ما فوائد الزبادي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٣ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٨
ما فوائد الزبادي

الزبادي

الزبادي (بالإنجليزية: Yogurt) هو أحد منتجات الحليب الذي يُصنع عن طريق تخمير الحليب باستخدام البكتيريا المُسمّاة ببادئات التخمّر، والتي تُخمّر سكر اللاكتوز الموجود في الحليب، وتُحوّله إلى حمض اللاكتيك (بالإنجليزية: Lactic acid)، والذي يؤدي بدوره إلى تخثر البروتينات الموجودة في الحليب، كما أنّه يعطي الزبادي طعمه وقوامه المميزين، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ بعض أنواع الزبادي يمكن أن تحتوي على السكر المضاف أو النكهات الاصطناعية، ولكن لا يُنصح باستخدام هذه الأنواع؛ حيث إنّ الزبادي غير المُحلّى أو المنكّه يُعدّ أفضل للصحة، كما تجدر الإشارة إلى الزبادي يُصنع من جميع انواع الحليب، كالحليب خالي الدسم، أو كامل الدسم.[١]


فوائد الزبادي

يوفر الزبادي الكثير من الفوائد الصحية للجسم، ونذكر من أهمّها:[٢][١]
  • تصنيع الفيتامينات: حيث إنّ بكتيريا البيفيدوباكتيريوم (بالإنجليزية: Bifidobacterium) الموجودة في الزبادي تُصنع بعض أنواع الفيتامينات، ومنها فيتامين ك، وفيتامين ب1، وفيتامين ب3، وفيتامين ب6، وفيتامين ب12.
  • التحسين من صحة الهضم: فقد وُجد أنّ منتجات الحليب المخمّرة التي تحتوي على بكتيريا البيفيدوباكتيريوم يمكن أن تقلل من الأعراض الناجمة عن متلازمة الأمعاء المتهيّجة (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome)، وبذلك فإنّه يُحسّن صحة الهضم.
  • الوقاية من الإسهال: حيث إنّ بكتيريا البروبيوتيك الموجودة في الزبادي يمكن أن تساعد على علاج الإسهال الناجم عن تناول المضادات الحيوية.
  • الوقاية من الإمساك: فقد أشارت العديد من الدراسات إلى أنّ الاستهلاك المنتظم للزبادي المُخمّر باستخدام بكتيريا البيفيدوباكتيريوم يمكن أن يقلل الإمساك.
  • تحسين هضم اللاكتوز: فقد وُجد أن بكتيريا البروبيوتيك يمكن أن تقلل الأعراض الناجمة عن عدم تحمل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose intolerance).
  • تعزيز صحة جهاز المناعة: حيث إنّ بكتيريا البروبيوتيك الموجودة في الزبادي تساعد على التقليل من حدوث الالتهابات في الجسم. كما أنّه يحتوي على الكثير من المعادن المهمّة للمناعة، مثل المغنيسيوم، والسيلينيوم، والزنك، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ تناوله قد يقلل من الوقت اللازم للشفاء من نزلات البرد. وبالإضافة إلى ذلك فإنّ تناول الزبادي المُدعّم بفيتامين د يُحفز جهاز المناعة، ممّا يقلل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل الإنفلونزا.
  • التقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام: حيث إنّ الزبادي يحتوي على الكثير من المواد الغذائية المفيدة لصحة العظام، ومنها البروتينات، والبوتاسيوم، والفسفور، والكالسيوم، كما أشارت بعض الدراسات إلى أنّ تناول 3 حصص من منتجات الألبان يوميّاً قد يساهم في الحفاظ على كثافة العظام وقوتها، ويقلل خطر الإصابة بهشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis)، وإضافةً إلى ذلك فإنّ تناول الزبادي المدعّم بفيتامين د قد يكون مفيداً لصحّة العظام.
  • خفض ضغط الدم: فقد أشارت الدراسات إلى أنّ الاستهلاك المنتظم للزبادي يمكن أن يقلل ضغط الدم عند الأشخاص المصابين بارتفاعه، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ هذا التأثير قد لوحظ عند استهلاك أيّ من منتجات الحليب وليس الزبادي فقط.
  • المحافظة على الوزن الصحيّ: فقد أشارت العديد من الدراسات إلى أنّ استهلاك الزبادي ارتبط بخسارة الوزن في الجسم، ونسبة دهونه، كما لوحظ انخفاضٌ في محيط الخصر أيضاً. وقد أشارت دراسةٌ أخرى إلى أنّ الأشخاص الذين يتناولون الزبادي يستهلكون سعراتٍ حراريةً أقلّ مقارنةً بالأشخاص الذين لا يتناولونه، وقد تعود هذه الفوائد إلى كونه قليل السعرات الحرارية، وغنيّاً بالمغذيات المهمّة للصحة. وبالإضافة إلى ذلك فإنّ إحدى الدراسات قد أشارت إلى أنّ استهلاك منتجات الألبان كالزبادي قد يقلل من خطر الإصابة بالسمنة، وذلك لأنّه يُعدّ غنياً بالبروتين والكالسيوم التي تزيد من إفراز بعض الهرمونات المثبطة للشهية، ممّا يعزز الشعور بالشبع.
  • المحافظة على صحة القلب: فبالرغم من أنّ الزبادي يحتوي على الدهون المشبعة، إلّا أنّ الدراسات قد أشارت إلى أنّ تناوله يساعد على زيادة مستوى الكولستيرول النافع، أو ما يُسمّى بالبروتين الدهني مرتفع الكثافة (بالإنجليزية: HDL Cholesterol). كما أشارت الدراسات إلى أنّ تناول الزبادي يرتبط بالتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب.


