ما هي فوائد فيتامين ب12

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ١١ يوليو ٢٠١٦
ما هي فوائد فيتامين ب12

فيتامين B12

تلعب الفيتامينات دوراً أساسياً في الحفاظ على صحة وظائف الأعضاء في الجسم، فهي كشرارة الاحتراق التي تحفّز عمله، وتدعم وظائفه من خلال وجود عناصر غذائية تُكمل بعضها في بناء خلاياه، وأنسجته، والحفاظ على أعضائه بصحة جيدة.


فيتامين B12، أحد أفراد مجموعة فيتامين ب المركب، ويؤدّي دوراً حيوياً، ومهمّاً في الجسم، ونقصه يؤثّر بشكلٍ مباشرٍ عليه؛ إذ يُسبّب العديد من الاختلالات، والمشاكل المرضيّة، والتي تُتعب المريض، وتجعله بحاجةٍ ماسةٍ للعلاج، وهو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء، يتمّ امتصاصه في الجزء السفليّ من الأمعاء الدقيقة، ومن ثم يتمّ تخزينه بالكبد؛ لتوزيعه فيما بعد لكافة أنحاء الجسم للقيام بوظيفته الأساسيّة.


فوائد فيتامين B12

  • يحافظ فيتامين (B12) على المخّ، والجهاز العصبيّ، ويحميه من الإصابة بالجلطات المفاجئة .
  • يساعد في بناء كريات الدّم الحمراء الناقلة للهميوجلوبين إلى كافة أنحاء الجسم.
  • يحافظ على الغشاء الرقيق الذي يحمي الأعصاب، لذا ينقل النّبضات العصبيّة بشكلٍ سريعٍ.
  • يقوم بدور فاعلٍ في تحويل الطّعام المهضوم إلى طاقة.
  • يضمن نمو الأطفال بصورةٍ طبيعيةٍ، بعيداً عن حدوث أيّ مشاكل مرضية.
  • يمنع من الإصابة بفقر الدم، ويمنع حدوث التجلّطات الدموية المفاجئة في الجسم.
  • يحمي أنسجة المخّ من تراكم هرمون الهموسيستين الذي يسبّب التدهور المعرفي، والعته، وذلك لأنّه يساعد على ضبط مستويات هذا الهرمون في المخ، ومنعه من الارتفاع.


أعراض نقص فيتامين B12

  • فقر الدم.
  • الإحساس بخدران بالأطراف، مع سخونة شديدة فيها.
  • ضعف الذاكرة، والنسيان .
  • اضطرابات نفسيّة؛ كالقلق، والتوتر دون سبب واضح.
  • نقصان الوزن بشكل ملحوظ.
  • الشعور بالإرهاق، والتعب العام.


مصادر B12 الغذائية

يوجد فيتامين B12 بكثرة في العديد من الأغذية مثل:

  • الخضروات الورقية الخضراء.
  • اللحوم بأنواعها ( دجاج، وكبدة، وسمك، ولحوم الأبقار، والأغنام)
  • البيض.
  • منتجات الألبان.
  • الجزر، والمانجا، والتمر.


أسباب نقص فيتامين B12

  • وجود اضطرابات مزمنة، ومتكررة في المعدة، والأمعاء، الأمر الذي يقلّل من إنتاج البروتين الداخليّ في المعدة، والذي يحفّز عمل فيتامين B12 في الجسم، مما يؤثر سلباً على امتصاصه.
  • التهابات الأمعاء المتكررة تُعيق أيضاً امتصاصه، وتُعرقل تخزينه في الكبد.
  • تناول بعض الأصناف من الأدوية التي تُعيق عمل فيتامين B12 في الجسم لفترةٍ طويلةٍ.
  • عدم تناول أغذيةٍ تحتوي على كمياتٍ وفيرةٍ من فيتامين B12، ومن المعروف أنّ الجسم يستمدّ حاجته من هذا الفيتامين من الغذاء، فإن كان الغذاء خالياً منه صار هذا أحد الأسباب القويّة للتأثيرات السلبيّة التي تنعكس على صحة الجسم، وخصوصاً عند الأشخاص النباتيين.
  • التقدّم في العمر والذي بدوره يُقلّل من إفراز المواد التي تساعد على امتصاص فيتامين B12 بصورةٍ مثاليّةٍ، الأمر الذي يدعو إلى تناوله عن طريق جرعاتٍ دوائيّة مُحدّدة بحصص معيّنة، ومقررة من قبل الطبيب المختصّ.


الجرعات التي ينصح بها من فيتامين B12

يحتاج الفرد البالغ إلى 2.4 ميكروغرام من فيتامين B12 فقط، وهذا حسب التّقارير الطبيّة التي أصدرت عن مجلس الغذاء والتغذيّة من معهد الطبّ في الولايات المتحدة الأمريكية.