مكونات حمض الفوليك

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٦
مكونات حمض الفوليك

حمض الفوليك

حمض الفوليك، هو أحد فيتامينات ب المركّب، الذي يذوب في الماء، ويُعرف أيضاً باسم فيتامين ب9، والفولات، وهو من الفيتامينات المهمّة جداً للجسم؛ حيث يُسيطر حمض الفوليك على عددٍ من الأنشطة الحيوية الحساسة، ونقصه يُسبّب الكثير من المشاكل الخطيرة. يتكوّن حمض الفوليك من تركيبة كيميائية معقدة، حيث إنّ صيغته الكيميائية هي (C19H19N7O6)، أي إنّه يتكون من الكربون، والهيدروجين، والنيتروجين، والأكسجين.


أهمية حمض الفوليك

  • يساعد الجسم على إنتاج كريات الدم الحمراء، أي إنه يمنع الإصابة بفقر الدم "الأنيميا".
  • يساعد الجسم في إتمام عمليات أيض الدهون والبروتينات على أكمل وجه.
  • يساهم في صيانة القناة الهضمية، وأجزاء الجهاز الهضمي كافةً.
  • يقي من الإصابة بتشوّهات الأجنة؛ إذ يعتبر حمض الفوليك من المواد الأساسية التي يحتاجها الجسم عند مروره في فترات نمو سريعةٍ.
  • يعتبر من أساسيات إنتاج كلٍّ من DNA، وRNA.
  • يساهم في نمو الأطفال والمراهقين بشكلٍ صحي وسليم.
  • يساهم في التوزيع الصحيح لعنصر الحديد في الجسم.
  • يمنع الإصابة بالأورام السرطانية، ويقلل من فرصة نموها وانتشارها، مثل سرطان القولون، وسرطان عنق الرحم.
  • يقلل احتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية ومرض الزهايمر.
  • يمنع الإصابة بالاضطرابات النفسية والاكتئاب.
  • يقي من الإصابة بمرض الضمور البقعي الذي يصيب العين.
  • يعالج العديد من الأمراض الجلدية مثل البهاق.
  • يساعد على النوم العميق، ومنع الإصابة بالأرق.
  • يُسنخدم موضعياً لعلاج التهابات اللثة.


مصادر الحصول على حمض الفوليك

  • المكملات الغذائية التي تكون على شكل عقاقير صيدلانية.
  • الخضروات الورقية مثل الجرجير، والسبانخ، وأوراق اللفت الخضراء.
  • أوراق الخس.
  • البقوليات مثل البازيلاء.
  • الكرنب الأبيض، والكرنب الأحمر، والقرنبيط، والبروكلي.
  • الفلفل الرومي الأخضر والأحمر والأصفر.
  • الخرشوف.
  • الفراولة والتوت.
  • بذور دوّار الشمس، والقمح، والعدس.
  • كبدة الدجاج، وكبدة الخروف، وكبدة البقر.
  • خميرة الخبز.
  • الليمون.
  • الأرز، والذرة.
  • ثمار الأفوكادو.
  • الموز، والبابايا.


أعراض نقص حمض الفوليك

أكثر الأشخاص المعرّضين للإصابة بحمض الفوليك هم مدمنو المشروبات الكحولية، والأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية، والمرضى المصابون بحساسية القمح، والأشخاص المصابون بسوء الامتصاص، ومرض تهيج الأمعاء، ومن أهم أعراض نقص حمض الفوليك ما يلي:

  • الإصابة بفقر الدم "الأنيميا".
  • الشعور الدائم بالاكتئاب النفسي الشديد.
  • الإصابة باضطرابات عديدة في الذاكرة، والافتقاد للتفكير المنطقي.
  • ظهور تشوّهات خلقية في الأجنة، إذا كانت الأم الحامل تعاني من نقص حمض الفوليك، وذلك لتأثير حمض الفوليك على عملية الانقسام الخلوي.
  • الإصابة بعدة مشاكل عضوية مثل الإسهال، والتهاب اللسان، ومشاكل في النمو، والشعور بالضعف والتعب، وخفقان القلب واضطرابه، وفقدان وزن الجسم بشكلٍ واضح.