فوائد حبوب زيت السمك للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤١ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٨
فوائد حبوب زيت السمك للبشرة

حبوب زيت السمك

تستخدم كبسولات زيت السمك على نطاق واسع، مثل: سمك القد، وسمك الهلبوت، وسمك الرنكة، وسمك السلمون، والبوري، والماكريل، والتونة، والسمك البلدي، والسردين، وسمك السلمون المرقط، حيث تعتبرغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، مثل: حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA) وحمض (Eicosapentaenoic (EPA والفيتامينات، والمعادن، والبروتينات، والمغذيات الحيوية الأخرى، وتوفر هذه المكملات مجموعةً واسعةً من فوائد الصحة والجمال، وتحتوي أيضاً كبسولات زيت السمك على حمض ألفا لينولينيك أو ALA وحمض جاما لينولينيك، وهو أمر مفيد ومهم بالنسبة لنا.[١]


فوائد حبوب زيت السمك للبشرة

لحبوب زيت السمك فوائد عديدة، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[١]

  • الحماية من التلوث: يشعر الناس الذين يعيشون في المدن بأهمية حماية الجلد من التلوث، ويقوم زيت السمك بهذه المهمة.
  • الحماية من أضرار أشعة الشمس: يحمي زيت السمك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، ويعالج أيضاً آثار حروق الشمس والدباغة التي تظهر على البشرة.
  • تعزيز الجمال: تعمل حبوب زيت السمك على تعزيز جمال البشرة والشعر، عندما يتمّ تطبيقها بشكلٍ موضعي، ويمكن أن تُستخدم لعلاج العديد من الأمراض الجلدية، مثل: الأكزيما، والطفح الجلدي، واحمرار الجلد، والقرحة، والصدفية، ويعمل على المحافظة على رطوبة الجلد ومنع جفافه.
  • يعزز إنتاج الكولاجين: تحتوي حبوب زيت السمك على الأحماض الدهنية أوميغا 3، والتي تُعزّز إنتاج الكولاجين المهم للحفاظ على رطوبة الخلايا، ورطوبة البشرة، حيث إنّ الاستهلاك المنتظم لهذه الكبسولات يساعد على حلّ مشاكل حب الشباب، والحصول على بشرة خالية من العيوب، لأنّها غنية بالبروتينات، التي لها دور أيضاً بتقوية خيوط الشعر من الداخل ليظهر شعرنا أكثر صحةً وحيوية.
  • الحماية من اضطرابات العين: تساعد كبسولات زيت السمك على حمايتنا من اضطرابات العين، وتجنب الضمور البقعي، لأنّها غنية بأحماض الأوميغا 3 المهمة لصحة العين.
  • العناية بالبشرة: تساعد كبسولات زيت السمك على العناية بالبشرة لتظهر صحية ولامعة، وتساعد على علاج مشاكل البشرة، مثل: الأكزيما، والصدفية، والحكة لأنّها تنتج حمض الأراكيدونيك، الذي يقيد نمو عوامل الالتهاب، لذلك يُنصح باستخدم زيت السمك بشكل موضعي في علاج الصدفية.[٢]
  • علاج حب الشباب: يعتبر زيت السمك فعّالاً في علاج حب الشباب، حيث يمنع تكوين الأندروجين، الذي يؤثر على تشكيل الزهم في بصيلات الشعر، ويظهر حب الشباب.[٣]


فوائد زيت السمك للجسم

هناك فوائد عديدة لزيت السمك للجسم، وهي ما يأتي:[٣]

