آثار فيتامين د

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٠١ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
آثار فيتامين د

الآثار الإيجابية لفيتامين د

يلعب فيتامين د (بالإنجليزية: Vitamin D) أدواراً مهمّة في جسم الإنسان، ويُمكن بيانُها على النّحو التالي:[١]

  • الحفاظ على صحّة العظام والأسنان.
  • الحماية من الإصابة بالسّرطان، والسّكري من النّوع الأول، ومرض التّصلب المُتعدد (بالإنجليزية: Multiple Sclerosis).
  • تعزيز صحّة جهاز المناعة، والدماغ، والجهاز العصبي، والقلب، والأوعية الدموية، والرئة.
  • تنظيم مستويات هرمون الإنسولين في الجسم، والمُساعدة في السيطرة على مرض السّكري.


آثار نقص فيتامين د

استناداً إلى إحصائيّات مراكز مكافحة الأمراض واتقائها (بالإنجليزية: Centers for Disease Control and Prevention) فإنّ ما نسبته 25% من سكّان العالم مُعرضون لخطر الإصابة بنقص فيتامين د، ويتمثل نقص فيتامين د بتدني مستويات هذا الفيتامين عن 12 نانوغرام/مليلتر في الدم، ويُعتبر الأشخاص الذين تبلغ مستويات فيتامين د لديهم أقل من 20 نانوغرام/مليلتر في الدم مُعرضين لخطر الإصابة بهذه الحالة.[٢]


الأعراض

يُصاحب نقص فيتامين د ظهور مجموعة من العلامات والأعراض، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٢]

  • ضعف العضلات.
  • القلق والاكتئاب.
  • الألم المزمن.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الشعور بالتعب بالرغم من الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • تدنِي القُدرة على التحمّل.
  • العُقم غير المُفسّر.


هشاشة العظام ونقص فيتامين د

في الحقيقة، يلعب فيتامين د دوراً في تطوّر العظام الصحيّة، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الفيتامين يزيد من امتصاص الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium) من النّظام الغذائيّ، وكما هو معروف فإنّ للكالسيوم دوراً مهمّاً في زيادة قوّة وكثافة العظام، وقد أثبتت الدراسات أنّ نقص هذا الفيتامين يزيد من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis) وكسورها.[١][٣]


آثار زيادة فيتامين د

تتمثل سميّة وارتفاع فيتامين د بتجاوز مستويّاته في الدم 150 نانوغرام/مليلتر، وقد يُصاحب هذه الحالة ظهور عدّة آثار وأعراض جانبيّة، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٤]

  • زيادة امتصاص الكالسيوم، وارتفاع مستوياته في الدم.
  • الغثيان، والتقيؤ، وضعف الشهية.
  • آلام المعدة، والإمساك، والإسهال.
  • فقدان العظام.
  • الفشل الكلوي (بالإنجليزية: Kidney failure).


المراجع

  1. ^ أ ب "What are the health benefits of vitamin D?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Vitamin D deficiency: Symptoms, causes, and prevention", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  3. "Osteoporosis", www.vitamindcouncil.org, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  4. "6 Side Effects of Too Much Vitamin D", www.healthline.com, Retrieved 27-2-2019. Edited.