ما أضرار التدخين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣١ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٨
ما أضرار التدخين

تأثير التدخين على الجهاز التنفسي

يؤدي استنشاق الدخان إلى إلحاق أضرار كبيرة بالرئتين، ومع مرور الوقت يؤدي هذا الضرر إلى مجموعة من المشاكل الصحية، كما أنّ أطفال الأشخاص المدخّنين يعدّون أكثر عرضة للإصابة بالسعال، والربو، والالتهاب الرئوي من غيرهم، بالإضافة إلى أنّ المدخنين هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الرئة المختلفة، ومنها ما يأتي:[١]

  • انتفاخ الرئة، وتلف الحويصلات الهوائية.
  • التهاب القصبات المزمن (بالإنجليزية: Chronic Bronchitis)؛ وهو التهاب دائم يؤثر على بطانة أنابيب التنفس في الرئتين.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (chronic obstructive pulmonary disease).
  • سرطان الرئة.


تأثير التدخين على القلب

يؤثر التدخين بشكل سلبي وخطير على القلب والدورة الدموية، حيث إنّه يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والشرايين، والسكتة الدماغية، وأمراض الأوعية الدموية، ويؤدي استنشاق مادتي أول أكسيد الكربون والنيكوتين الموجودَتين في السجائر إلى إجهاد القلب من خلال الضغط عليه ليعمل بشكل أسرع، كما أنّها تزيد من خطر تجلّط الدم، وتتسبّب المواد الكيميائية الأخرى المكوّنة للسجائر في تلف بطانة الشرايين التاجية، ممّا يسبب انسداد الشرايين.[٢]


تجدر الإشارة هنا إلى أنه بعد عام واحد فقط من الإقلاع عن التدخين ستقلّ مخاطره إلى النصف، وبعد التوقف لمدة 15 عاماً ستكون احتمالية الإصابة بأي من أمراض التدخين مشابهةً للأشخاص غير المدخنين.[٢]

تأثير التدخين على حاستي الشم والتذوق

يؤدّي التّدخين إلى تلف النّهايات العصبيّة في الأنف والفم، ممّا يؤثّر بشكل سلبي على حاستيّ التذوق، والشّم، ولكن خلال 48 ساعة فقط من الإقلاع عن التدخين تبدأ النّهايات العصبيّة في النّمو مُجدداً، وتبدأ حاستا التذوق والشمّ بالتحسّن، ويُمكن ملاحظة الفرق في صحّة الفم خلال أسبوع من الإقلاع عن التّدخين؛ وذلك لأنّه يجعل رائحة الفم كريهة وقد يسبّب تقرحات في الفم.[٣]


التدخين والمخاطر الصحية الأخرى

يُلحق التدخين الضرر بكل عضو من أعضاء الجسم تقريباً، ويؤثر على صحة الشخص بشكل عام، ومن تأثيراته ما يأتي:[٤]

  • يؤثر على صحة الأسنان، واللثة، وقد يسبب فقدان الأسنان.
  • يزيد من خطر إعتام عدسة العين أو عتامة العين (بالإنجليزية: Cataract)، مما يؤدي إلى ضعف وتشويش في الرؤية.
  • يؤثر على الحيوانات المنوية للرجال، ويمكن أن يقلل من الخصوبة.
  • يضر التدخين المرأة بشكل كبير، ومن الممكن أن يجعل حملها صعباً، وقد يسبب مشاكل صحية عديدة أثناء فترة الحمل، وقبل الولادة، وبعدها، فالتدخين يزيد من المخاطر الآتية:
    • الولادة المبكرة.
    • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
    • ولادة جنين ميت.
    • الحمل خارج الرحم.
    • شقوق في الفم (بالإنجليزية: Orofacial clefts) عند الرضع.


المراجع

  1. Ann Pietrangelo , Kristeen Cherney (9-5-2017), "The Effects of Smoking on the Body"، www.healthline.com, Retrieved 19-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "How smoking affects your body", www.nhs.uk, Retrieved 19-8-2018. Edited.
  3. Adrienne Longhurst (22-5-2018), "Benefits of Quitting Smoking and a Quit Smoking Timeline"، www.healthline.com, Retrieved 19-8-2018. Edited.
  4. "Health Effects of Cigarette Smoking", www.cdc.gov,15-5-2017، Retrieved 19-8-2018. Edited.