  • التصلب المتعدد: تعتبر زيوت السمك مفيدةً للأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد (MS) بسبب آثاره الوقائية على الدماغ والجهاز العصبي.
  • سرطان البروستات: أظهرت بعض الدراسات أنّ زيوت السمك إلى جانب حمية قليلة الدهون تعمل على التقليل من خطر الإصابة بسرطان البروستات.
  • اكتئاب ما بعد الولادة: تناول زيت السمك أثناء الحمل قد يُقلّل من خطر اكتئاب ما بعد الولادة، حيث ينصح الباحثون بتناول السمك بمستوى عالٍ من الأوميغا 3 مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع حيث يكون له فائدة كبيرة، لذلك يوصى باستخدام مصادر الغذاء؛ لأنّها توفر أيضاً البروتين والمعادن.
  • فوائد الصحة العقلية: أظهرت دراسة أنّ زيوت الأسماك تساعد الشباب الذين يعانون من مشاكل سلوكية، خاصةً الأشخاص الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، حيث إنّ الأطفال الذين تناولوا زيوت السمك تحسن سلوكهم بشكل كبير من خلال تقييمهم من والديهم وطبيبهم النفسي المشرف عليهم.
  • فوائد الذاكرة: أثبتت إحدى الدراسات أنّ تناول الأحماض الدهنية أوميغا 3 يمكن أن يساعد على تحسين ذاكرة الشباب الأصحاء، وأشارت دراسة أخرى إلى أنّ مستويات عالية من أوميغا 3 لا تمنع الانخفاض المعرفي في النساء المسنات.
  • فوائد للقلب والأوعية الدموية: تعمل الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في زيوت الأسماك على حماية القلب في أوقات الإجهاد الذهني، حيث أوضحت الدراسات لعلم وظائف الأعضاء، أنّ الأشخاص الذين يتناولون مكملات زيت السمك لأكثر من شهر، يكون القلب والأوعية الدموية لديهم تؤدي وظائفها بشكلٍ أفضل أثناء الاختبارات النفسية، كما أثبتت الدراسات أنّ زيت السمك له خصائص مضادة للالتهابات، تساعد على التخفيف من آفات تصلب الشرايين، لذلك يوصى بتناول الأسماك خاصةً الأسماك الدهنية مرتين على الأقل للتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية.
  • مرض الزهايمر: أثبتت الدراسات أنّ النظام الغذائي المرتفع الغني بالأسماك، وزيوت أوميغا 3، والفاكهة والخضراوات، تُقلّل خطر الإصابة بالزهايمر والخرف مستقبلاً.
  • فقدان البصر: تناول كبسولات زيت السمك يحمي من فقدان البصر.
  • الصرع: أوضحت دراسة في علم الأعصاب وجراحة الأعصاب والطب النفسي أنّ الأشخاص المصابين بالصرع يمكن أن تقل نوبات الصرع التي تصيبهم إذا تناولوا جرعات قليلة من زيت السمك أوميغا 3.
  • الانفصام والاضطرابات الذهانية: تعمل الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في زيت السمك على الحدّ من خطر الذهان، حيث أظهرت الدراسات أنّ تناول أوميغا 3 لعدّة أسابيع يُقلّل خطر الاضطرابات الذهنية، التي يمكن أن تحدث على المدى البعيد.
  • نمو الجنين الصحي: يساعد استهلاك أوميغا 3 على تعزيز التطور المعرفي والحركي للجنين، حيث وجد العلماء أنّ استهلاك أوميغا 3 خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، يمكن أن يُحسّن التطور الحسي والمعرفي والحركي في الجنين.


أضرار حبوب زيت السمك

لحبوب زيت السمك أضرار يجب أن نتعرف عليها، وهي كما يأتي:[٢]

  • الحساسية المفرطة: بعض الناس لديهم حساسية من الأكلات البحرية أو الأسماك، فيظهر لديهم خلايا النحل، وتورم الوجه والشفتين واللسان أو الحلق.
  • سوء التنفس، واضطراب المعدة: إذا استهلك بكميات زائدة يسبب ضيق في النفس، واضطرابات في المعدة، فيحصل البراز الرخو، والتجشؤ، والغثيان.
  • عدم انتظام ضربات القلب: نحاول عدم الإفراط بتناول حبوب زيت السمك حتّى لا نتعرض لمشكلة عدم انتظام ضربات القلب.
  • الكحة والسعال عند الأطفال: كما يُسبّب ضعفاً في جهاز المناعة لديهم.
  • الضرر للنساء الحوامل: لاحتوائه على الزئبق الذي يضر بالذاكرة وقدرات السمع، والمهارات المعرفية، ورؤية الأطفال، رغم فوائد زيت السمك العديدة للنساء الحوامل.
  • الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب: يؤدي الإفراط في تناول زيت السمك إلى زيادة أعراض الاكتئاب، والاضطراب ثنائي القطب.
  • السرطان وأمراض الكبد: نحاول التقليل من حبوب زيت السمك؛ لأنّ الإفراط في تناولها قد يفاقم حالة السرطان وأمراض الكبد.
  • انخفاض ضغط الدم: تناول زيت السمك بشكل زائد، يُسبّب انخفاض مستوى ضغط الدم إلى ما دون الحدّ الطبيعي.


الأطعمة التي تحتوي على زيت السمك

تحتوي شرائح السمك الدهني على ما يصل إلى 30% من الزيت، أمّا الأسماك البيضاء مثل سمك القد تحتوي على تركيزات عالية من الزيت في الكبد، ولكن كمية أقل من الزيت عموماً، والأسماك الزيتية الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية مثل: الأنشوجة، والرنجة، والسردين، وسمك السلمون، والسلمون المرقط، والماكريل.[٣]

  • المصادر الحيوانية لأوميغا 3: تتركز في البيض خاصةً في القشرة.
  • المصادر النباتية لزيت السمك: تتركز في الكتان، وبذور القلب، وزيت البريلا، وسبيرولينا، وعين الجمل، وبذور الشيا، وبذور الفجل، والريحان الطازج، والخضار الخضراء الداكنة المورقة، مثل: السبانخ، والطرخون المجفف.


المراجع

  1. ^ أ ب Tanya Choudhary (28-9-2017), "21 Amazing Health Benefits Of Fish Oil Capsules"، www.stylecraze.com, Retrieved 31-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Kiran Patil (24-10-2018), "20 Surprising Fish Oil Benefits & Uses"، www.organicfacts.net, Retrieved 31-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Christian Nordqvist (20-12-2017), "Can fish oils and omega-3 oils benefit our health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-10-2018. Edited.