فوائد فيتامين ب 12

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ١٥ مايو ٢٠١٨
فوائد فيتامين ب 12

فيتامين ب12

يعدّ فيتامين ب12 أحد الفيتامينات التي تذوب في الماء (بالإنجليزية: Water-soluble vitamin)، وهو الفيتامين الأكبر حجماً وتعقيداً بين جميع الفيتامينات، ويستطيع الجسم تخزين فيتامين ب12 لمدة تصل إلى أربع سنوات، كما يتمّ التخلّص من الزائد منه عن طريق البول،[١] ويمرّ فيتامين ب12 بمرحلتين حتى يتمّ امتصاصه في الجسم، ففي المرحلة الأولى يعمل حمض الهيدروكلوريك الموجود في المعدة على فصل فيتامين ب12 عن البروتين الذي يكون متصلاً به في الغذاء، أمّا في المرحلة الثانية فيرتبط بنوعٍ آخر من البروتينات تصنعه المعدة ويسمى العامل الداخلي (بالإنجليزية: Intrinsic factor)، وعندها يتمّ امتصاصه، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض الأشخاص لا يستطيعون صنع العامل الداخلي، ولذلك لا يستطيعون امتصاص فيتامين ب12 من الغذاء، وتسمّى هذه الحالة فقر الدم الخبيث (بالإنجليزية: Pernicious anemia).[٢]


فوائد فيتامين ب12

يعدّ فيتامين ب12 ضروريّاً للمحافظة على وظائف الدماغ والجهاز العصبي، وهو يدخل في إنتاج الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين (بالإنجليزية: DNA)، بالإضافة إلى كريات الدم الحمراء، والتي لا يمكنها الانقسام والتكاثر بشكلٍ صحيحٍ بدون فيتامين ب12، ولذلك فإنّ نقصه في الجسم قد يسبب فقر الدم، وبالإضافة إلى ذلك يلعب فيتامين ب12 دوراً مهمّاً في عمليات تصنيع الأحماض الدهنية وإنتاج الطاقة في الجسم،[١] ومن فوائده الأخرى:[٣]

  • علاج التسمم بالسيانيد: إنّ أخذ حقنة تصل إلى 10 غرامات من ب12 على شكل هيدروكسوبالامين (بالإنجليزية: Hydroxocobalamin)، والذي يعدّ من أشكال فيتامين ب12 الطبيعية، تساعد على علاج التسمم بالسيانيد، وقد تمّت الموافقة على هذا العلاج من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.
  • تخفيض مستويات الهوموسيستين المرتفعة في الدم: أثبتت الدراسات أنّ تناول فيتامين ب12 مع فيتامين ب6 وحمض الفوليك يساعد خفض مستويات الهوموسيستين في الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالسن: تشير بعض الدراسات إلى أنّ تناول فيتامين ب12 بالإضافة إلى فيتامين ب6 وحمض الفوليك، وغيرها من مجموعة فيتامينات ب يقلل من خطر الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالعمر (بالإنجليزية: Age-related Macular Degeneration)، وبالرغم من ذلك، فليس هناك دراسات تثبت تأثير فيتامين ب12 وحده في تقليل خطر الإصابة بهذا المرض.
  • تقليل ألم تلف الأعصاب الناتج عن الإصابة بالحزام الناري: تشير الدراسات إلى أنّ أخذ حقن ب12 ستّ مرات أسبوعياً ولمدّة أربعة أسابيع، على شكل ميثيل كوبالامين يقلل من الألم الناتج عن تلف الأعصاب الذي يحدث نتيجة الإصابة بالهربس النطاقي، أو ما يُعرف باسم الحزام الناري (بالإنجليزية: Shingles).


أعراض نقص فيتامين ب12

يعدّ نقص فيتامين ب12 شائعاً عند العديد من الأشخاص، وخصوصاً بين كبار السنّ، ومن أعراض نقص فيتامين ب12:[٤]

