد تقلل الأدوية المضادة للفطريات من كمية الفطريات الموجودة في الجسم، ولذلك فإنّ تناول هذه الأدوية مع حبوب الخميرة يُقلل من فعالية حبوب الخميرة.


المراجع

  1. Anna Zernone Giorgi (26-9-2016), "Brewer’s Yeast"، www.healthline.com, Retrieved 15-12-2018. Edited.
  2. "BREWER'S YEAST", www.rxlist.com, Retrieved 15-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "BREWER'S YEAST", www.webmd.com, Retrieved 15-12-2018. Edited.
  4. "Full Report (All Nutrients): 45216660, SOLGAR, BREWER'S YEAST POWDER, UPC: 033984003804", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 15-12-2018. Edited.