القيمة الغذائية للبن الزبادي

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في كوبٍ واحد، أو ما يساوي 227 غراماً من الزبادي المصنوع من الحليب كامل الدسم:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 229 سعرة حرارية
البروتين 7.99 غرامات
الدهون 7.99 غرامات
الدهون المشبعة 4.495 غرامات
الكولسترول 30 ملغراماً
الكربوهيدرات 31.01 غراماً
السكريات 30.01 غراماً
البوتاسيوم 390 ملغراماً
الكالسيوم 300 ملغرام
الصوديوم 120 ملغراماً
فيتامين أ 300 وحدة دولية


أضرار الزبادي ومحاذير استخدامه

بالرغم من الفوائد المتعددة التي يوفرها الزبادي، إلّا أنّه قد يسبب بعض الأضرار الجانبية، ونذكر منها:[٢]

  • الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز: إذ يُنصح الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة بتجنب تناول الزبادي، أو التقليل منه، وذلك لأنّه يحتوي على كميات قليلة من اللاكتوز.
  • الأشخاص المصابون بحساسية الحليب: فقد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه بروتين الكازين أو بروتين مصل اللبن الموجود في الحليب، ولذلك فإنّ هؤلاء الأشخاص يُنصحون بتجنب تناول الزبادي.
  • السكريات المضافة: حيث إنّ بعض أنواع الزبادي قليلة الدسم يمكن أن تحتوي على السكريات المضافة، والتي وُجد أنّ تناولها بكميات كبيرة يرتبط بالإصابة ببعض الأمراض، كأمراض القلب، والسكري من النوع الثاني، ولذلك فإنّه يُنصح بتجنب هذه الأنواع.


المراجع

  1. ^ أ ب Brianna Elliott (20-1-2017), "7 Impressive Health Benefits of Yogurt"، www.healthline.com, Retrieved 11-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Atli Arnarson (7-11-2014), "Yogurt 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 11-9-2014. Edited.
  3. "Full Report (All Nutrients): 45111959, WHOLE MILK YOGURT, UPC: 052159000028", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 11-9-2018. Edited.