  • البشرة الشاحبة، أو المصفرّة: قد يصاب الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين ب12 بحالة تسمى اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice)، وهي حالة تسبب اصفرار وشحوب الجلد، بالإضافة إلى اصفرارٍ في العينين، وذلك لأنّ نقص فيتامين ب12 يؤثر بشكلٍ سلبيٍّ في عملية إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • التعب والضعف: يساعد فيتامين ب12 على إنتاج خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين إلى الخلايا، ولذلك فإنّ نقصه قد يتسبّب بعدم إنتاجها بكميات كافية، وعليه فإنّ الأكسجين الواصل إلى الخلايا لن يكون كافياً، ممّا يسبب شعور الإنسان بالتعب والإرهاق.
  • الشعور بالوخز: يلعب فيتامين ب12 دوراَ مهمَاً في إنتاج الميالين (بالإنجليزية: Myelin)، والذي يعمل على إحاطة الأعصاب وعزلها لحمايتها من التلف، وقد يسبب نقص فيتامين ب12 إنتاج الميالين بشكلٍ مختلف، والذي قد يؤثر في الجهاز العصبي، وقد يكون الشعور بالوخز هو أحد الأعراض الدالة على تلفٍ في الأعصاب ناجمٍ عن نقص فيتامين ب12، إلا أنّ هذا العرض قد يكون له أسبابٌ أخرى أيضاً.
  • تغيّرٌ في طريقة المشي، أو الحركة: إذا تُرِك فيتامين ب12 بدون علاجٍ لفتراتٍ طويلةً فإنّه قد يؤثر في توازن الإنسان وطريقته في المشي، نتيجة التلف الذي يصيب الجهاز العصبي، ويمكن القول إنّ هذا العَرَض قد يصيب في الغالب الأشخاص الذين تُركوا لفترات طويلةٍ دون علاج، وخصوصاً عند كبار السنّ.
  • قروح الفم، والتهاب اللسان: إنّ الإصابة بنقص فيتامين ب12 قد تسبّب التهاباً مؤلماً في اللسان، وتغيّر طريقة الإنسان في الأكل والكلام، كما أنّها قد تسبّب أعراضاً أخرى كقروح الفم، والشعور بالوخز، أو الحرق، أو الحكة في اللسان.
  • ضيق النفس، والدوخة: إنّ الإصابة بفقر الدم الناجم عن عوز فيتامين ب12 قد تسبّب الضعور بضيق النفس والدوخة عند بعض الأشخاص، وذلك عندما لا تستطيع كريات الدم الحمراء إيصال الكميات الكافية من الأكسجين إلى خلايا الجسم.
  • عدم وضوح الرؤية: قد يؤدي عدم علاج نقص فيتامين ب12 لفترة طويلة إلى ضررٍ في الأعصاب البصرية، مما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية.


الأشخاص المعرضون للإصابة بنقص فيتامين ب12

هناك بعض الأشخاص المعرضين للإصابة بنقص فيتامين ب12، ونذكر منهم:[١]

  • الأشخاص الذين يستعملون دواء الميتفورمين (بالإنجليزية: Metformin) لعلاج السكري؛ حيث إنّه يقلل من امتصاص فيتامين ب12.
  • الأشخاص الذين يعانون من التهاب المعدة، وحساسية القمح، وأمراض الأمعاء الالتهابية.
  • الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية نباتية (بالإنجليزية: Vegan diet).
  • الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم الخبيث.
  • الأشخاص الذين يعانون داء كرون (بالإنجليزية: Crohn's disease)


مصادر فيتامين ب12

يتوفر فيتامين ب12 بشكلٍ طبيعيّ في العديد المصادر الحيوانية، كما يتمّ تدعيم بعض الأطعمة الأخرى به، ومن الجدير بالذكر أنّ فيتامين ب12 غير موجود في أيّ من المصادر النباتية، ومن المصادر الغنية بفيتامين ب12:[٢]

  • كبد البقر، المحار الملزمي أو كما يسمى بالزلفية، التي تعدّ أغنى المصادر بفيتامين ب12.
  • اللحم، والدجاج، والبيض، والأسماك، بالإضافة إلى منتجات الألبان.
  • بعض حبوب الإفطار المدعمة بفيتامين ب12.


الاحتياجات اليومية من فيتامين ب12

يبين الجدول التالي الاحتياجات اليومية من فيتامين ب12 بالنسبة للعمر:[٢]

الفئة العمرية الاحتياجات اليومية (ميكروغرام)
الأطفال 0-6 أشهر 0.4
الأطفال 7-12 شهر 0.5
الأطفال 1-3 سنوات 0.9
الأطفال 4-8 سنوات 1.2
الأطفال 9-13 سنة 1.8
الأطفال 14-18 سنة 2.4
البالغون 2.4
الحامل 2.6
المرضع 2.8


المراجع

  1. ^ أ ب ت Christian Nordqvist (28-11-2017), "Everything you need to know about vitamin B12"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Vitamin B12", www.ods.od.nih.gov, Retrieved 14-4-2018. Edited.
  3. "VITAMIN B12", www.webmd.com, Retrieved 14-4-2018. Edited.
  4. Helen West (7-10-2017), "9 Signs and Symptoms of Vitamin B12 Deficiency"، www.healthline.com, Retrieved 14-4-2018. Edited.