الزبادي للرضع في الشهر السادس

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ١٨ فبراير ٢٠١٩
الزبادي للرضع في الشهر السادس

الزبادي للرّضع في الشّهر السّادس

يمكن إدخال اللّبن إلى النّظام الغذائيّ الخاص بالأطفال بمجرّد البدء بتناول الأطعمة الصّلبة، أي بالفترة ما بين الشّهر الرّابع إلى الشّهر السّادس من عمر الطّفل، اعتماداً على تطوّر الطفل وظهور علامات نضوجٍ معيّنة لديه، حيث تشير الدّراسات أنّ الأطفال الذين يبدأون بتناول الأطعمة بعمر السّتة شهور يكونون أقل عرضةً لإصابتهم بالحساسيّة والرّبو.[١] ويعتبر اللّبن خيارًا ممتازًا في المراحل المبكّرة من تناول الطّعام، لأنّه يحتوي على موادٍ مغذيّة مثل الكالسيوم، والبروتين، والفيتامينات، ويمكن تناول الزّبادي العادي أو اليوناني غير المحلّى، والمصنوع من الحليب كامل الدّسم، حيث يحتاج الأطفال إلى السّعرات الحراريّة والدّهون الموجودة في منتجات الألبان المصنوعة من الحليب كامل الدّسم، لذا يُنصَح بتجنّب إطعام الأطفال اللّبن قليل الدّسم أو الخالي من الدّسم قبل عمر السّنتين إلا إذا تم وصف ذلك من قِبل الطّبيب، كما يفضّل تجنّب إطعام الطفل اللّبن الذي تضاف له الفاكهة أو المنكّات، وذلك لإحتوائه على السّكر المضاف الذي يساهم في تسوّس الأسنان وتطوّر السُّمنة لدى الأطفال.[٢]


تغذية الأطفال في الشّهر السّادس

يبدأ إدخال الأطعمة الصلبة عادةً عند بلوغ الطّفل عمر أربعة إلى ستة شهور، ويفضّل إدخال مكوّن واحد فقط من الأغذية في البداية، حيث يساعد ذلك على تحديد الأطعمة التي قد يتحسّس الطّفل من تناولها، وبعد التأكّد من قدرة الطّفل على تحمّل الأطعمة المكوّنة من نوعٍ واحدٍ، يمكن البدء بعد ذلك بتجربة الأطعمة المخلوطة لتحسين النّكهة وتعديل القوام، ومن الأمثلة على أفضل أنواع الأطعمة التي يمكن إدخالها إلى النظام الغذائيّ الخاص بالطفل في هذا العمر ما يلي:[١]

  • البازيلاء المهروسة.
  • الموز المهروس.
  • حبوب الأرز البني المخصّصة للأطفال.
  • البطاطا الحلوة المشوية المهروسة.
  • الأفوكادو المهروس.
  • الجزر المهروس.


أطعمة يجب تجنّبها في الشهر السادس

هناك بعض الأطعمة التي يمنع إعطائها للطفل في عمر السّتة شهور، وفيما يلي أهمّها:[٣]

  • الملح: يجب عدم إضافة الملح ومكعبات مرق اللّحم أو الدّجاج إلى طعام الطّفل، وذلك للحفاظ على صحّة الكلى.
  • السّكر: تنصح الأم بتجنب إطعام الطفل الأغذية والمشروبات التي تحتوي على السّكر، واستبدالها بالفواكه الأخرى المهروسة أو بحليب الأم أو بالحليب الصّناعي لتحلية الطّعام إذا لزم الأمر.
  • العسل: قد يحتوي العسل على بكتيريا يمكنها أن تؤدي إلى التسمّم الغذائي لدى الرّضيع، فمن الأفضل عدم إعطاء الطفل العسل حتى يبلغ عمره عامًا واحدًا.
  • المكسّرات: قد يسبّب إطعام الطفل المكسّرات الكاملة مثل الفول السّوداني الاختناق، لذلك يجب طحنها جيدًا قبل إطعامها للطّفل.
  • الأطعمة قليلة الدّهون: يفضّل إطعام الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين الحليب كامل الدّسم، واللّبن، والجبن بدلاً من الأصناف قليلة الدّسم، فالدّهون مصدرٌ مهمٌّ للطاقة، كما أنّها ضروريّةٌ ليستطيع الجسم الحصول على بعض أنواع الفيتامينات.
  • الأسماك التي تحتوي على الزّئبق: يجب تجنّب إطعام الطفل سمك القرش، وسمك السيف، وسمك المارلن، أو غيرها من الأسماك التي تحتوي على الزّئبق، حيث تؤثّر كميّة الزّئبق في هذه الأسماك على الجهاز العصبيّ عند الطفل.


المراجع

  1. ^ أ ب Bernadette Machard de Gramont, "21 Homemade Baby Food Recipes"، healthline.com, Retrieved 3-2-2019. Edited.
  2. "When can my baby eat yogurt?", www.babycenter.com, Retrieved 3-2-2019. Edited.
  3. "Weaning and solid foods", www.nhsinform.scot, Retrieved 3-2-2019. Edited.